معظمنا يتابع عن كثب أخبار جائحة كورونا وتوفير اللقاحات، وغيرها من الأخبار ذات الصلة، وبالفعل يأتي تفكيرنا الآن فيما بعد تجاوز الجائحة وشكل العالم والصناعات وغيرها من النواحي الاقتصادية، وأيضًا بعد تغير العالم بشكل كبير وإغلاق هنا وهناك وإغلاق لعدد من فروع كثيرة لعلامات تجارية لفترة ما وتحولها الي الأونلاين.

هنا يطل علينا مصطلح جديد وهو الواقع الاعتيادي الجديد New normal. وفي هذه المقالة سوف أناقش الواقع الجديد للتسويق أو New normal of marketing.

لاشك أن الفترة القادمة بعد الجائحة ستظهر نظريات وأدوات جديدة للتسويق، ظهر منها في بدايات الجائحة مايطلق عليه البيع أونلاين. وتم انتعاش مفهوم التسويق الإلكتروني أو Digital marketing.

لكن دعني أسرد لك (لا على سبيل الحصر) بعض من النظريات والأدوات التي ظهرت وانتعشت في هذةالفترة.

1. التسويق الفيروسي Viral marketing:

هذا النوع من التسويق ينتشر كما هو واضح من اسمه فيروسي، ينتشر سريعًا على نطاق واسع في مجالٍ واحد، على هذا النحو توفر وسائل التواصل الاجتماعي النظام المثالي للتسويق الفيروسي. في حين أن هذه الممارسة كانت تستخدم كثيرًا في وقتٍ مبكر حتى منتصف عام 2000، إلا أن الإنترنت ساهم في زيادة فاعلية هذا النهج التسويقي خاصةً مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي مثل «تويتر» و«إنستجرام» و«يوتيوب» و«فيسبوك» وغيرها.

يعتمد التسويق الفيروسي على ثلاثة عناصر رئيسة هي: الرسالة، الناقل والبيئة. يجب الاعتناء بكل عنصر جيدًا لإنشاء حملة تسويقية ناجحة، ويمكن أن يُستخدم من طرف أي شركة بغض النظر عن حجمها وأهدافها، كما يمكن اعتماد مجموعة من الأدوات مثل مقاطع الفيديو والألعاب والصور والمنشورات التفاعلية التي تجذب انتباه واهتمام المستهدفين، بشرط أن تكون الرسالة سهلة الاستيعاب وقابلة للمشاركة وتحث على التفاعل، ويلجأ كثير من خبراء التسويق إلى الشخصيات المؤثرة التي لديها شبكة واسعة من المتابعين لنشر الرسالة أو رسالة المنتَج الذي تريد تسويقه.

ومن هنا ظهر نوع جديد للتسويق وهو:

٢. التسويق عن طريق المؤثرين أو Influencers marketing:

وهي عملية تسويقية قائمة في الأساس على المشاهير في المجالات المختلفة، وكلمة المشاهير هنا لا تعني الممثلين أو المطربين فقط؛ بل تعني الأشخاص أصحاب المدونات وقنوات «يوتيوب» والحسابات المختلفة علي مواقع التواصل الاجتماعي الذين يهتمون بمجال معين وينشرون كتابتهم فيه بشكلٍ دوري، وأيضًا بنوا فيه قاعدة جماهيرية كبيرة مهتمة بهذا المجال وأصبحوا مؤثرين فيه.

ما أهمية هذا النوع من التسويق؟!

كطبيعة المستخدمين بشكلٍ عام، فهم يتأثرون بشكل كبير جدًا بآراء الأشخاص الذين يتابعونهم ويشكلون عندهم جزءًا كبيرًا من عملية اتخاذ القرار، ولأن الأساس في عملية التسويق الإلكتروني هو دفع المستخدمين لكي يأخدوا إجراءً معينًا مع المحتوي الذي يُنشر، أو الحث على عمل شيء معين، سواءً كان زيادة المعجبين بالحسابات أو زيادة التفاعل أو زيادة في عملية البيع. فهنا يأتي دور المشاهير أو المؤثرين في التأثير في فكر المستخدم الذي يتابعه؛ فهو بطبيعة الحال يظل مهتمًا بالصناعة أو المحتوى المقدم، لكن لا يعرف شيئًا عن شركتك أو منتجك أو الخدمة، فهذا يدل على أن هذا النوع من التسويق يمنح للشركة أو المنتج مصداقية , والوصول لقاعدة جماهيرية أوسع مهتمه بالمجال المقدم، ويعطي الفرصة للمستخدم بأنه ينشئ محتوة يساعدك في خطة المحتوى التسويقي، والتأثير في المجتمع المتابع له, وأيضًا يساعد في بناء قاعدة عملاء محتملة؛ التي سريعًا ما تتحول لقاعدة عملاء حالية بسبب التأثير فيهم في اتخاذ الإجراء القائم عليه الحملة الإعلانية، ومن ثم يعود بعوائد اكثر.

٣. أفكار سيث جودين:

يعَد Seth Godin (رجل اعمال- مسوق) واحدًا من أشهر المسوقين في العالم بأسره. وقد ألَّف أكثرمن 18 كتابًا، وكان العديد من هذه الكتب أكثر الكتب مبيعًا حول العالم (ترجمت هذه الكتب إلى أكثر من 35 لغة).

ومن أبرز افكاره في علم التسويق الحديث:

– كن لافتًا للنظر، كن بقرةً أرجوانية.

واحدة من أشهر أفكار Seth هي البقرة الأرجوانية Purple Cow.

إن المبدأ وراء «البقرة الأرجوانية» هو أنك تحتاج إلى إنشاء شيء لافت للنظر Remarkable . تحتاج إلى إنشاء شيء مختلف عن المنافسين (مثل نظرية المحيط الأزرق، في أنك تخلق سوقًا جديدًا بعيدًا عن منافسيك). أعطى مثالًا في كتابه وهو عندما تكون على الطريق وترى بقرة، ستستمر في القيادة لأنك رأيت البقر من قبل، ولكن إذا كانت البقرة أرجوانية، فستجذب الانتباه وتتوقف في الطريق.

– «لم يعد التسويق يتعلق بالأشياء التي تصنعها، ولكن حول القصص التي تقولها».

تكلفة الخطأ أقل من تكلفة عدم فعل أي شيء «The cost of being wrong is less than the cost of doing nothing»

عميل واحد غير راضٍ، يساوي عشرة عملاء راضين One» disappointed customer is worth ten delighted ones».

الإبداع ليس الهدف.

٤- البريد الإلكتروني E-mail marketing:

الهدف من هذا النوع من التسويق هو إبقاء العملاء الحاليين على اطلاع على آخر مستجدات علامتك التجارية، وتقديم coupons لتشجيع customer loyalty، وتحويل prospects إلى عملاء.

قد يبدو الـ«Email Marketing» إستراتيجية قديمة، لكن يعد الطريقة الأكثر فعالية للتواصل مع الـ«Leads»، وتحويلهم إلى عملاء، وزيادة المبيعات.

معظمنا نتلقى emails لعروض لكن تكون غير مرغوب فيها، هذه الرسائل هي مثال على الـ«Email Marketing» السيئ والفاشل.

بدلًا من مجرد محاولة الضغط على العميل ومحاولة البيع فقط، حاول إعطاء قيمة للعملاء المحتملين حتى لا يتجاهلوا بريدك الإلكتروني، واختر أيضًا الـ«target» الصحيح لكل رسالة.

هذا مما لاشك فيه أننا قد بدأنا عصرًا جديدًا من التسويق ينمو بسرعة كبيرة، والتكنولوجيا جزء لايتجزأ منه بل هي الأساس. أخيرًا عزيزي القارئ المهتم بالتسويق بوجهٍ خاص أو التجارة بوجهٍ عام، عليك أن تتخذ مكانًا في التجارة الرقمية.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد