يعتبر الإعلام اللبناني علامة فارقة في العالم العربي لما يتمتع به من جو من الحرية في كل شيء حتى في لباس المذيعات!

يرى البعض أن هذا الإعلام قد شكل متنفسًا كبيرًا للمبدعين في العالم فقد تمتع جبل لبنان وعاصمته بيروت قديمًا منذ منتصف القرن التاسع عشر بحيز كبير من الاستقلالية والحكم الذاتي عن الدولة العثمانية التي كانت تعيش في حالة من الركود والتخلف العميقين حيث يشبه محمود درويش لبنان بواحة من الديمقراطية في صحراء من الرمل والقمع.

فقد انتشرت المطابع وخرجت عشرات الصحف والمجلات السياسية بما فيها القومية والأفكار التحررية.

منذ نشوء التلفزيون اللبناني سنة 1960 كان هناك محطتان هما التلفزة اللبنانية وتلفزيون لبنان والمشرق بعد ذلك تم توحيد المحطتين في محطة واحدة ليعود انقسامها 1975 خلال الحرب الاهلية واحدة تتبع بيروت الشرقية المسيحية والثانية لبيروت الغربية المسلمة. استمر الوضع حتى سنة 1985 حيث بدأت تظهر المحطات الخاصة ذات الميول الحزبية والسياسية التي تمثل الطوائف الكبيرة في البلد وبدأ ما يسمى الفورة التلفزيونية في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات حيث أصبح هناك عشرات المحطات التلفزيونية وعدد لا حصر له من الإذاعية فكل من يملك جهاز المذياع والإرسال أصبح قادرًا على إنشاء إذاعة من خلال شاحنة متنقلة تبث ضمن حي أو عدة أحياء فقط!

بعد انتهاء الحرب قررت الحكومة تنظيم البث المرئي والمسموع لينحصر في ثماني محطات فقط وتغلق محطات مثل ICN وCVN والمشرق فيما كانت سوريا البلد المجاور الذي يفوق حجم لبنان بمرات يملك محطتين رسميتين هما الأولى والثانية هذا يرينا مدى قوة الإعلام اللبناني على الرغم من التقنين الذي حصل.

لذا نرى أن غالب المحطات التلفزيونية في لبنان تتبع أحزابًا وتيارات سياسية وهي:

1- LBC المؤسسة اللبنانية للإرسال: مقرها أدما قرب جونية أنشأتها القوات اللبنانية في ثمانينيات القرن الماضي سنة 1985 أيام الحرب لكنها بدأت في أواسط التسعينيات بالانسحاب من عباءة هذا الحزب بعد حله وسجن قائده وأصبحت محطة لا تتبع تيارًا سياسيًا معينًا لكنها ذات صبغة مسيحية مارونية غالبًا ما تحاول التوفيق بين الرأي العام المسيحي.

2- Future TV تلفزيون المستقبل: مقره الطريق الجديدة في بيروت أنشئ سنة 1993 بعد الحرب يملكه الحريري ويمثل وجهة نظر تيار المستقبل.

3- تلفزيون المنار المجموعة اللبنانية للإعلام: مقره الضاحية الجنوبية أنشئ سنة 1993 بعد الحرب يملكه حزب الله الشيعي ويمثل وجهة نظره.

4- MTV تلفزيون جبل لبنان: مقرها منطقة النقاش في بيروت أنشئت سنة ١٩٩١ بعد الحرب يملكها النائب اللبناني السابق الأرثوذكسي غابي المر كانت تمثل رأي التيار العوني والمعارضة المسيحية أيام الوجود السوري وأغلقت سنة 2002 لمخالفتها أحد القوانين الانتخابية في ذلك الوقت فيما رآه البعض حجة بسبب توجهها السياسي ضد سوريا ثم عادت سنة 2009 مع خروج السوريين بعدة سنوات وحاليًا تمثل وجهة نظر القوات اللبنانية.

5- NEW TV تلفزيون الجديد: أنشئت بعد الحرب سنة 1992 يملكها تحسين خياط القومي اليساري تدعي الاستقلالية لكنها في الحقيقة تتبع خطًا سياسيًا واضحًا يمثل توجه التيار القومي العربي في المنطقة بشكل عام وتدعم حزب الله.

6- OTV التلفزيون البرتقالي Orange: أنشئت سنة 2008 بعد الانسحاب السوري يملكها التيار الوطني الحر بقيادة ميشال عون وتمثل وجهة نظره.

7-NBN الشبكة الوطنية للإرسال: أنشئت بعد الحرب يملكها نبيه بري رئيس حركة أمل الشيعية.

8- TL تلفزيون لبنان: أنشئ قبل الحرب بـ15 سنة 1960 تملكه الحكومة اللبنانية تلتزم الحيادية كون الحكومة نفسها ائتلافًا من معظم القوى.

9- Tele Lumiere تلفزيون النور: قناة عظات وقداديس دينية تتبع الكنيسة المارونية ولا تتحدث بالسياسة.

في النهاية يعتقد الكثيرون أن هذا الإعلام كان مضرًا أكثر منه نافعًا من خلال الأفكار التي ينشرها فالشباب العرب لم يتعرف على الفالنتاين (عيد العشاق) وبرامج الأغاني واللهو مثل سوبر ستار وستار أكاديمي إلا من خلاله.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد