تشهد الساحة أوضاعًا ملتهبة، وظروفًا غير مستقرة، ووضعًا سياسيًّا لم تعهده المنطقة من قبل، وإلى جانب المعاناة التي تعيشها غالبية شعوب المنطقة، هناك حالة من الضحك، أو ربما هي ذاتها الأوضاع الحزينة، يتم تحويلها إلى مواقف مضحكة، ربما للتغلب عليها، أو التأقلم معها، تحول هذه الحالات الحزينة إلى أخرى ذات طابع كوميدي، بعد أن يتم تناولها بقالب معين. مسألة تحويل القضايا السياسية إلى نكتة وكوميديا ليست وليدة اليوم، ونوعية كهذه البرامج مضى عليها عقود في الإعلام الغربي بشكل عام، والأمريكي بشكل خاص، وربما البرنامج الأكثر شهرة «ذا دايلي شو» الذي يقدمه الكوميدي الأمريكي جون ستيوارت، ويعرف بانتقاده وبشكل كوميدي للأوضاع السياسية.

نتحدث في هذه السطور القليلة عن أبرز البرامج الكوميدية التي يؤديها مجموعة من الشباب الموهوبين، يتحدثون فيها عن للأوضاع السياسية، وبطريقة ساخرة يعرضون آخر أخبار الساعة.

أولًا: البشير شو

البشير شو برنامج كوميدي عراقي ساخر هزلي سياسي، يعالج الأوضاع التي يعيشها العراق بقالب ساخر، لا يخلو أحيانًا من تجاوز لكل الخطوط الحمراء، ما دعا وزارة الاتصالات إلى حظره، يتميز البرنامج الذي يقدمه أحمد البشير بأنه يقف على مساحة واحدة من كل الأطراف السياسية، ويعتبر قريبًا من قلوب كل مكونات وأطياف الشعب العراقي. طريقة طرحه للقضايا والتعليق عليها دعت معظم القنوات العراقية التي كانت تعرضه إلى التوقف عن عرضه، ليستقر أخيرًا في قناة DW الألمانية، بالإضافة إلى ذلك فإن حلقاته تحقق مشاهدات واسعة على اليوتيوب، تقتصر طريقة تقديم البرنامج على عرض مقاطع فيديو، أو تصريحات، ليقوم المذيع بعد ذلك بالتعليق عليها بطريقة ساخرة، ويتم أحيانًا الاستعانة ببعض الإسكتشات التي يتم تأديتها من قبل ممثلين آخرين.

ثانيًا: السليط الإخباري

برنامج كوميدي ساخر يقدمه الإعلامي الأردني نيكولاس خوري، ولا يعرض على أي شاشة تلفزيونية؛ بل يعرض على حسابات AJ+ عربي (التابع لقناة الجزيرة) على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتناول فيه القضايا العربية العامة بحس ساخر ونقدي.

ثالثًا: جو تيوب

برنامج كوميدي يقدمه الإعلامي المصري الساخر يوسف حسين، يتميز البرنامج الذي يأخذ طابعًا مصريًّا بمعالجته الأكثر للوضع المصري، وانتقاده الشديد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي و«الحكومة الانقلابية»، يتحدث البرنامج بسخرية أكثر عن داعمي السيسي، والآلة الإعلامية الكبيرة التي تلمع صورة السياسي، وذلك باقتباسه مشاهد من مقابلات عديدة تبثّ عبر فضائيات مصرية مؤيدة للانقلاب العسكري.

رابعًا:  DNA

يتميز برنامج دي إن أي الذي يقدمه الإعلامي اللبناني نديم قطيش أنه سياسي بحت، وبعيد عن المواضيع الاجتماعية، ويركز بطريقة أكثر على قضية ما يسمى محور الممانعة والمقاومة، المتمثلة بالنظام السوري وحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى الدور الإيراني المتنامي في المنطقة، يعرض البرنامج على قناة العربية، لذلك اكتسب البرنامج شهرة مميزة ومتابعة كبيرة من قبل الأوساط.

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد