فلسفة العدمية (Nihilism) قائمة ببساطة على نفي أي معنى أو هدف للحياة، وفي تعريفات أخرى متشددة قد تنكر الوجود كله، ومن ضمن أنواع العدمية هي العدمية الأخلاقية بمعنى أنه لا يوجد صواب أو خطأ في الحياة وأن الأخلاق مجرد تعريفات وضعها الإنسان لنفسه.

ترتبط العدمية بالعديد من المفكرين من أشهرهم الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشة فالعدمية في نظر نيتشة يمكن أن توصف أنها عدم تناسب بين ما نريده كأشخاص وكيف يبدو العالم ويعمل.

يمكن فرد مساحات كبيرة فقط للجدل حول تعريف العدمية ولكن بشكل عام هي تنص على أن لا شيء له معنى مما نعيشه وكل شيء مسموح، البعض يصور العدمية أنها نوع من الإلحاد لأنها تهدم كل فائدة للحياة بعكس مبغى الأديان والإيمان الذي يضع ضوابط وهدفا من الحياة، لكن المثير أنه ربما تتفق العدمية مع الإيمان في أن صراع الإنسان وتهافته على الحياة بلا طائل لأنه سيتركها في النهاية ويموت، بالطبع تختلف النظرة لما بعد الموت فهي الوصول لنقطة العدم كما جئت للحياة من لاشيء في العدمية، بينما ترتكز أسس معظم الأديان على الحياة بعد الموت والحساب والعقاب، الطريف أيضا أن العدمية ترى أن الرومانسية وعلاقة الحب مجرد مسكن مؤقت للهروب من الموت الذي لا مناص منه، قد تتفق معها بعض الآراء في الإسلام في تهميش الرومانسية لكن على اعتبار أنها مفتاح للرذيلة، بينما في المسيحية تجد هناك تركيز أكثر في الحديث عن حب الإله لمخلوقاته وحب المسيحي حتى لعدوه.

العدمية أحيانا قد ترمز الى مزاج معين وليس فقط رؤية فلسفية، مزاج من الشجن والتساؤل (هل هذا كل ما يوجد فقط في الحياة؟)

التشابك يوجد بين العدمية والعبثية والإلحاد، ربما هي من ضمن ردود أفعال الإنسان لتقبل فكرة الموت بشكل عام وأنه مهما حدث فلا أحد يمكنه الهروب منه، وتخفيف الخوف الفطري لما هو آت بعد الموت وهو الأمر الذي يبقى جدالا أزليا منذ وجد الإنسان على الأرض.  يختار معظم البشر الإيمان بالأديان طمعا في استمرار وجودهم بعد الموت والحصول على مكافأة الرغد والهناء نتيجة اختيارهم لاتباع ديانة معينة، وتقضل أقلية من الناس أفكارا صادمة كالعدمية والإلحاد للتعامل مع الحياة القاسية وغير العادلة في رأيهم أو ربما فقط في بعض الأوقات لاستعداء المؤمنين لما رأوه منهم من تشدد أو سذاجة في نظرهم.

على الصعيد الأدبي، فالعدمية مادة خصبة لتنتج أفلاما ذات قيمة حقيقية كفيلم نادي القتال (the fight club) أو أفلام أخرى قاسية في عدميتها بشكل مؤلم كفيلم سرطان البحر (The lobster) لتصبح العدمية في النهاية محاولة أخرى من الإنسان في سعيه المتواصل للبحث عن حقيقة الحياة.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

العدمية
عرض التعليقات
تحميل المزيد