الفلسفة هي فن التحدث عن التفاحة بدلًا من أكلها
أحمد خالد توفيق

عندما كان علم الاجتماع أحد العلوم الإنسانية، وبعد أن انشق عنها وأصبح علمًا منعزلًا بذاته، وكان أحد فروعه علم الفلسفة، الذي أصبح بذاته يحوي فروعًا كثيرة، حيث يوجد به علم المنطق، والإبيستمولوجيا التي تبحث في طبيعة المعرفة، وعلم الأخلاق، وما إلى غيرها من الفروع لهذا العلم.

فإني هنا يا ثائرة لأخطّ لك زادًا علميًا أنت بالحاجة إليه، فالفلسفة يا ثائرة تعني حبّ الحكمة، لذلك يطلق عليها الكثيرون علم التفكير في التفكير وهي التي تتيح لنا الإجابة عن الأسئلة التي يطرحها علينا الوجود والكون على العقل؛ إذ يقول علاء الديب:

ليس مثل الفلسفة شيئًا يجعل من هذا الواقع الضيق عالمًا بلا حدود

فهو علم مشابهٌ لعلوم التحاليل الإخبارية في مجالِ السياسة، كالتساؤل والتدقيق في كل شيء والبحث عن ماهيته ومختلف مظاهره وأهم قوانينه، ويندرج تحت العلوم التفسيرية، إذ إنه يعني إسقاط المنطق على الحدث للخروج بصورة أوضح له.

لنأخذ مثالًا في إسقاط المنطق على حادثٍ للخروج بالحلّ الأنسب، لو نظرنا لأحد الأشخاص الذين لديهم ثأر (دم) في عائلاتهم، وسمعنا أنه قام بالاعتداء على أحد أفراد العائلة الحاملة للدم (المدمية)، ولم نملك أية معلومات أخرى عن هذا الحدث، وأردنا تفسيره وإيجاد الأسباب بهذه المعلومات فقط، فسنقوم بإسقاط المنطق، ولن نخرج بنتيجة أن الشخص مصاب بحالة نفسية، أو أن المعتدي مجنون، أو أنه كان فاقدًا للوعي، أو غير ذاك من الأسباب التي يتم إسقاطها على الحالات الإجرامية عند وجودها، ولكننا أسقطنا سبب الثأر ورجحناه أكثر من غيره بسبب كونه الأكثر منطقية في كون وجود اعتداء بين أفراد العائلتين (المدمومتين).

ويا ثائرة عندما نقول بالمصطلح العامّي الذي نتحدثه (بالعقل) الذي يتم تداوله يوميًا بين الناس في تحليل الأحداث، فهو استخدام للفسلفة أيضًا، إذ في حين أنه يرتكز على الدليل والبرهان، أيضًا يرتكز على منطقة المعلومة.

ولو توجهنا للفلسفة في المجالات العلمية، فسنجد أنها لا تأخذ منحًا عميقًا في جميع العلوم، مثل الفيزياء التي تم إسقاط المنطق في أمور عديدة منها، كظاهرة (الشق المزدوج) التي تعول على وجود جسيم في مكانين في آن واحد، وتم إثباتها!

ولكن هناك اختلافًا يا ثائرة أودّ أن أوضحه لك في كون الأمور غير منطقية وكون الأمور خيالية.

 الحالة (١)
لدي أربعة أقلام فقط القلم (الأزرق والأخضر والأصفر والأحمر)، قمت بأخد القلم الأسود لأقوم بـ … توقف، عن أي قلم أسود تتحدث، لا يوجد قلم أسود، (في هذه الحالة الحدث غير منطقي، ولكنه ليس خياليًا).

الحالة (٢)
(كانت العصافير تحلق في السماء فاحترق إحداها، وأرسل ضوءً قويًا للسماء، وخرجت بعض الحمامات من النار، وتبادلت الغيوم الحديث عما حصل)، ما سمعته الآن يندرج في قائمة الخيالي، ولكنه منطقي، يمكنك إعادة قراءة المثالين وفهم الفرق.

ويقول برتراند راسل: العلم هو ما تعرف، والفلسفة هي ما لا تعرف، ولكن عليك يا ثائرة أن تنتبهي لما قصده راسل في قوله، فما لا نعرفه قصد به ما لم نملك إجابة وتفسيرًا سابقًا له، وتأكدي أن الفلسفة ليست إلا التفسير المنطقي المبني على العلوم للظواهر التي لا تملك تفسيرًا.

أما إذا أردتي أن تسمعي أحد فلسفات جورج برنارد شو فهو يقول: لو كان لديك تفاحة ولدي تفاحة مثلها وتبادلناها فيما بيننا، فسيبقى لدى كل واحد منا تفاحة واحدة، لكن لو كان لديك فكرة ولدي فكرة وتبادلنا هذه الأفكار؛ فعندها سيصبح لدى كلّ واحد منا فكرتان، فهلم نتبادل الأفكار.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد