صورة ذات صلة

تداولت وسائل الإعلام أنباء عن اقتراب انتقال اللاعب المصري محمد صلاح إلى صفوف نادي ليفيربول ثالث ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، في صفقة بلغت 43 مليون جنيه إسترلينى كما أكدت تلك التقارير، وفي هذه الأسطر سأحاول تحليل هذه الصفقة وهل هي جيدة أم سيئة للاعب المصري في حال تمت بالفعل.

1- لماذا يريد ليفيربول صلاح؟

حقق نادي ليفيربول المركز الثالث الموسم الماضي، وهو ما يسمح له بالتأهل إلى الدور التمهيدي من بطولة دوري أبطال أوروبا، مما يعني أن الفريق سيكون بحاجه إلى تدعيم صفوفه بأسماء جديدة تكون قادرة على مساعدة الفريق على خوض التجربة الأوروبية والوصول إلى مراحل متقدمة بها، خاصة وأن آخر مشاركة لليفيربول في المسابقة الأوروبية كانت موسم 2014 2015.

2- لماذا يريد صلاح ليفيربول؟

لا شك في أن محمد صلاح يطمح إلى فرصة أخرى يثبت من خلالها إمكانياته وقدراته أنه قادر على التواجد في أقوى بطولة كرة قدم في العالم، خاصة وأنه لم يحصل على فرصة مناسبة عندما تواجد في صفوف نادي تشيلسي موسم 2014 – 2015، ولعل هذه النقطة تحديدًا ربما تشكل ضغطًا إضافيًا على اللاعب قد يؤثر سلبًا على مستواه وخاصة في مبارياته الأولى مع ليفيربول.

3 – ماذا سيقدم صلاح إلى ليفيربول؟

يتميز محمد صلاح بالسرعة الكبيرة والقوة في الالتحامات ومهاراته الكبيرة أمام المرمى، وهو ما يحتاجه ليفيربول بشدة خاصة إذا نظرنا إلى معاناة الفريق الكبيرة والتي أثرت بشكل ملحوظ على نتائجه عندما أصيب كلًا من السينغالي ساديو ماني والبرازيلي فيليب كوتينهو في الموسم الماضي.

4- هل لصلاح مكان أساسي في ليفيربول؟

ربما هذه هي النقطة التي قد يختلف معي فيها الكثيرون، ولكن هذه وجهة نظري الشخصية.

يلعب محمد صلاح في مركز الجناح المهاجم وهذا سيجعله ينافس كلًا من ساديو ماني، فيليب كوتينهو، روترتو فيرمينهو على المكان الأساسي، هذا إن استبعدنا كلًا من دانيال ستوردج ويبوك أوريجي اللذان لم يتحدد بعد موقفيهما من الاستمرار مع النادي في الموسم القادم، وفيما يلي مقارنه سريعة بين محمد صلاح وثلاثي ليفيربول.

ساديو ماني

لا يمكن لمحمد صلاح منافسه ماني على المكان الأساسي في ليفيربول، فالجميع بما فيهم كلوب يدرك مدى أهمية السنغالي لليفيربول وكم سجل من الأهداف الحاسمة التي أهدت نقاطًا كثيرة للفريق، وكم افتقده النادي بعد الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي.

فيليب كوتينهو

ولا أظن أيضًا أن أمام محمد صلاح فرصة أمام البرازيلي، فكما عانى ليفيربول من غياب ماني عانى كثيرًا من غياب كوينهو، كما أن لكوتينهو إمكانيات ومهارات لا يملكها محمد صلاح .

روبرتو فيرمينهو

ربما تكون لمحمد صلاح فرصه كبيرة أمام فريمينهو للمنافسىة على المكان الأساسي في ليفيربول في الموسم القادم، ولكن عليه استغلال كل الفرص التي تتاح له وترجمتها إلى أهداف قدر الإمكان والتقليل قدر الإمكان من إهدار الفرص السهلة، والتقليل من محاولة الاستعراض وإظهار المهارات وعليه تقديم اللعب الجماعي عن اللعب الفردي، لأن موسم ليفربول القادم سيكون صعبًا ومليئًا بالتحديات والأمنيات من جماهير وعشاق النادي، كما أن مدرب الفريق كلوب لن يسمح بمثل هذا النوع من الأداء الفردي، خاصة مع وجود من ينتظر أن تتاح له فرصة إثبات نفسه في ليفيربول.

الخاتمة

مما سبق يتبين لنا أن ليفيربول قام بشراء محمد صلاح كلاعب لتدعيم الفريق وهو ما يعني أن فرصة مشاركته بشكل أساسي في الموسم القادم ليست مضمونة وربما تكون قليلة، وهو الأمر الذي بلا شك سوف يؤثر على مستواه، وهو الأمر الذي سوف ينعكس بالتأكيد على المنتخب المصري الذي تنتظره تحديات كبيرة خاصة محاولة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد