برغم أنَّ الكل يسعى للحصول على منصب وظيفي مرموق، إلاَّ أنَّ قلّة هم من يحصلون على ذلك المنصب وميزاته، ويبقى التساؤل يدور في أذهان الكثيرين، ما الذي يميز شخصًا عن آخر ليحظى دون غيره بهذا المنصب من بين مائة قد تقدموا لشغل نفس الوظيفة، وما الذي يوجد في سيرة هذا الشخص الذاتية، لفت نظر المدير إليه ودعاه لمقابلته؟

وأكثر ما يلفت نظر المدراء ويدعوهم لتحديد لقاء مع شخص بالتحديد دون غيره، هو ما استطاع أن يوصله إليهم عبر سيرته الذاتية، وما سيكمله لاحقًا حماسه ومهاراته بالإقناع عند لقائه بمدير العمل، ولعل أهم هذه الصفات التي يجب أن يتصف بها الذي يسعى لوظيفة مميزة، هي:

 

1- الحضور

قد تكون سيرتك الذاتية غنيّة ومميزة، ولكن هذا لن ينفع إن لم تستطع أن تقدم نفسك بطريقة مميزة، فقد يكون هناك كثيرون مثلك يمتلكون مهارات مشابهة تمامًا لمهارتك، ولكن حضورك سيكون الفيصل بينك وبينهم، والانطباع الإيجابي الذي ستتركه لدى مدير الموارد البشرية هو الذي سيجعله متأكدًا من قدرتك على تمثيل شركته بمهارة وتميّز.

 

2- الطموح والابتكار

العديد من مدراء الموارد البشرية، يستشفون تطلعاتك وثقتك بنفسك من خلال سؤال يطرح غالبًا خلال مقابلات العمل في الشركات الكبرى، وهو أين ترى نفسك في الشركة بعد 5 سنوات مثلًا؟ ومن خلاله يستطيعون تصور رؤيتك لمستقبلك وطموحك، إضافة إلى تحليلهم لأفكارك الإبداعية التي ستطرحها خلال تصورك لمستقبلك ومستقبل الشركة بوجودك معها.

 

3- التواصل وروح الفريق

قد تمتلك مهارات كبيرة تستعرضها في سيرتك الذاتية، ولكن هذه المهارات لن تفيدك إن لم تمتلك مهارات الاتصال المثمر، والعمل الجماعي بروح الفريق، فمن أهم الأمور التي ستطلب منك خلال مقابلة عملك، هي شرح وجهة نظرك وتصورك لكيفية التعامل مع الفريق الذي ستنضم إليه، أو ستشكله بقيادتك، وطرق مواجهة الاختلافات، والاستفادة من التنوّع بين أعضائه بأفكار تزيد من رصيد الشركة الفكري.

 

4- القيادة

لتكون شخصًا قياديًّا في شركة كبيرة، يجب أن تتمتع بمهارات التفكير النقدي الذي هو أساس لحل المشاكل التي تطرأ على عملك بطريقة بنّاءة، وهو طريق لبحث طرق العمل وتقييمها واختيار الأنسب منها للمنافسة، أيضًا يجب أن تحظى بأخلاقيات العمل التي تؤهلك لقيادة فريق، تلتزم معه بالوفاء بالوعود التي تقطعها، وتكون قادرًا من خلاله على المنافسة القوية في المجال الذي تعمل به شركتك.

 

5- الإلمام بالمنافسين

خلال مقابلة العمل، من المهم أن تستعرض إلمامك التام بنشاط الشركات المنافسة للشركة التي تقدمت للعمل لديها، وما تقدمه لعملائها، وخططك المستقبلية التي ستطور من خلالها أداء الشركة، للارتقاء بالعمل والمحافظة على العملاء الحاليين وجذب آخرين.

 

6- الإبداع

ليس من المهم أن تكون مؤهلًا أكاديميًا فقط، ولكن إبداعك بالنسبة لمدراء الموارد البشرية يتجلى عندما تكون قادرًا على حل المشكلات وإدارة فريقك بشكل جماعي، وسيكتشف ذلك عندما يضع أمامك مشكلة ويطلب منك أن تضع تصوراتك للحلول التي ستتبعها لحلها، وبناء على الحل التي ستتصوره، سيقيّم قدراتك الإبداعية في حل المشاكل، والارتقاء بالعمل.

 

7- المسؤولية

يبحث الكثير من المدراء في الأشخاص المؤهلين لمناصب في شركاتهم، عن قدرتهم على تحمل المسؤولية، والتي لا تتجلى فقط بتحمّل عواقب نجاح أو فشل أحد مشاريع الشركة، وإنما أيضًا تتطلب قدرة على إحداث تغير إيجابي في الشركة، وتتطلب قدرة عالية على التعامل بروح القانون مع الموظفين، وجعلهم يشعرون بأنهم أسرة واحدة يهمهم نجاح شركتهم وتميّزها، وهذا كله يقع على عاتق مدير الفريق أو القسم، وهذه القدرات سيستشفها مدير الموارد البشرية خلال المقابلة، ويحدد على أساسها أحقية شخص على آخر بالحصول على العمل.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد