مهمات إدارة الموارد البشرية تعني الأسلوب المتبع في إدارة الموظفين في أي شركة أو هيئة، ووظيفة هذه الإدارة الحصول على أقصى استغلال لطاقات العاملين داخل الشركة أو الهيئة، ومن مهمات الإدارة أيضًا عمل تقييمات عن الموظف داخل الشركة.

الإدارة الخاصة بالموارد البشرية

  • يطلق عليه بالإنجليزية Human Resource Management، وهي الأساليب التي تتبع عند تنظيم قواعد معينة من أجل توجيه العاملين داخل المؤسسة، وهي تتعلق بكافة الأمور المرتبطة بمهمات العمل.

  • الإدارة تعد هي النظرية التي يجري تطبيقها عند مراقبة سلوكيات الموظفين داخل الشركة، حتى تتشكل رؤية واضحة عن ضرورة استمرار الموظف في العمل وفائدته في ذلك.

  • يعد القسم المختص بالموارد البشرية ذا أهمية بالغة في الشركة، حيث يقع على عاتقه الكثير من الوظائف التي على ارتباط بالموظفين، مثل: إلحاق المرشحين للوظائف في العمل، وهنا يكون تركيز الإدارة في انتقاء أفضل الكفاءات، والموظفين الذين يتمتعون بالخبرة و المهارات المميزة، والتي يتطلبها العمل.

ما معنى مهنة إدارة الموارد البشرية؟

  • يختص الأفراد المسؤولون في قسم الموارد البشرية داخل إحدى الشركات بإرشاد العاملين داخل العمل إلى المهام الوظيفية التي تقع على عاتقهم، وذلك عن طريق تطبيق قوانين محددة؛ وقواعد خاصة، وذلك من أجل النهوض بمستوى العمل، وتطوير قدرات العامل، وأداء الوظيفة، بل يكون من وظائف هؤلاء الأفراد تحفيز العاملين ليستطيعوا إعطاء العمل أقصى ما عندهم.

  • يحاول العاملون في قسم الموارد البشرية إيجاد حلول لأي مشكلة تحدث داخل العمل، ومن أهم أهدافهم تحقيق غايات الشركة.

  • لفظ إدارة الموارد البشرية، يعبر عن أشخاص تقع عليهم مسؤولية إدارة الموظفين، أيضًا فهو القسم المختص بالدعاية للشركة والإعلان عنها، ويختار الموظفين من أجل توظيفهم، كما أنها القسم المختص بإعداد الدورات التدريبية.

  • هي وظيفة على من يلتحق بها أن يؤدي أعمالًا تحدد كيفية التعامل مع العاملين وأمورهم الخاصة في المؤسسة، مثل الماديات المستحقة، ومستحقات التقاعد.

مهام إدارة الموارد البشرية

  • هناك الكثير من المهام التي تقع على عاتق إدارة الموارد البشرية في أي هيئة أو مؤسسة، وهذه المهام لا يمكن الاستغناء عنها داخل الشركة، وهذه الإدارة من الإدارات الأساسية داخل مقر العمل، لأنها نقطة الربط بين العاملين والشركة، وذلك يجعل المكان أكثر توازنًا وتطورًا.

  • دور الإدارة مهم ومختلف في جعل مهارات العمال تتطور، من أجل الوصول إلى أفضل نتائج، ومن ضمن مهام إدارة الموارد البشرية ما يلي:

    • أولًا: انتقاء العاملين داخل الشركة: لأن الإدارة ترسم هيكل الشركة الوظيفي، فتبدأ بانتقاء الموظفين بكل دقة، وذلك على حسب الوظائف المتوفرة، والمهارات والخبرة التي يتمتع بها العامل، ومؤهلاته الدراسية أيضًا، فيجري انتقاء الموظف على أن يكون مميزًا وقادرًا على الوصول بالشركة إلى أفضل نتائج من أجل تحقيق هدفها، وبعد أن يجري الاختيار، تبدأ الإدارة في إلحاق الذين جرى توظيفهم بدورات تدريبية، ليتحسن المستوى العام.

    • ثانيًا: إصدار تقييمات عن الموظف: ويعد ذلك من أهم مهام الإدارة، حيث إنها تهدف إلى تشكيل إدارة من أجل متابعة العاملين وطريقة عملهم، ومراقبة الأخطاء الذين يرتكبونها، من أجل المساعدة في إعادة الأمور إلى المسار الصحيح، بل الإقلاع عن الخطأ، وتتأكد الإدارة من أداء العمال المهمات الموكلة لهم، ثم فحص النتائج التي صدرت عنهم، ثم عمل تقييم لكفاءتهم.

    • ثالثًا: تشكيل إدارة متميزة للعاملين: تعد مهمة أساسية للإدارة، فهي تشكل الإدارة التي تتناسب مع العمال، حتى يصبح التعامل معهم أسهل وإرشادهم يجري بطريقة أفضل.

    • رابعًا: تطوير مهارات العامل ومساعدته على الابتكار: حيث يقع على عاتق مدير الإدارة تنفيذ الأفكار المستحدثة التي تصدر عن العامل، من أجل تطوير الإنتاج، إلى جانب ضرورة اعتماد أساليب تؤهل العامل من أجل أداء أفضل.

مهام أخرى لإدارة الموارد البشرية

  • أولًا: معرفة ما تتطلبه المؤسسة من أيدٍ عاملة، عن طريق تجميع المعلومات الخاصة بالعاملين، حتى يجري تجديد مدى احتياج الشركة لموظفين جدد. فتحصر الإدارة أعداد الموظفين المطلوبين، والمهارات الوظيفية المطلوبة في الموظف، فتبدأ بعمل موازنة على الموظفين لتبدأ في مرحلة الدعاية للشركة والإعلان عنها من أجل أن يتقدم أفضل الكفاءات للتوظف لديها، ثم تجري مقابلات مع المرشحين، وتنتقي الأفضل منهم.

  • ثانيًا: صرف مستحقات العاملين والمكافآت الخاصة بالعاملين، فبعد مرحلة إلحاق الموظف بالعمل تضع الإدارة جدول المرتبات، وذلك حسب الوظيفة، وذلك بصورة تجعل مصلحة المؤسسة هي الأهم، وفي الوقت ذاته بمراعاة مصلحة العامل، يقع في اختصاص الإدارة تحديد الحوافز وقيمة المكافآت، وذلك بعد التقييم الذي يُجرى على الموظفين، ومدى المهارات التي يتمتعون بها، ومن مزايا المكافآت والحوافز هو تحفيز العاملين، من أجل أفضل أداء ممكن، ولها أيضا فائدة نفسية ومعنوية، وبالتالي يؤثر ذلك في الإنتاج بالإيجاب.

  • ثالثًا: يدخل ضمن اختصاصات الإدارة، توقيع الخصومات على الموظف إذا استحق ذلك، فإذا صدر منه تقصير أو تمادى في ارتكاب الأخطاء، أو تأخر عن الوقت المحدد لبدء العمل،هنا يحق للإدارة توقيع عقوبة، حتى يتجنب العامل تكرار العمل الذي استوجب العقاب، فيصدر عن الإدارة تقارير متخصصة سواء عن المكافآت أو عن الخصومات.

  • رابعًا: الترقيات، وهي سبيل جوهري من أجل استقطاب المهارات المميزة إلى المؤسسة، لذلك ترقي الإدارة من يستحق من الخبرات الموجودة بالشركة.

  • خامسًا: تطوير البرامج الخاصة بالصيانة البشرية، وهذه المهمة تختص بجعل بيئة العمل أفضل من الناحية الصحية والاجتماعية، ومن أجل المحافظة على العاملين في أمان.

ما فوائد وجود إدارة الموارد البشرية؟

من أهم مهام إدارة الموارد البشرية هو العمل على جعل أهداف أصحاب الشركة تتحقق، وجعل العاملين يحصلون على مستحقاتهم، وذلك عن طريق:

  • أن تحاول الإدارة جعل بيئة العمل تناسب العاملين، من أجل رفع مستوى الإنتاج، والحد من الأخطاء، وجعل مستوى المؤسسة أفضل.

  • انتقاء الموظفين بكل دقة، ثم تطوير مهاراتهم عن طريق التدريب، إلى جانب دعمهم بشكل معنوي.

  • التعامل مع الموظف بالعدل، فيتم تطبيق مبدأ الثواب والعقاب.

  • تساعد الإدارة الموظف على تحقيق أهداف كل موظف في الشركة، لتصبح مستويات معيشتهم أفضل.

  • محاولة حل كافة المشكلات التي يتعرض لها العاملون، عن طريق النظر في أي شكوى تقدم إليها من أي موظف أو حتى من صاحب العمل لإيجاد حلول وسط تكون مرضية للجميع.

  • تعمل على خلق منافسة ناجحة مع الشركات الأخرى، حتى تستطيع الشركة الحصول على أكبر عائد من وراء ذلك.

  • تعمل على رفع مرتبات العاملين من أجل مستوى مادي أفضل لهم.

  • وكما بينا سابقًا، فإن هذه الإدارة هي نقطة الاتصال بين كافة إدارات المؤسسة، لذلك تعمل دائمًا على جعل العلاقات أفضل من أجل نجاح المؤسسة ككل.

  • دور الإدارة هو من أفضل الأدوار التي تجري بالشركة؛ لأن هدفها الاهتمام فقط بها وبالعاملين بها.

في نهاية المقال عن مهام إدارة الموارد البشرية رأينا كيف أن دورها مميز، ولا يمكن الاستغناء عنه.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد