أن تتعلم لغة جديدة ليس أمرا صعبا إن أردت، دعني أساعدك، لن أخبرك خطوات تعلم لغة ما؛  ولكني سأخبرك بعض المعلومات التي من الممكن الاعتماد عليها لتحفيزك لتعلم لغة أو تفيدك، عموما ضعها في الحسبان.

 

 

 

 

 

 

1] ” تعلم اللغات الكبيرة “

يتعلم الناس اللغات لأهداف عديدة منها التسلية – العمل – السياحة أو الدراسة عموما إن لم تكن تستهدف لغة معينة فنصيحتي أن تتعلم واحدة من اللغات الكبيرة، وهي اللغات التي تغطي أكبر قدر من الدول والسكان، اللغات ذات الثقل العلمي وفي الفنون والآداب، وصاحبة أكبر نفوذ سياسي واقتصادي.

 

 

 

 

 

والتي يمكنك أن تجدها في الـ12 لغة التي يتحدثها نصف سكان العالم وهي :

 

 

 

 

 

 

الإنجليزية – الصينية – الهندية – العربية – الأسبانية – الروسية – البرتغالية – البنغالية – الفرنسية – اليابانية – الإندونيسية – الألمانية.

 

خطوات تحفزك لتعلم لغة

 

 

 

 

2] ” تعلم لغة جديدة خلال 6 أشهر “

تصنف لغات العالم للناطقين بالإنجليزية من حيث سهولة التعلم إلى سهلة ومتوسطة وصعبة، ومعظم لغات العالم تقع في التصنيفين السهل (لغات متوسط وقت تعلمها 6 أشهر) والمتوسط (11 شهر) وبفضل الشغف يمكن تعلم اللغة في وقت أقل بكثير، وذلك لكل لغات العالم باستثناء أربعة :

الصينية – اليابانية – الكورية – العربية

 

 

 

 

 

3] ” صعوبة اللغة العربية ميزة بالنسبة لنا! “

اللغات الأربع صعبة التعلم هي اللغات المعقدة نحويا أو في نظامها الأبجدي أو سعة مفرداتها، وتحتاج مدة أطول بكثير لتعلمها.

 

 

 

 

 

 

تصنيف العربية كلغة صعبة مؤشر جيد في طريقنا للتعلم! فهذا يعني أنك ستتعلم معظم لغات العالم بشكل أسرع وأسهل، حيث تمتاز العربية بتعقد نظامها النحوي، وسعة مفرداتها، والتي تصل لنصف مليون كلمة، بينما في أكبر اللغات الأخري بضعة آلاف، كما أن باقي اللغات، لن تحتاج مدة كبيرة لتعلمها، ويمكن أن تتضاءل تلك المدة بفضل الشغف.

 

 

 

 

 

4] ” يمكنك التعلم وأنت في المنزل في أي وقت “

لا تحتاج لتعلم لغة جديدة سوى استخدام المحتوى الكبير المتوفر على الإنترنت من مقالات وأفلام وأغاني، كذلك خدمات القواميس المتنوعة كتصحيح ونطق الكلمات.

 

 

 

 

 

 

وحتى مواقع التواصل وأدوات المحادثة مع أصحاب اللغة

خطوات تحفزك لتعلم لغة

 

 

 

 

 

 

 

5] ” استفد مرة أخرى من العربية “

اللغة العربية أثرت في كثير من لغات العالم وذلك بصفتها لغة يتحدثها أكثر من 400 مليون عربي في 22 دولة واللغة الشعائرية لأكثر من مليار ونصف مسلم؛ ولاحتكاكها بكثير من الشعوب والحضارات قديما

 

 

 

 

 

 

يمكننا إذا الاستفادة من هذا التأثير، لكن كيف؟

 

 

 

 

 

 

أ) ” الأبجدية العربية “

هي الأبجدية الثانية الأكثر استخداما بالعالم بعد اللاتينية!

 

 

 

 

 

 

 

وتستخدم الكثير من الشعوب أبجديات مشتقة من العربية لكتابة لغاتهم حتى اليوم ومن أشهرها : الفارسية، الأوردية، البنجابية، الطاجيكية، السندية والكثير من اللغات الإقليمية الأخرى خصوصا بالهند وباكستان وأفغانستان وأفريقيا.

 

 

 

 

 

 

ب) ” المفردات “

أثرت العربية كذلك في عدة لغات من خلال المفردات حيث تصل الثروة اللغوية المشتركة بين العربية وغيرها لما بين 30 ـ 50%  وأحيانا 70% من الكلمات.

 

 

 

 

 

لا نغالي إذا قلنا إن لغات الأمة الاسلامية على اختلاف أعراقها تحتوي في ثناياها على نسبة ما يقارب 50 – 80% من المفردات العربية، وتشمل تجمعات اللغات الفارسية والتركية والهندية والأفريقية والبلقانية ما لا يقل عن 40 لغة أشهرها الفارسية والتركية والهاوسا والأسبانية والبرتغالية.

 

 

 

 

 

بشكل عام فسهولة التعرف على الأبجدية والنطق الصحيح لها وكذلك القدر الكبير المشترك من المفردات والقواعد يفتحان الباب لإتقان مهارات القراءة والكتابة والاستماع والتحدث بشكل أسرع.

 

 

 

 

 

 

6] ” هناك لغات أخرى متشابهة جدا “

بنفس الطريقة السابقة، هناك لغات تشبه بعضها جدا، كالأسبانية والبرتغالية مثلا تصل نسبة التشابه بين مفردات قاموسيهما إلى 89%، فكأنك تتعلم لغة وتربح معها لغة أخرى هدية ـ إن صح التشبيه ـ كذلك لغات الإتحاد الأوروبي عموما وعلى رأسها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية.

 

 

 

 

 

فتعلمك لإحداهن سيسهل عليك الأخرى إن أردت

 

 

 

 

 

 

7] ” يمكنك استغلال ما تتعلمه لتميزك “

أعلم الناس أن لديك لغة، سوق ميزة كهذه وأضفها كمهارة على LinkedIn مثلا، قد يفيدك ذلك في القبول للعمل بالشركات خلال مقابلات العمل ومهارات الـpresentation

 

 

 

 

 

 

8] ” يمكنك تكوين علاقات عمل “

– تطوع في إحدى منصات الترجمة المجانية، أو حتى التي بمقابل إن وصلت لدرجة جيدة من الإتقان.

 

 

 

 

 

 

– تعرف على أشخاص من متحدثي لغتك الجديدة في الخارج من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

 

 

 

 

– سوق البزنس الخاص بك بالخارج بإحدى اللغات الكبرى وخاصة الإنجليزية

وخلال تعلمك كون علاقاتك التي قد تفيدك لاحقا للعمل

 

 

 

 

 

 

9] ” جدد شغفك باللغة “

من السهل اليوم تعلم لغة من المنزل، عليك أن تحدد أولا لماذا تتعلمها! فلنفترض أنك بدأت في تعلم الإنجليزية ولديك أغانيك وكتبك المفضلة بالإنجليزية، وأنت تنشر بيت شعر أو حكمة تعلمتها على صفحتك على FB ، وتتعامل مع أناس من متحدثيها، وتتعرف على تاريخ البلاد التي تتحدث بالإنجليزية، حاضرها وعظمائها…إلخ

 

 

 

 

 

 

 

 

وعموما تحيط نفسك بثقافة هذه اللغة، هذا ما يصنع الشغف لتجد دائما ما يحفزك للاستمرار.

 

 

 

 

 

 

10] ” بعض اللغات تبيض ذهبا “

علم اللغة لغيرك، أو علم العربية لأصحاب اللغة الجديدة، إن أردت أيضا! فالعربية من أكثر اللغات طلبا بالعالم ولديها مستقبل كبير في خريطة مستقبل اللغات بالعالم.

 

 

 

 

 

 

 

– هذه اللغات مثلا مطلوبة: الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأكثر تعلمًا حول العالم بواقع 1.5 مليار دارس، ويليها الفرنسية [82 مليون ]، ثم الصينية بواقع [30 مليون]

 

 

 

 

 

 

 

وتأتي كل من اللغتين الإسبانية والألمانية متساويتين من حيث عدد الدارسين لها حول العالم  [14.5 مليون]

 

 

 

 

 

ثم الإيطالية واليابانية أقل من 10 مليون

 

 

 

 

 

 

 

– انخفضت عدد الجامعات الأمريكية التي تدرس اللغة الروسية بنسبة 30% مقارنة بالصينية التي زادت بنسبة 110% في الفترة 1990-2013

 

 

 

 

 

– لبعض اللغات سعر أغلى تجعل من الماهرين بالتحدث بها مقدرين أكثر من لغات أخرى، فمثلًا إذا كان الأمريكي متحدثًا ممتازًا للغة الألمانية فيمكنه جني 128 ألف دولار في مجال عمله، وذلك بحسب ألبرت سايز عالم معهد ماساتشوستس الأمريكي، فمتحدث الألمانية يحصل على ضعف الذي يحصل عليه متقن اللغة الفرنسية وما يقارب ثلاثة أضعاف ما يجنيه متقن اللغة الإسبانية، وقس على هذا المنوال

 

 

 

 

 

 

 

11] ” السوق سيطلب العربية بشدة مستقبلا “

توضح الدراسات اللغوية في مجملها أن المستقبل لست لغات هي الإنجليزية والفرنسية والعربية والأسبانية والصينية والروسية. ويتنبأ علماء اللغة في العالم بأن مستقبل كثير من اللغات مهدد بالانقراض والاندثار، كما حدث قديمًا مع كثير من اللغات الميتة بعد حياة قديمة، وأن قلة من اللغات هي التي ستبقى في المستقبل، أما حوالي6500 لغة؛ أي: أزيد من 96% من لغات العالم، فهي تتآكل باستمرار، وتتقهقر أمام غزو اللغات القوية.

 

 

 

 

 

 

 

لذا فاحتمال تزايد الوزن الحضاري للغة العربية في المستقبل المنظور، فضلاً عن البعيد كبير، لكون اللسان العربي هو اللغة القومية ل400 مليون عربي، والمرجعية الإعتبارية لأكثر من850 مليون مسلم غير عربي.

 

 

 

 

 

لذا فإن تعلم العربية وتعليمها سيكونان مطلوبين قريبا وما علينا الا الاجتهاد في التسريع والدفع في هذا الاتجاه

 

 

 

 

 

هذه المؤشرات والميزات كلها ربما لا تفيدك بشكل مباشر لكنها حتما تعطيك صورة عن : كيف تفكر وأنت تبدأ في تعلم لغة أو ربما أقله تحفزك لتعلم لغة جديدة!

 

خطوات تحفزك لتعلم لغة

 

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد