هل كانت الهجرة تحالف مكرمة مجانية أم تحالفًا سياسيًا؟

بعد قرار قريش قتل محمد – صلى الله عليه وسلم – وتفريق دمه بين القبائل عقب وفاة عمه أبي طالب؛ سيهاجر، وسيرافقه صديقه أبو بكر الصديق.

سيكون لهذه الهجرة آثار سياسية كبيرة، هاجر النبي إلى المدينة المنورة، والتي يتسم أهلها بالجود واللطف والكرم والطيبة إلى يومنا هذا. سيسمى أهل المدينة بالأنصار، وهما بالتحديد قبيلتا الأوس والخزرج، أي الذين نصروا النبي ورسالته، وسيسمى صحب النبي الذين هاجروا معه من مكة ومن لحقوه بالمهاجرين.

لم تكن قصة نصر النبي مجرد كرم بحت وصدفة عابرة، كان لذلك معنى سياسي أيضًا، فقد كان يتوعد اليهود الخزرج بقتلهم بنبي آخر الزمان، كان لليهود تأثير كبير في يثرب، سمع أهل يثرب بنبوة محمد، وذهبوا إليه في مكة؛ ليكون النبي، الذي يهددهم به اليهود دائمًا، معهم ومنهم وفي صفهم. سبق قرار الرسول بالهجرة عرض الرسول نفسه على القبائل، فذهب ثلاثة أيام مشيًا على أقدامه إلى الطائف برفقة زيد بن حارثة، ولم يرد عليه كبار الطائف وأشرافها، سوى الرد الشديد السلبي، بل آذوه أذى شديدًا، وجرح في رأسه بعد إقامته فيها عشرة أيام بلياليها، واصل النبي رسالته، ولم يستسلم أبدًا.

وبينما كان يعرض نفسه عند العقبة في منى، سيلقاه ستة رجال من الخزرج، ويبايعونه، فسميت بيعة العقبة الأولى، وتلك كانت الخطوة الأولى للانفتاح على أهل يثرب، وسيتلقى أهل يثرب هذه الدعوة وهذا النبي اللذين طالما هددهم بهما اليهود! فأرسل إليهم النبي مصعب بن عمير؛ ليبلغهم الدعوة، ويعلمهم أمور دينهم، وهو من أطلق عليه السفير الأول في الإسلام. عاد مصعب بن عمير، وسيخرج إلى الحج من أهل يثرب الأنصار: 73 رجلًا وامرأتان، وبايعوا النبي، فسميت بيعة العقبة الثانية، التي سيقرر الرسول مع اشتداد أذى قريش له ولأصحابه الإذن لهم بالهجرة للمدينة المنورة، وسيلحقه المسلمون تباعًا خفية وخلسة، سيهاجر عمر بن الخطاب بشكل علني، فقد استل سيفه ورمحه، وذهب بالكعبة، وطاف 7 مرات، وقرر الهجرة علنًا، نظر الخزرج للنبي الجديد كحليف سياسي يجابهون به يهود المدينة الذين كانوا يمثلون نفوذًا كبيرًا في يثرب، وقوة وسطوة.

المعركة الأولى في الدولة الإسلامية عرضية أم مبيتة؟

بعد عام واحد من تثبيت الرسول أركان دولته الصاعدة، قرر استفزاز قريش عبر التعرض لقوافلهم التجارية، وخوض حرب معهم، سميت غزو بدر، انتصر المسلمون فيها انتصارًا كبيرًا، ولقنوا قريش درسًا قاسيًا،أصبحت دولة محمد تشكل تهديدًا خطيرًا على قوافل قريش. قرروا الانتقام والثأر في العام التالي بعد غزوة بدر ووضع حد لهذه الدولة. سار جيش، على رأسه أبو سفيان، يروى أن هند بنت عتبة قد طلبت منه أن يأمر الجيش بنبش قبر أم محمد، لكنه رفض نظرًا للعواقب الوخيمة التي قد تتبع هذا الأمر، (قارنوا أخلاق المشركين قديمًا بأخلاق المسلمين اليوم)، سيهزم المسلمون في هذه المعركة بعد أن سيطرت الغنائم على عقولهم وزهوهم بالنصر السابق قبل عام، سيقتل أيضًا عم الرسول حمزة الذي حزن عليه حزنًا شديدًا، ستتفاوت الأرقام بعدد الغزوات التي حضرها النبي محمد نفسه، والتي تتراوح ما بين الـ17 والـ25 غزوة، لكن بعيدًا عن الغزوات هناك حدث مهم في حياة هذا الرجل يجب تفحصه بعناية فائقة، ألا وهو صلح الحديبية!

ركز النبي محمد على القواعد الأساسية في السلم والحرب، فأكد على احترام التعهدات في السلم وحقوق الناس في السلم، وهو ما يعرف اليوم بالقانون الدولي لحقوق الإنسان واحترام الكرامة الآدمية في الحرب، أي ما يعرف اليوم بالقانون الدولي الإنساني.

أول اتفاقية صلح وأول اتفاقية سياسية تعقدها الدولة الإسلامية ضعف أم قوة؟

في العام السادس للهجرة، أي عام 623م، سيقرر النبي أداء العمرة في مكة، وخشي أن تصده قريش عن البيت الحرام، فاستنفر من حوله من أهل البوادي من الأعراب، فاستبطأوا معه، فخرج بمن معه من المهاجرين والأنصار، وصلوا الحديبية ونزلوا فيها، فأرسل النبي عثمان بن عفان لقريش يخبرهم أن لا نية للمسلمين بالقتال، وأن غرضهم أداء العمرة، احتبست قريش عثمان، وأشيع أنهم قتلوه، جمع الرسول صحبه هناك، وبايعوه بيعة عرفت ببيعة الرضوان، فأرسلت قريش عروة بن مسعود الثقفي، فلما عاد لقريش أبلغهم مدى سلطان النبي على صحبه الذي يفوق سلطان كسرى في فارس والنجاشي في الحبشة، فسارعوا لإرسال سهيل بن عمرو، وعقد اتفاقًا عرف بصلح الحديبية كان قاسيًا ومجحفًا جدًا بحق المسلمين، منها مثلًا عودتهم أدراجهم للمدينة وتأجيل عمرتهم للعام التالي. ومنها رد المسلمين لأي شخص من قريش مسلمًا ذهب لدولة النبي، ويحق لقريش المطالبة به،بينما من أراد الخروج عن دين محمد والعودة لمكة، فهو محمي ولا يحق للرسول المطالبة به، لم يكن أيضًا محمد رسول الله، بل محمد بن عبد الله. رفضوا الاعتراف بنبوته. وهدنة عسكرية مدتها 10 سنوات.

قبل الرسول بكل ذلك، لقد كان رجلًا لامع الذكاء وواثق الخطوة وصاحب بصيرة مستقبلية قوية، لم تأخذه الحميات، ولا العنتريات، ولا الشعارات الغوغائية. كان يدرك ويعلم نتيجة هذا الصلح، وآثاره السياسية فيما بعد، لم يعترفوا بنبوته، لكن مجرد عقدهم هذا الصلح معه يعني اعترافًا ضمنيًا بدولته الصاعدة، من المفارقات العجيبة، أن ولد سهيل، واسمه أبو جندل، سيفر مسلمًا باتجاه المدينة المنورة وسيصلهم مكبلًا، جاء والده سهيل لاستلامه بناء على ما وقع عليه من اتفاق مع النبي، فقام النبي بتسليمه لوالده وإرجاعه لقريش. غضب عمر بن الخطاب، واستل سيفه ولم يقبل هذه المهانة. قال الرسول لأبي جندل: اصبر واحتسب فإن الله عز وجل جاعل لك ولمن معك من المستضعفين فرجًا ومخرجًا.

لم يتعامل الرسول مع هذه القضية بمنطق العواطف السياسية، كما لم يتعامل بمنطق العنتريات العسكرية، بل ضمن معادلة سياسية ليست ببعيدة عن موازين القوة، فر رجل آخر للمدينة مسلمًا، هو أبو بصير الثقفي، وقام الرسول بتسليمه أيضًا لرجلين ابتعثا من قريش. سيعيد الرجلان فرارهما وتلحقهما جماعة من مكة مسلمون، سيقطعون قوافل قريش ويقضون مضاجعهم؛ فترسل قريش للرسول طلبًا بنقض العهد وإيوائهم عنده، أي تسليمها بإسلامهم، كان من أهم إنجازات صلح الحديبية إسلام رجلين مهمين في التاريخ الإسلامي، وهما عمرو بن العاص داهية السياسة، وخالد بن الوليد داهية الحرب.

لم تصمد هذه الهدنة سوى عامين؛ ستنقضها قريش، عندما دعمت قبيلة ضد قبيلة متحالفة مع المسلمين، عمل الرسول طوال عامي الهدنة على الإعداد والعمل، فغزا مكة وفتحها وسمي بالفتح العظيم، مع ذلك بعد الفتح عاد الرسول أدراجه لمركز دولته التي أنشاها في المدينة إلى توفي ودفن فيها.

المعارضة الأولى والحزبية الأولى والاغتيال السياسي الأول في تاريخ الدولة الإسلامية؟

مات النبي محمد عن عمر يناهز 61 عامًا، مرض الرجل قبل موته فيما يعرف في الفقه اليوم بمرض الموت، عرفت الدائرة المحيطة به أن الرجل سيموت في أية لحظة، يبدو أن الرجل نفسه قد انتابه مثل هذا الإحساس، فخطب في الناس في الحج فيما عرف بخطبة الوداع، فاجتمع المسلمون وفق ما يروى في الأثر الإسلامي في سقيفة بني ساعدة لاختيار خليفة للرسول، لم يقم الرسول بتعيين أحد، ولم يعين أحدًا صراحة، لكن قدم محمد أبا بكر، الخليفة الذي سيصبح الخليفة الأول للمسلمين لإمامة الصلاة عندما مرض، فسر ذلك أن أبا بكر هو خليفة الرسول من بعد موته، ولما يتمتع من صفات أخرى تؤهله لذلك.

أبو بكر أول من أسلم من الرجال، وهو صديق النبي محمد الصدوق وكاتم أسراره، وأحد أهم المقربين له، وتزوج الرسول ابنته عائشة أحب نسائه إلى قلبه بحسب الأثر الإسلامي، وهو من أغنياء قريش، وعانى ما عاناه من مشقة مع النبي محمد، وعندما عرض عليه الإسلام لم يتردد، بويع خليفة للرسول في نفس اليوم، كان يومًا حافلًا وصعبًا وقاسيًا، سيكون لهذا آثار لا زالت تلقي بظلالها على عالمنا الإسلامي حتى اللحظة، هي سويعات فقط كفيلة بتأليف آلاف الصفحات والمجلدات السياسية والتاريخية في لحظة حرجة جدًا في التاريخ الإسلامي كله ببعديه السياسي والعقدي.

اجتمع الأنصار فيما يعرف بسقيفة بني ساعدة لاختيار الخليفة للرسول في المدينة المنورة، مصطلح الخلافة جاء من صلب القرآن الكريم والدين الإسلامي، وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا أتجعل من يفسد فيها ويسفك الدماء، قال إني اعلم ما لا تعلمون. الآية تحمل في دلالاتها ما تحمل أيضًا، الخلافة والفساد وسفك الدماء وعلم الله وحكمته التي لا يعرفوها من وراء ذلك.

كان من بين الحضور في السقيفة سعد بن عبادة أحد أصحاب رسول الله من الأنصار، انفرد عن غيره من الأنصار بأن تحمل عذاب قريش التي كانت تنزله على المسلمين في مكة بعد مبايعته للرسول سرًا وعلم قريش التي لحقت به وأسرته لمكة، لم يطب لابن عبادة ما قيل حول أحقية القرشيين في الخلافة، ووصلت به الحماسة أن قال: اليوم يوم الملحمة، اليوم تستحل الحرمة. خرج الرجل من السقيفة، وجد مقتولًا بعد فترة وجيزة في مغارة، يمكن منطقيًا اعتبار مقتل ابن عبادة كأول عملية اغتيال سياسي بعد وفاة النبي والصراع على الخلافة والقيادة، يروى في الأثر قصة غير مقنعة حول قتله من الجن، فيما تروى مؤشرات أخرى تلميحًا، وليس تصريحًا ضمن سياق الحدث، لا يمكن تأكيدها أو نفيها حول إمكانية قتله بإيعاز من عمر بن الخطاب الذي سيخلف أبا بكر بعد موته.

لم يكن يوم السقيفة مجرد يوم لاختيار خليفة للمسلمين فقط، يمكن القول إنه اليوم الذي انقسم فيه المسلمون سياسيًا، وسيتطور هذا الانقسام فيما بعد بشكل خطير ليصبح انقسامًا لا زالت آثاره بادية ليومنا هذا طائفيًا وعقديًا، فقد اجتمع الأنصار مع سعد بن عبادة في السقيفة، اعتبر الأنصار أنهم لعبوا دورًا كبيرًا في حماية رسالة النبي، وحمايته شخصيًا، ولولاهم لما قامت دولته التي هي على أرضهم، قالوا في ذروة الجدل: منا أمير ومنكم أمير. فيما اعتزل علي بن أبي طالب والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله في بيت فاطمة، ووافقوا لما توافق عليه المسلمين ظاهريًا، لكن لم يكن هناك رضا باطني، بينما انحاز بقية المهاجرين لأبي بكر الصديق.

كان عمر بن الخطاب الساعد الأيمن لأبي بكر،تذكر مصادر أن أبا بكر لما اشتد الخلاف عرض خلافة عمر بن الخطاب أو أبي عبيدة، ساهم تمنع أبي بكر بحسم الخلافة لصالحه ومبايعته، ساهم عمر باحتواء الموقف ومنع الفتنة وتفرق الناس، وتم الحسم سريعًا بخلافة أبي بكر ،يمكن الاستنتاج أن الناس قد انقسموا إلى ثلاثة أحزاب في اللحظة ما قبل الحسم، يمكن القول والاستنتاج أيضًا أن هذا اليوم سيخلق ما يسمى اليوم المعارضة السياسية، ولو في دواخل الأنفس، لكن يمكن الاستنتاج أيضًا أن انقسام معسكري الأنصار الأوس والخزرج التاريخي قد ساهم بحسمها للمهاجرين أيضًا، دائمًا انقسام أي معسكر إلى اثنين يحسم النصر السياسي لصالح المعسكر المقابل، لكن معسكري الأنصار ومعسكر المهاجرين عملوا بشكل جلي بمعزل عن المعسكر الذي قاده الإمام علي، حيث تأخرت بيعته لأبي بكر  شهورًا كاملة، حتى وفاة زوجته فاطمة بنت الرسول التي كان لها موقف حاد من خلافة أبي بكر الذي منعها من ميراث أبيها وفق ما رأت، تأخر مع علي عدد من الشخصيات المهمة، مثل العباس بن عبد المطلب، عمار بن ياسر، حذيفة بن اليمان، أبي ذر، أبي سفيان، المقداد بن الأسود والزبير، لكنهم بايعوه جميعًا فيما بعد.

الحسم العسكري الداخلي الأول في تثبيت أركان الدولة؟

أصبح أبو بكر الخليفة الأول للمسلمين وفوض بالصلاحيات السياسية التي كان يحملها النبي بشكل كلي ما عدا تلك الحيثية المتعلقة بين النبي وربه المتمثلة في نزول جبريل للنبي وتلقينه كلام الله لينقله مبلغا ونذيرا للناس ومبشرا برحمة ربهم، وانقطع نزول القران الكريم بوفاة النبي.

قال أبو بكر لحظة توليه الخلافة قولته الشهيرة: إني قد وليت عليكم ولست بخيركم،الضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ له الحق، والقوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ منه الحق، وقد روي عنه القول أيضًا أنه قال: من كان يعبد محمدًا فإن محمد قد مات ومن يعبد الله فإن الله حي لا يموت. تجسدت فكرة الله الذي لا يموت على شكل دولة سيسميها المسلمون آنذاك خلافة التي كما ذكرنا سابقًا استجلبت من صلب القرآن ونصه، سبق ذلك القول قولته عندما كشف عن وجه محمد وهو ميت: بأبي أنت وأمي،طبت حيًا وميتًا. يمكن وصف ذلك بالفلسفة المعاصرة أن الجسد قد مات، لكن دعوة صاحب الجسد لن تموت، لكن 4 سيدعون النبوة فور سماعهم مرض النبي وبعد موته، منهم امرأة اسمها سجاح بنت الحارث، إضافة لمسيلمة الكذاب والأسود العنسي وطليحة بن خويلد. سيتبعهم الألوف من قومهم!

شكل موت النبي صدمة للمسلمين آنذاك، لقد تخيلوا أن الدين تمثل في شخص محمد، لم يتخيلوا الدين من بعده، لكن أبا بكر سيحشد الجيوش لمحاربة المرتدين عن دين الإسلام والمنشقين والمرتدين على الدولة الصاعدة، لمع اسم خالد بن الوليد في هذه الحروب؛ حيث هاجم القبائل التي استعاد جزء منها للصلاة مقابل عدم أداء الزكاة، بعضهم ارتد عن الإسلام نهائيًا، لم تصل الأمور إلى هذا الحد، بل هاجم المرتدين الذين لم تعجبهم خلافة أبي بكر المدينة مركز الدولة الإسلامية، وتم سحقهم على أطرافها، سيكثر أيضا مدعو النبوة غير الأربعة سالفي الذكر، و تختلف طبيعة رواية الأثر الشيعي التي تقول إن جيش أبا بكر هاجم القبائل التي رفضت بيعة أبي بكر لأحقية الإمام علي بالخلافة،لايحتفل الشيعة سنويًا بعيد الغدير؛ حيث تذكر آثارهم أن جبريل عليه السلام قد نزل إلى النبي محمد بعد حجه أثناء عودته ليأمره بتولي علي بن ابي طالب الخلافة من بعد موته.

تقول الرواية الشيعية إن حوالي 200 ألف كانوا في حشد الرسول، فجمعهم الرسول وأمر برد من سبق، وانتظار من بقي، ونودي بالناس أن الصلاة جامعة، وكان يومًا حارًا جدًا، فخطب النبي خطبة لم يسمع لها مثيل من قبل، ونعى نفسه، وتحدث عن الاستخلاف، وقد نصب عليًا خليفة من بعده،لم ينصب علي خليفة، وسيصبح الخليفة الرابع، ونصب أبو بكر الذي وحد أركان دولته بقوة المنطق وقوة السيف، لم يأخذه هوى ولم تأخذه عاطفة، أيًا تكن الأسباب، كان من نتائج هذه الحروب توحد المسلمين حول الدولة الإسلامية والخليفة أبي بكر، وإنشاء دولة قوية ستدخل بعد هذه الحروب في حروب الفتح الإسلامي، حيث ستتسع رقعة الإسلام، وستهزم الإمبراطويات العظمى، وستدوس جحافل الجيوش الإسلامية القارات الثلاث فيما بعد.

لم تستمر خلافة أبي بكر سوى عامين، لكنهما كانا عامين ثقيلين وخطرين سياسيًا وعسكريًا، ولى الرجل أبا عبيدة شؤون المال، فيما ولى عمر بن الخطاب القضاء، كان في بعض الأحيان يباشر القضاء بنفسه، اتسعت حدود الدولة الإسلامية بشكل هائل في عصره، أكد أبو بكر في حروبه على الأخلاق التي كان قد نشرها نبيه محمد في الحرب بعدم قطع شجرة أو قتل متعبد أو طفل، وهو ما يسمى بأخلاقيات الحرب في العصر الحديث، توفي الرجل وستؤول الخلافة من بعده للخليفة عمر بن الخطاب الملقب بالفاروق أو الإمام العادل، سيكون للأثر الشيعي وجهة نظر مغايرة، سنتحدث عنها في الجزء الثالث.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد