لطالما كان «الكرد» علامة فارقة ومميزة في مختلف المجالات الإبداعية على مر عصور التاريخ العربي، ويثبت ذلك ما نالت شخصياتهم من مكانة ورفعة بشتى المجالات، وحظيت إبداعاتهم بنصيب وافر في النسيج الثقافي والفكري الإبداعي العربي الإسلامي، ومازال الكثير من الجمهور يعتقد بأن هؤلاء الأعلام والمبدعين من العرب.

«صلاح الدين الأيوبي» محرر بيت المقدس من الصليبيين

أحد أهم الشخصيات في التاريخ العربي  الإسلامي، كردي مسلم، ولد في تكريت بالعراق سنة 1138م. شارك مع عمه أسد الدين شيركوه في حملته إلى مصر؛ لنجدة العاضد الفاطمي.

غادر مصر سنة 1182م متوجهًا إلى الشام لمواجهة الصليبيين في معركة حطين سنة 1187م التي كسرت شوكتهم، وفتحت الطريق لتحرير القدس، توفي بدمشق سنة 1193م.

الصحابي «جابان أبو ميمون» الكردي، رمز دخول الكرد إلى الإسلام

‎ كردي عاصر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأسلم بالمدينة المنورة، ويعتبر رمزًا لدخول الكرد المبكر في الإسلام، حتى قبل الفتح الإسلامي للعراق ومناطق الكورد في عهد الخليفة «عمر بن الخطاب».

‎«إ‎سماعيل بن علي الأيوبي» مؤلف أهم كتاب في الجغرافية باللغة العربية

جغرافي وسياسي وشاعر ولد بدمشق، ويعود نسبه إلى أخي السلطان الأيوبي، برع في علم الجغرافية في كتابه «تقويم البلدان»، واعتبر أهم كتاب في علم الجغرافية باللغة العربية. توفي سنة 732هـ.

«ابن الأثير» أحد كبار المؤرخين

ولد في مدينة  جزيرة  كردستان تركيا، أحد كبار المؤرخين في العصر الإسلامي، أشهر أعماله كتابه «الكامل في التاريخ» في 12 مجلدًا.

«زرياب» أسس أول مدرسة لتعليم الموسيقى

ولد ببغداد، ويعتبر أكبر موسيقيي العصر الإسلامي. أسس أول مدرسة لتعليم الموسيقى في الأندلس. قام باختراع شكل الموشح، وابتكر العديد من المقامات الجديدة، وأضاف وترًا خامسًا للعود.

الهمذاني مخترع المقامة من روائع الأدب العربي

«بديع الزمان الهمذاني»، ولد في همذان، كردستان إيران 969م،  اخترع شكل  المقامة في الكتابة، من آثاره المهمة المقامات، وتعتبر من روائع الأدب العربي.

«الكواكبي» أشهر كتبه طبائع الاستبداد

ولد في حلب السورية، كاتب ومفكر وصحفي، أسس جريدة «الشهباء»، توفي في مصر مسمومًا، أشهر أعماله «طبائع الاستبداد»، و«أم القرى».

الرصافي شاعر وأبرز دارس في شخصية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

«معروف الرصافي» (1875 – 1945 م) أكاديمي وشاعر، ولد في بغداد، من أب كردي، له تمثال في بغداد تمجيدًا له، ومن كبار الباحثين، خصوصًا في كتابه «الشخصية المحمدية»، الذي تناول فيه شخصية الرسول بطريقة أثير حولها جدل كبير.

«جميل الزهاوي» شاعر مميز، وأستاذ فلسفة وحقوق

من عائلة «بابان الزهاوي» الكردية، ولد في بغداد عام 1863م، وتوفى عام1936م، شغل منصب أستاذ للفلسفة الإسلامية في «دار الفنون» بإسطنبول، وأستاذ في مدرسة الحقوق ببغداد، وعين عضوًا في مجلس الأعيان العراقي.

«قاسم أمين» رائد حركة تحرير المرأة

«قاسم محمد أمين (1863م – 2 1908م) من أب كردي وأم مصرية، كاتب وأديب ومصلح اجتماعي مصري، وأحد مؤسسي الحركة الوطنية في مصر وجامعة القاهرة.

«العقاد» الشاعر والناقد

عباس محمود العقاد (1889- 1964) أديب ومفكر وناقد وصحفي وشاعر، مصري المنشأ، كردي الأصل. ويعد أحد أهم كتاب القرن العشرين في مصر، وقد ساهم بشكل كبير في الحياة الأدبية والسياسية.

«محمد عبده» كبير دعاة النهضة والإصلاح في العالم العربي

«محمد عبده» (1849م – 1905م) من أب كردي من محافظة البحيرة في مصر، عالم دين، وفقيه، ومجدد إسلامي مصري، أحد رموز التجديد، ومن دعاة النهضة والإصلاح في العالم العربي والإسلامي ساهم في إنشاء حركة فكرية تجديدية إسلامية في أواخر القرن التاسع عشر.

«أحمد شوقي»  أميرًا للشعراء

ولد في القاهرة لأب کردي وأم من أصول ترکية (1868 -1932)، كاتب وشاعر مصري من أعظم شعراء العربية في العصور الحديثة لقب بأمير الشعراء.

«حسنين هيكل» أشهر صحفي في العالم العربي

‎ ولد في القاهرة، كردي ومصري المولد (1923 – 2016) أحد أشهر الصحفيين العرب في القرن العشرين، ساهم في صياغة السياسة في مصر منذ فترة الملك فاروق، حتى وفاته 2016، تولى منصب رئيس تحرير أكبر صحيفة في مصر الأهرام

‎وفي السياسة لهم باع طويل وبصمات

 «حسني الزعيم» أول رئيس كردي لدولة عربية

رئيس جمهورية سوريا هو «حسني ابن الشيخ رضا بن محمد» ولد في حلب 1897-1949 (كردي الأصل) حكم سوريا بين 30 مارس (أذار) و13 أغسطس (آب) 1949.

«بكر صدقي» قائد أول انقلاب في الشرق الأوسط

«بكر صدقي» (1886 ـ 1937) عسكري وسياسي عراقي من أبوين كرديين، ولد في محافظة كركوك، انضم إلى الجيش العراقي عام 1921م، قاد اشهر انقلاب فاشل في الشرق الأوسط عام 1936 ضد الإنجليز.

‎«خالد بكداش» عميد الشيوعيين العرب

‎ سمي بـ«عميد الشيوعيين العرب»، الأمين العام للحزب الشيوعي السوري، ولد عام 1912 في حي المهاجرين (حي الأكراد)، في دمشق، والده من أصل كردي.

المقدسي وضع أول معجم كردي عربي

‎«يوسف ضياء المقدسي» 1884م واضع أول معجم كردي عربي بعنوان «الهدية الحميدية» ولد في مدنية القدس، من أب كردي.

عائلة «جنبلاط» جذور وطنية وتضحيات

عائلة «جنبلاط»، والتي تعني بالكردي «صاحب الروح الفولاذية»، اشتهرت بلبنان بتعلقها بالعمل السياسي؛ فهناك «فؤاد بك جنبلاط»، قائمقام «قضاء الشوف»، اغتيل عام 1921؛ بسبب مواقفه الوطنية، و«فؤاد جنبلاط» 1917 ميلادي مؤسس «الحزب التقدمي الاشتراكي»، اغتيل عام1977.

و«وليد جنبلاط»، ولد 1949 أحد أبرز الزعمات الدرزية، تزعم رئاسة الحزب بعد اغتيال والده.

وللكرد في الفن بصمات الإبداع

«سعاد حسني» سندريلا الشاشة العربية

‎ ولدت 1942 بالقاهرة من أصول كردية؛ فوالدها هو «محمد حسني البابا»، وهو ابن المطرب السوري «حسني البابا»، في مجال الغناء أبدعت أختها «نجاة الصغيرة».

«فريد شوقي» و«أسمهان» وحش الشاشة والصوت الملائكي

مصريان من الدروز الكرد، شوقي ممثل وكاتب سيناريو، امتدت حياته المهنية أكثر من 50 عامًا، أنتج وكتب سيناريو أكثر من 400 فيلم.

«محمود المليجي» ممثل مصري من أصل كردي نجيب الريحاني، ممثل فكاهي مشهور، ولد لأب من أصل كردي عراقي «رشدي أباظة» الممثل المصري الكبير، والده مصري من أصول كردية. شيخ الفنانين السوريين «عبد الرحمن آل رشي»، وهو من أصول كردية. الفنانة «منى واصف»، كردية أيضًا. القارىء «عبد الباسط عبد الصمد»، من أرق وأجمل الأصوات المرتلة، وهو كردي النسب.

والقائمة تطول، ولا حصر للأسماء المبدعة الكوردية التي شكّلت مع نتاج المبدعين العرب نسيجًا متكاملًا زاهيًا، يعبر عن حقيقة أن الإبداع بكافة فنونه عابر للتسميات الوراثية الصغيرة التي تقزّم الإبداع، وتلبسه لبوس الهويات الصغيرة.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد