أسهمت العديد من العوامل بجعل الدخول إلى سوق العمل أمرًا بالغ الصعوبة، بل وتزداد صعوبته مع الأيام، ومن هذه العوامل وأهمها التطور التكنولوجي الذي وسّع الفجوة بين متطلبات سوق العمل وما يمتلك الخريج أو الباحث عن العمل من مهارات اكتسبها سواء من تعليمه الأكاديمي أو غير الأكاديمي، أو مما تعلّمه ذاتيًّا من خلال الوسائل المتاحة.

إن معرفة وتطوير المهارات اللازمة لسوق العمل تعتبر مسؤولية ذاتية بالدرجة الأولى، حيث تبدأ من البحث عن المهارات المطلوبة للاحتمالات الوظيفية للباحث عن العمل، ولعل أفضل وأسهل طريقة للوصول لتلك المهارات هي متابعة الإعلانات ومواقع التوظيف المحلية والعالمية ومعرفة ما تحتاج الوظائف المحتملة له من مهارات لاكتسابها أو تطوير ما هو موجود منها والبناء عليه، وكذلك يجب الاطلاع على الدراسات العالمية التي تعنى بدراسة وتوقع وتنبؤ طبيعة الوظائف المطلوبة للسنوات القادمة وكذلك المهارات التي يحتاجها كل موظف أو باحث عن العمل، ومنها الاطلاع على تقارير المنتدى الاقتصادي العالمي.

إن هناك نوعين من المهارات الواجب اكتسابها للحصول على وظيفة أو السير في التطور الوظيفي وهي ملخصة كالتالي:

المهارات الناعمة الرئيسية Soft Skills

هي عبارة عن المهارات الأساسية التي يجب على الباحث عن العمل امتلاكها، والتي يصعب تحديدها بدقة في المقابلات الوظيفية، كونها لا تقاس من خلال اختبارات أو شهادات، وإنما يتم استشعارها من خلال خبرة الأشخاص المؤهلين لمقابلة المتقدمين للوظائف، وتعتبر أساس الإنجاز والإنتاج الوظيفي، وهي تتمثل في معرفة كيفية إنجاز المهام وبناء العلاقات مع الموظفين ومع مختلف المستويات الإدارية.

من أهم المهارات الناعمة:

  1. مهارات الاتصال والتواصل
  2. العمل ضمن فريق عمل
  3. الكتابة الإدارية والمراسلات
  4. إدارة الوقت والتنظيم
  5. التخطيط والقدرة على حل المشكلات

وللحصول على فرصة وظيفية جيدة يجب اكتساب المهارات السابقة فهي تعتبر الأرضية الثابتة للقدرة على العمل، يمكن امتلاك هذه المهارات عن طريق متابعة دورات تدريبة ودراسة مواد «عن بعد»، التدريب في المؤسسات، والتطوع.

المهارات الوظيفية Functional Skills

هي المهارات التي تلزم تخصصًا معينًا بصورة عميقة وتقنية، وهي تعتبر مهارات مهمة لاستمرارية التطور الوظيفي، يمكن اكتسابها عن طريق حضور الدورات التدريبية الاحترافية التابعة لمؤسسات عالمية ومدربين أكفاء، وهي في وقتنا الحالي تتمثل بالغالب بالحصول على شهادات معتمدة بعد الخضوع لامتحانات عالمية، ففي مجال إدارة الأعمال مثلا يحتاج الساعي لوظيفة إدارة المشاريع أن يمتلك شهادة إدارة المشاريع الاحترافية PMP، و شهادة HRBP لموظفي إدارة الموارد البشرية، وشهادة CPA  للمحاسبين، وغيرها الكثير في التخصصات المتعددة والعديد لنفس التخصص، وهي بالتأكيد تحتاج الى خبرات صلبة في الشركات.

ختاما، لا شك أن سوق العمل يزداد تنافسية يومًا بعد يوم، وإذا لم يكن الباحث عن العمل أو الساعي للتطور الوظيفي مقبلًا دائمًا على التطور والتعلم الذاتي سيخسر الكثير، والمبشر في الأمر أنه وبالرغم من صعوبة المنافسة، إلا أن وسائل التطور والتعلم بغالبها متوفرة، ومن السهل الوصول لها واكتسابها.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد