كلنا لدينا أحلام خاصة وأماني كثيرة نتمنى تحقيقها، ولكن لكل منا طريقته الخاصة التي يحقق بها هذه الأمنيات، وكذلك الشعوب؛ فقد أصبح لكل شعب طقوسه الخاصة في التمني وأصبح تقريبًا في كل دولة مكان خاص يتفاءل به أهل هذا البلد ويذهبون إليه لكي يجلب لهم الفأل الحسن؛ فتجد في بلدان كثيرة حول العالم، أماكن مشهورة يتفاءل بها أهل هذه البلدان، بل إنها مع الوقت تحولت في بعض الدول إلى مزارات ومعالم سياحية، مما يجعل السائحين يحرصون على زيارتها لكي يتمنوا الأماني التي يودون أن تتحقق.

وفي هذا المقال سنسرد على سبيل المثال لا الحصر بعض الأماكن المشهورة في بعض الدول والتي تعتبر في أعين أهل هذه الأماكن، مكانًا جالبًا للحظ ومناسبًا لتمني الأمنيات أو To make a wish.

علامة الزيرو كيلومتر Kilometer Zero، موسكو، روسيا

علامة الكيلومتر صفر Kilometer Zero أو أحيانًا تعرف بعلامة الزيرو ميل أو نقطة التحكم، وهي العلامة التي يبدأ من عندها حساب المسافات في المدن الكبرى، والتي على أساسها يتم حساب عدد الكيلو مترات من عندها إلى جميع المناطق والمدن المجاورة ووضعها على الطرق، حتى يقتدي بها السائق ويعلم عدد الكيلومترات التي قطعها.

تقع علامة الكيلومتر صفر بجوار متحف الدولة التاريخي «State Historical Museum» أمام البوابة الأيبيرية Iberian Gate المؤدية إلى الساحة الحمراء الشهيرة في قلب العاصمة الروسية موسكو، وهي عبارة عن دائرة برونزية في الأرض يعتقد الروس بأنها مكان جالب للحظ والفأل الحسن. فتجدهم هم والعديد من السائحين الزائرين للساحة الحمراء من مختلف دول العالم يلتفون حول هذه العلامة ينتظرون دورهم في الوقوف عليها لكي يقذفون بقطع النقود المعدنية خلف ظهورهم بعد أن يتمنوا أمنية يأملون في أن تتحقق، وإذا سقطت قطعة النقود داخل الدائرة، فستتحقق الأمنية كما يعتقدون، أما النقود التي تقع خارج هذه الدائرة البرونزية، فيعتقدون أنها تحمل شحنات سلبية قد تسبب أحيانًا المرض لمن يقرر أن يأخذها من على الأرض.


محطة مترو ميدان الثورة »بلوشاد ريفالوسي»، موسكو، روسيا

لا يمكن للزائر إلى هذه المدينة العريقة أن يفوته زيارة مترو أنفاق موسكو للتمتع بجماله وعراقته؛ فلا يعتبر مترو أنفاق موسكو بناء معماريًا عملاقـًا فحسب، وإنما يعتبر أيضًا تحفة فنية تحت الأرض شارك فيها العديد من فناني روسيا منذ أن تم افتتاحه سنة 1935، وبحق تستطيع أن تطلق على كل محطة من محطات مترو موسكو أنه متحف مستقل بذاته.

ومن بين محطات المترو التي وصلت إلى 197 محطة وتغطي كافة أنحاء موسكو، تعتبر محطة ميدان الثورة «Revolution Square» أو بالروسية «بلوشاد ريفالوسي» من أشهر محطات المترو في موسكو وأجملها، وهي تقع تحت الميدان الشهير الذي يحمل الاسم نفسه، والذي يبعد عن الساحة الحمراء حوالي 5 دقائق سيرًا على الأقدام، تعتبر هذه المحطة من الأماكن المشهورة بجلب الحظ عند أهل موسكو لما فيها من تماثيل برونزية رائعة يعتقد أهل موسكو أن بعضها جالبًا للحظ، وأنهم إذا لمسوها أثناء مرورهم بجوارها، تجلب لهم الفأل الحسن وتحقق لهم أمانيهم.

فلا تتعجب إذا ما رأيت الناس يمرون بجوار تمثال الكلب البرونزي، ثم يحكون أياديهم في أنفه فهم يعتقدون أن هذا يجلب الحظ والفأل الحسن، وبخاصة الطلاب الذين يعتقدون أن حك هذه الأنف تساعدهم على النجاح في الامتحانات، كما يوجد أيضًا تمثال الديك البرونزي الذي يضع الروس أيديهم على أي جزء من أجزائه حتى تتحقق أمانيهم، ويفعلون أيضًا الشيء نفسه مع تمثال الجندي بوضع أيديهم على القنبلة التي يمسكها بيده تبركـًا بها، وبالتالي تحول الأمر إلى حركات تلقائية واعتقاد راسخ لجلب الحظ وتحقيق الأماني لدى معظم من يرتاد هذه المحطة الشهيرة.

جسر ميتيخي «Metekhi Bridge»، تبليسي، جورجيا

في العاصمة الجورجية الجميلة تبليسي، يوجد نهر شهير اسمه نهر كورا «Mtkvari River»، يمتد على هذا النهر بعض الجسور الشهيرة منها جسر السلام «Peace Bridge»وهو تحفة معمارية حديثة، وجسر الحب Love Bridge»»، أما أقدم الجسور على هذ النهر هو جسر ميتيخي«Metekhi Bridge». يعتز الجورجيون بهذا الجسر العتيق، ودائمًا ما يقال للسائحين الذين يتمتعون برحلات نهرية في نهر كورا، إنهم إذا ما أرادوا أن يتمنوا أمنية يرغبون في تحقيقها، فعليهم أن ينتظروا حتى تمر الباخرة النهرية تحت جسر ميتيخي مباشرةً ثم يغمضون أعينهم ويتمنون الأمنية التي يأملون في تحقيقها، حيث إنه من المشهور لدى أهل جورجيا أن تحت هذا الجسر مباشرةً يعتبر مكانـًا جالبًا للحظ والفأل الحسن.


بئر الأمنيات، أهرامات الجيزة، مصر

سيكون هذا الأمر غريبًا على بعض القراء الذين زاروا أهرامات الجيزة من قبل دون أن يلحظوا هذا المكان الذي يسميه البعض بئر الأمنيات، لأن السائح الأجنبي هو الأكثر اهتمامًا بمعرفته لكي يتمنى أمنيته هناك.

ستجد هذا المكان عند الدخول إلى منطقة أبي الهول؛ فهو مكان صغير يشبة البئر المربعة، يقول المرشدون السياحيون دائمًا للسياح إنه مكان جالب للحظ وأن من لديه أمنية يتمنى تحقيقها، فعليه أن يقف عند هذا البئر ويتمنى الأمنية ثم يلقي فيه بقطعة نقود معدنية أو ورقية، وأنه إذا ما فعل ذلك تحققت أمنيته، وبالفعل تجد العديد من السائحين يلتفون حول هذا البئر، يلقون بالنقود لكي تتحقق أمانيهم، حتى إنك إذا ما نظرت بداخل هذا البئر لوجدته مملوءًا بالعديد من العملات المعدنية والورقية من مختلف دول العالم.


بالطبع هناك من يأخذ هذا الأمر على محمل الجد، ويحرص على أن يقصد هذه الأماكن عند زيارته لأية دولة من دول العالم، وهو محمل بالأمال بأن هذا المكان ذا الفأل الحسن سيكون سببًا في تحقيق أمنياته. وهناك من يأخذ هذا الأمر على سبيل المرح والتمتع باستكشاف أماكن جديدة ليس أكثر، ترى من أي الفريقين أنت؟

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

أمنية
عرض التعليقات
تحميل المزيد