أسباب تجعل من أنطلاقه موعد ينتظره الجميع

انطلق الموسم الجديد من الدوري الوطني لكرة القدم – NFL فجر يوم الجمعة، وجمعت مباراة الافتتاحية بين نادي شيكاغو وجرين باي، وقد انتهت لمصلحة جرين باي بنتيجة 10-3، ويعد انطلاق الدوري حدثًا مميزًا لعشاق اللعبة، ويحظى بمتابعة كبيرة، وخصوصًا لدى الشعب الأمريكي، كونها لعبة أمريكية بامتياز، فطابع استعداد الجماهير والوسائل الإعلامية للبطولة يحمل طابع الحماسة والتشويق، وعامًا بعد عام يزداد الشغف ليوضح لنا مدى أهمية اللعبة، وهذا الشغف لم يكن عن عبث، بل كان عن مميزات جعلت اللعبة في المرتبة الأولى لدى متابعيها. 

ومن هذه المميزات كون اللعبة حدثًا يشبه عطلة كل أسبوع خلال موسم اتحاد كرة القدم الأمريكي، يجلس المشجعون في جميع أنحاء البلاد لمشاهدة مباراة الدوري الوطنية، سواء كانت تضم فريقهم أم لا، فسوف يأخذون فريقهم المحلي دائمًا على أي لعبة أخرى، ولكن الاهتمام بالرياضة بشكل عام هو ما يجعلها قوية جدًّا، وكما تعلمون أن كل فريق لديه 16 مباراة فقط كل موسم، وخسارة واحدة يمكن أن تسحق آمالهم في الوصول إلى التصفيات، وليس لديه عدد كبير من المباريات كما في كرة القدم للتعويض؛ فلذلك كل أسبوع لا يقل أهمية عن الأسبوع التالي، وهو ما يجلب الاهتمام والأهمية لكل أسبوع في اللعبة.

 

كما أن عنصر المنافسة التي تحمل طابعها البطولة، والمقصود بها أن هناك فرقًا مهيمنة ولاعبين نجوم، ولكن يمكن لأي لاعب أن يهزم أي لاعب في هذا الدوري، ويمكن لأسوأ الفرق في الدوري أن تقدم أداءً يمكنه أن يتفوق على أكثر الأندية نخبة في الدوري، وفي أي أسبوع معين بحيث أنه لا يمكنك التنبؤ بكل ما تريد، كل هذا يحدث لأن هؤلاء اللاعبين يحملون ضغوطًا لأن كل لعبة تعد مباراة نهائية بالنسبة لهم، وهذا الفوز هو الفوز الذي يمكن أن يؤدي بهم إلى التصفيات، وهذا الفوز هو الذي يمكن أن يأخذهم إلى Super Bowl.

وبالحديث عن Super Bowl، والتي تعد حدثًا فريدًا من نوعه لدى متابعي اللعبة، ومادة دسمة لدى الوسائل الإعلامية، التي تهيئ نفسها على مدار أسبوعين قبل موعد الحدث المنتظر؛ فيحظى بنسب مشاهدات عالية، فعلى مدار كل عام تحظى مباراة Super Bowl بأرقام مشاهدات ضخمة، ففي السنة الماضية حظيت المباراة النهائية داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حسب موقع Statista للإحصائيات العالمية، بنسبة مشاهدات قدرت بـ98.2 مليون مشاهدة، وفي سنة 2018 قدرت بنسبة 103.4 مليون مشاهدة، أما سنة 2017 فقد كانت النسبة 111.3 مليون مشاهدة، أما النسبة الأعلى خلال السنوات الخمسة الماضية، فقد كانت سنة 2014، وحققت وقتها رقمًا قدره 114.4 مليون، وقدرت نسبة مشاهدات أول مباراة هذه السنة بنسبة 22 مليونًا، وهو كبير مقارنة بمباراة افتتاحية سنة 2018، والتي قدرت بنسبة 18.98 مليون مشاهد، فتعطينا الرياضة فكرة عن مدى أهميتها.

ولا تخلو المباراة من أجواء حماسية؛ كونها مباراة نهائية وفاصلة لا تقبل القسمة على اثنين، جعلت منه حدثًا مميزًا لا يفوت لدى عشاق اللعبة، كما أن كرة القدم الأمريكية استطاعت المحافظة على متابعيها برغم انتشار الكثير من الرياضات الأخرى، والتي تحظى بمتابعين كثيرين من أنحاء العالم، وبضغط إعلامي كبير، إلا أن لعبة كرة القدم الأمريكية ما زالت لدى متابعيها رقم واحد، والقسم الأكبر منهم من الشعب الأمريكي، كونها رياضة أمريكية بامتياز 100%.

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد