النقاش العظيم
حتى مع ازدياد شعبية أجهزة القراءة الإلكترونية ـ مثل: الأمازون، وكندل ـ وتطبيقات القراءة الإلكترونية على الأجهزة المحمولة، لا يزال العديد من القراء يفضلون الكتب المطبوعة الفعلية. على الرغم من أن الكثير من الناس يفضلون الإحساس الملموس للوسائط المطبوعة التقليدية، إلا أن الكتب الإلكترونية تتمتع ببعض المزايا المتميزة وتوفر تنوعًا لا يمكن للطباعة. في حين أن الكتب المطبوعة لن تتوقف في أي وقت قريب، إلا أن هناك العديد من المواقف التي توفر فيها الكتب الإلكترونية ميزة على الوسائط الورقية التقليدية.

الكتب الإلكترونية فورية
مع الكتب الإلكترونية، لن تحتاج حتى إلى مغادرة منزلك لشراء عناوين جديدة أو استعارة الكتب من مكتبتك المحلية. يمكنك شراؤها مباشرة من مكتبة رقمية وتنزيلها على الفور إلى جهازك.
تقدم حتى المكتبات الآن إقراض الكتب الإلكترونية الرقمية، بحيث يمكنك تنزيل العناوين على الفور مجانًا دون الحاجة إلى زيارة مكتبة. يمكنك الحصول على مكتبة كاملة من الكتب الجديدة على جهاز القراءة الإلكتروني الخاص بك مع الاستمرار في ارتداء بيجامة أو الجلوس على أريكة.

مكتبة كاملة
يمكن أن تكون الكتب المطبوعة، وخاصة الإصدارات الثابتة، ثقيلة للغاية، في حين أن أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية الحديثة خفيفة الوزن. من الأسهل بكثير حمل جهاز القراءة الإلكتروني الذي يحتوي على مكتبة كاملة من العناوين بدلًا عن جلب بعض الكتب الفعلية. إذا انتهيت من قراءة كتاب واحد في رحلتك، فمن الأسهل بكثير (وأرخص!) تنزيل كتاب إلكتروني جديد بدلًا عن العثور على مكتبة. إذا كانت مجموعتك متزامنة مع خدمة سحابية، فيمكنك التبديل بسهولة إلى القراءة على هاتفك.
إذا اشتريت الكتب المدرسية الإلكترونية فقط، فسيكون من الأسهل حملها إلى المنزل والعودة إلى الصف. يمكنك تحميل جميع كتبك على الهاتف الذي تحمله بالفعل على أية حال.
يتيح لك ذلك الاحتفاظ بمكتبتك بالكامل في جيبك، وبالتالي ستكون كتبك الدراسية متاحة لك أينما كنت. سيسمح لك هذا الأمر بالدراسة في أي وقت يكون لديك بضع دقائق متفرغة، مثل الانتظار في طابور مطار أو قطار.

لا رسوم متأخرة للكتب الإلكترونية المكتبية
إذا استعرت كتابًا فعليًا من المكتبة ونسيت إعادته، فستتحمل رسومًا متأخرة. كما تقدم العديد من المكتبات الآن قروضًا على الكتب الإلكترونية بالإضافة إلى عروض الكتب المطبوعة.
لست مضطرًا لإعادتها في أي تاريخ استحقاق، بدلًا عن ذلك ستنتهي تراخيصها ببساطة على جهازك. لن تتعرض أبدًا لرسوم تأخير مفاجئة للقروض الرقمية. يجعل جهاز قراءة الكتب الإلكترونية الوصول إلى مواد المكتبة أسهل من أي وقت مضى.

تحتوي القراءات الإلكترونية على قواميس مدمجة
قد يكون من المحبط أن تصادف كلمة لا تعرفها أثناء قراءة كتاب مطبوع. عليك إما العثور على قاموس فعلي أو سحب هاتفك أو جهازك اللوحي للبحث عنھا. تحتوي أحدث أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية على قواميس مضمنة تتيح لك البحث عن الكلمات من خلال النقر على أي كلمة لا تعرفها. سوف يظهر تعريف القاموس مباشرة على الشاشة دون الحاجة حتى إلى ترك التطبيق.

تم حل مشكلة المساحة
يميل القراء المتحمسون إلى جمع الكثير من الكتب، والتي يمكن أن تشغل مساحة كبيرة وتجعل منزلك يشعر بالفوضى.
ومع ذلك، فإن أكبر مجموعة من الكتب الإلكترونية لن تشغل مساحة فعلية كبيرة في منزلك. من الأسهل بكثير إدارة مكتبة رقمية كبيرة من أرفف الكتب المليئة بمئات أو آلاف الكتب التي من المحتمل ألا تعيد قراءتها.

يمكنك تخصيص حجم الخط ونمطه في الكتب الإلكترونية
على عكس الطباعة، تتيح لك الكتب الإلكترونية تغيير حجم الخط أو حتى نمط الخط، يمكنك ضبط أي كتاب إلكتروني ليكون قابلًا للقراءة، ولكن مع الطباعة، فإنك تقتصر على العناوين المتوفرة في الإصدارات المطبوعة الكبيرة. يمكنك أيضًا تخصيص الخط المستخدم في الكتب الإلكترونية إذا كنت لا تهتم بالنمط الافتراضي.

تتيح لك الكتب الإلكترونية الوصول بشكل أفضل إلى القصص القصيرة

هناك العديد من الكتَّاب المستقلين الذين ينشرون ذاتيًا والذين لا يتوفر عملهم إلا في التنسيقات الرقمية. العديد من هذه العناوين تتضمن الروايات القصيرة والقصص القصيرة التي ستكون قصيرة جدا بحيث لا يمكن نشرها على نفسها في الطباعة، ولكنها مناسبة تماما للقراءة الرقمية. يمنحك امتلاك جهاز القراءة الإلكتروني الوصول إلى الكتابة التي غير ذلك لن تتمكن من قراءتها.

يمكنك القراءة في الظلام
نظرًا لأن جهاز القراءات الإلكتروني ذو إضاءة خلفية، فلن تحتاج إلى الحصول على مصدر إضاءة خارجي لقراءتها، يمكنك القراءة في الظلام أو في حالات الإضاءة المنخفضة في أي مكان.
ما دامت القراءة الإلكترونية مشحونة، يمكنك القراءة في السرير، أثناء انقطاع التيار الكهربائي أو في الخارج في المساء دون الحاجة إلى إضاءة خارجية. يتيح لك ذلك قراءة الكتب الإلكترونية في العديد من المواقف أكثر مما تستطيع الكتب المطبوعة التقليدية.

رغبة القراء في تجربة الكتب الإلكترونية
هناك العديد من الأسباب وراء رغبة القراء في تجربة الكتب الإلكترونية. إنها توفر براعة أكثر من الطباعة ولديها العديد من المزايا التي تجعل تجربة القراءة أسهل وأكثر متعة. لا يهم كيف تختار قراءة كتبك. الشيء المهم هو أن تستمر في القراءة.

الوضع الداكن
يشكو بعض الأشخاص من إجهاد العين أثناء القراءة المتواصلة على الأجهزة الإلكترونية الذكية. لا ينطبق هذا الأمر على أجهزة القراءة الإلكترونية لأن التقنية المستخدمة في هذه الأجهزة سهلة الاستخدام وليست ضارة للعيون بينما هذه المشكلة موجودة في الهواتف الذكية. ومع ذلك، سيتم حلها في المستقبل القريب بسبب وصول تقنية الوضع الداكن.
وفقًا لـ«جوجل»، فإن فوائد استخدام الوضع الداكن على هاتفك مزدوجة: فهو يستخدم بطارية هاتفك أقل، ويسبب ضغطًا أقل على عينيك في البيئات المعتمة.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

الورق, مستقبل

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد