من بين مظاهر المرأة الجمالية التي تحرص عليها نسبة كبيرة من النساء مستحضرات الأظفار. تتباين الألوان المستخدمة في طلاء الأظفار، وكثافة الطلاء والنقوشات المميزة للطلاء، ومع ذلك فإن تركيبات الطلاء تحتوي على مكونات ثابتة يتعين علينا الإلمام بها؛ لنتعرف على مصادر القلق المحتمل حيال استعمال مستحضرات الأظفار. بدايةً فإن مستحضرات الأظفار تنقسم إلى طلاء الأظفار ومقويات الأظفار بالإضافة إلى مزيلات طلاء الأظفار. يتركب طلاء الأظفار من عامل تكوين غشاء؛ وهو المسؤول عن الطبقة الرقيقة التي تنتشر على الأظفار، والمذيبات والمُلدِنات والصبغات وبعض الإضافات الأخرى. ولأهمية الموضوع فإننا نعرض في السطور التالية لهذه المكونات وتأثيرها على الصحة العامة.

أولًا: عامل تكوين الغشاء Film-Forming agent

النيتروسيليلوز Nitrocellulose أحد مشتقات السيليلوز وتعرف هذه المادة أيضًا «نترات السيليلوز»، سريعة الاشتعال وقابلة للانفجار ولها درجات متباينة من اللزوجة. تدخل كمادة رابطة في صناعة أحبار الطباعة ودهانات الخشب، أما في صناعة طلاء الأظفار فتمثل المادة الرئيسة، وهي المسؤولة عن الطبقة التي تغطي الأظفار. ونظرًا لأن هذه الطبقة قد تكون هشة فإنه قد يضاف لها أنواع خاصة من البوليمرات؛ للمساعدة على تقوية طبقة الطلاء والحيلولة دون تقصفها أو تشققها.

البولميرات المستخدمة يكون دورها الأساسي هو تحوير قدرة الطبقة الطلائية بما يمنع تقصفها بعد تطبيق استخدامها على الأظفار، ويشار إليها علميًا Film modifier ومن بين أشهر البوليمرات المستخدمة لتحقيق هذه المهمة بوليمر Tosylamide/Formaldhyde Resin والمشار إليه اختصارًا TSF وهو يختلف جملةً وتفصيلًا عن الفورمالدهيد. بوليمر TSF يعمل كذلك كمكوِّن طبقة الطلاء وعند إضافته للنيتروسيليلوز تتناقص احتمالات تقصُّف الطلاء كما تزيد درجة التصاق الطلاء بالأظفار. ونظرًا لأن البوليمر يسبب حكة جلدية وربما حساسية للبعض؛ فإن بعض الشركات تسعى لإيجاد بدائل آمنة.

ثانيًا: المذيبات Solvents

المذيب مادة عضوية تستخدم كوسيط لإذابة المكونات غير القابلة للذوبان في الماء. عادةً ما يكون المذيب المستخدم في صناعة طلاء الأظفار الإيثيل أسيتات وبيوتيل أسيتات، وهي المسؤولة عن الرائحة المميزة لطلاء الأظفار. كذلك فإن الإيثيل أسيتات والأسيتون والفورمالدهيد تستعمل مزيلاتٍ لطلاء الأظفار. ونظرًا لتباين معدل تطاير المذيبات المختلفة؛ فمن البديهي أن تحتوي بعض التركيبات على مادتين أو أكثر من المواد المذيبة للوصول لمعدل تطاير مناسب. وقد يستخدم الإيثانول وفي بعض التركيبات الميثانول كأحد المذيبات في التركيبة بالإضافة إلى بروبايل أسيتات أو بيوتيل أسيتات لتحسين انتشار الطلاء على الأظفار مع ضمان معدل تطاير مقبول.

بعض أنواع طلاء الأظفار تستخدم التولوين والزايلين والبنزيل أسيتات والبنزادين كمواد مذيبة، وقد تحتوي على ميثيل ميثاكريلات وإيثيل ميثاكريلات؛ وهذه مسألة في غاية الخطورة حيث أثبتت الدراسات أن هذه المواد مسرطنة للإنسان عند استعمالها على المدى البعيد.

ثالثًا: الملدنات Plasticizers

وهي مواد كيميائية تمنع تقصف طلاء الأظفار وتشققها، ذلك أن تقصف وتشقق الطلاء يقلل كثيرًا من جمال الطلاء وقد يكون سببًا في النفور من مظهر الطلاء ومدعاة للتخلص منه. أشهر الملدنات الداخلة في صناعة طلاء الأظفار هي الفثالات؛ لا سيما داي بيوتيل فثالات Dibutyl phthalates والمعروفة اختصارًا DBP بالإضافة إلى الكافور Camphor وتراي فينيل فوسفات TPPP وجليسريل تراي بنزوات.

تدور الكثير من علامات الاستفهام حول الفثالات، فبالإضافة لوجودها في مستحضرات الأظفار تدخل الفثالات في تركيبات العطور كأحد المكونات الرئيسة في التركيبة، كما تستخدم في لعب الأطفال والحقائب المدرسية وصندوق الغداء Lunch Box وكذلك في تركيبات البويات والدهانات والمذيبات، وعبوات حفظ الأغذية وفي صناعة السيارات وأرضيات الفينيل ومواد البناء والأكياس البلاستيكية وبعض التركيبات الصيدلانية. وعلى الرغم من ذلك فإن الدراسات تؤكد ضلوع الفثالات في الكثير من المشاكل الصحية؛ فمادة DBP على سبيل المثال سهلة الامتصاص من الجلد، وعلى الرغم من أنها مادة غير مطفِّرة (غير مسببة للطفرات) إلا أنها تساعد المواد المطفِّرة على إحداث الطفرات بشكلٍ أقوى.

في التجارب المعملية تم التأكد من ضلوع DBP في نمو أنسجة الثدي بشكلٍ غير طبيعي بما يعني أن المادة مسببة للاضطرابات الهرمونية، كما أن التعرض للمادة يؤدي للفشل الكلوي والكبدي خصوصًا عند ابتلاع الأطفال لها أو ملامستها لفترة زمنية طويلة. ولهذه الأسباب حظرت وزارة الصحة الكندية استعمال الفثالات في مستحضرات الأظفار، كما أنَّ الاتحاد الأوروبي حظر استخدام DBP منذ عام 2004. الجمعية الأوروبية للاضطرابات الهرمونية ECED صنَّفت مادة DBP ضمن المجموعة الأولى المسببة للتداخل الهرموني بما يؤكد أنَّ المادة شديدة التداخل مع الهرمونات الطبيعية.

كذلك فإن الفثالات متورطة في الإصابة بالسِمنة للرجال كما تزيد من مقاومة الأنسولين مع ارتفاع احتمالات عقم الرجال، في حين تؤدي لالتهاب بطانة الرحم لدى النساء، وتتسبب في مشاكل سلوكية للأطفال مثل فرط الحركة ومشاكل في الجهاز التنفسي.

رابعًا: الصبغات والمواد الملوِّنة Pigments & Coloring agents

هناك اختيارات واسعة لتحديد الألوان الموائمة للطلاء، ويتم ابتكار ألوان جديدة تتماشى مع خطوط الموضة بشكلٍ متواصل. تنقسم الألوان الداخلة في صناعة الطلاء إلى:

1- مواد غير عضوية؛ تشمل أكسيد الحديد (للون الأحمر واللون البرتقالي)، وأكسيد الكروم والمسؤول عن اللون الأخضر، وكذلك ferric ferrocyanide المسؤول عن اللون الأزرق والمعروف بأزرق بروسيا.

2- مواد عضوية؛قد تكون الصبغات حساسة للحرارة وتدعى Thermochromic وتعتمد قوة اللون على درجة الحرارة، ومن أمثلتها صبغات Leucodyes. الصبغات المستخدمة في طلاء الأظفار قد تكون حساسة للضوء؛ فتسمى Photochromic حيث يتغير لون الطلاء بتغير درجة الضوء، ومن أشهر أمثلة الصبغات الحساسة للضوء Spiropyrans وكذلك Spirooxazines. بعض الصبغات الخاصة مثل Bismoth oxychloride تضفي لمسة خاصة على التركيبة. ويمكن إضافة الميكا وثاني أكسيد التيتانيوم أو السيليكا لإحداث تغييرات لونية مثيرة على طلاء الأظفار.

تستخدم مجموعة كبيرة جدًا من الألوان في مستحضرات الأظفار إلا أنه يجمعها قاسمٌ مشترك؛ قطران الفحم وهو مصدر هذه الألوان. غالبًا ما تحتوي الألوان التخليقية على شوائب من المعادن الثقيلة والألومنيوم؛ وهو من المركبات التي تدمر خلايا المخ. بعض هذه الألوان ثبت أنه مسرطن للغدة الدرقية في حيوانات التجارب مثل الإيريثروسين (Red#3)، ومنها ما يسبب أورامًا مناعية مثل (Red#4). كذلك فإن الألوان تحتوي على البنزيدين ومادة 4-أمينو بايفينيل وهي مواد تتسبب في قصور عمل المخ لدى الأطفال وسلوك عدواني وتراجع في القدرات الذهنية.

خامسا: الإضافات الأخرى

من بين الإضافات الأخرى لطلاء الأظفار الميكا وثاني أكسيد التيتانيوم، وتعمل على إكساب التركيبة مظهرًا جماليًا قويًا. تحتوي بعض التركيبات على Glitter فضلًا عن المواد المُكسِبة للقوام، وتعمل على زيادة لزوجة الطلاء وأشهرها استعمالًا في مستحضرات الأظفار ستيارالكونيوم هكتورايت Stearalkonium Hectorite وهي عبارة عن بودرة بلون أبيض كريمي تستخدم في مستحضرات الأظفار والشفاه ومستحضرات العيون وبعض المستحضرات الأخرى. تنتج هذه المادة عن تفاعل ستيارالكونيوم كلوريد مع طمي الهكتورايت. قد يتم استبدال مادة ستيارالكونيوم بنتونيت بهذه المادة.

قد تستخدم مادة داي ميثيكون كعامل تجفيف بهدف تسريع جفاف الطلاء بعد فرده على الأظفار. حمض السيتريك وكذلك بنزوفينون-1 كمواد مثبتة للون، وهناك بعض الإضافات التي لا يتسع المجال للحديث عنها الآن.

لماذا ظهرت أنواع 5- Free في الأسواق؟

هذا سؤالٌ مهم، ويمكن إجمال الإجابة عنه في أنَّ بعض الشركات كرد فعل على السمعة السيئة التي طالت مستحضرات الأظفار أردات أن تطمئن عملاءها؛ فظهرت منتجات تدعى 3-Free وهذه المستحضرات خالية من الفورمالدهيد، والتولوين وداي بيوتيل فثالات. بعد ذلك ظهرت موجة من الانتقادات لراتنج TSF فتم إضافة المادة للمواد الثلاث السابقة ضمن فئة منتجات أطلق عليها 4-Free، وظهرت موجة ثالثة تعارض استعمال مادة الكافور كمادة ملدنة بديلة للداي بيوتيل فثالات، مما تمخَّض عنه ظهور فئة أخرى من مستحضرات الأظفار سميت 5-Free وقد تظهر قوائم أخرى، وهذا ما يشير لخطورة هذه المواد الداخلة في طلاء الأظفار.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد