يفاجئنا العالم كل يوم باختراعات مذهلة، واقتصاد الأدوات المستخدمة في عمليات التعليم والتثقيف والتعلم الذاتي جزء لا يتجزء، وفي غاية الأهمية منها. هنا نستعرض جانبا من ذلك بمجموعة من أغرب الابتكارات الحديثة في مجال الأدوات والوسائل التعليمية، والتي تم طرحها حول العالم خلال السنوات القليلة السابقة.

1- اغرس قلمك

هل تعلم مقدار الأشجار التي يتم قطعها سنويًا لانتاج أقلام الرصاص والأوراق؟ الآن أصبح بإمكانك زراعة قلمك الرصاص بدلًا من رميه بعد أن يصبح صغيرا.

فقد قامت شركة صينية بتصميم نوع جديد من أقلام الرصاص يسمى Sprout يحوي بطرفه بذور نبات من نكهات مختلفة بداخل كبسولة يتم تنشيطها بالماء. وهو قلم رصاص صديق للبيئة يمكنك بعد استعمال القلم كاملًا أن تقوم بزراعته، فعندما يصبح القلم قصيرًا مع كثرة الاستخدام والبري، اغرس القلم في الأرض ليصبح نبتة، ويمكنك سقيه، ومشاهدة نموه!

2- كراسات مسطرة بأشكال إبداعية

أطلقت شركة بلجيكية للجرافيك والإعلان مجموعة جديدة من الدفاتر المميزة جدًا؛ حيث تأخذ السطور في كل صفحتين فيها شكلًا مختلفًا ومبتكرًا. يتكون كل دفتر من 48 صفحة أي يحتوي على 24 تصميمًا مختلفًا.

وأطلقت الشركة على الدفتر اسم ” Inspiration Pad” أى لوحة الإلهام، وتعتمد فكرته على تطوير الشكل التقليدي لكراسات المدرسة القديمة بالخط الأحمر فى الجانبين والسطور الزرقاء.

أطلقت الشركة إصدارها الأول من هذا الدفتر فى العام 2009 في 32 صفحة. تصميمها المميز يساعد الخطاطين والفنانين في ابتكار أشكال مميزة وجديدة.

فبعض تصميماته صفحاتها تشبه رسم القلب أو الموجات الصوتية.

 

3- الكتاب الذي لا يستطيع أن ينتظرك

قرر كل من Eterna Cadencia ودور النشر المستقلة، ومتاجر البيع أيضًا في الأرجنتين، بأن يبتكروا طريقة تشجع الناس على قراءة الكتب بسرعة بدلا من تركها على الأرفف. فقاموا بتطوير نوع من الحبر الذي سوف يختفي تمامًا في غضون شهرين إلى أربعة أشهر من فور فتحك لغلاف الكتاب وملامسته لأشعة الشمس والهواء.

يرى البعض أنها فكرة محفزة، ومع ذلك يري البعض أنها لا تدعم إلا الاقتصاد الجشع؛ فهي لا تفيد محبي اقتناء الكتب والرجوع إليها مرارا.

 

4- قلم يصحح أخطاءك الإملائية ويحسن خطك

2013، أعلن مخترعان ألمانيان تقنية جديدة خاصة بقلم رقمي يمكنه أن يصحح الأخطاء الإملائية الخاصة بالمستخدم، ويحسن من خطه كذلك.

يعمل هذا القلم السحري، الذي أُطلق عليه ليرنستيف، على إبلاغ المستخدم فور ارتكابه أي خطأ إملائي، أو كتب حروفًا بشكل سيئ، ويرشده للطريقة الأفضل لكتابتها، عن طريق الاهتزاز فور ارتكاب أي خطأ.

يعمل ليرنستيف بنظام تشغيل لينكس وويندوز.

 

5- حقيبتي أخبريني

في 2014، طالب بجامعة الحدود الشمالية بالسعودية أطلق مشروعه المسمى (حقيبتي أخبريني)، والذي يهتم بطلاب الصفوف الأولية ممن هم بحاجة للتذكير بالمهام الدراسية والواجبات من خلال هذه الحقيبة، ويعتمد على التقنية لربط المعلم والطالب وولي الأمر في العملية التعليمية.

وعن الاختراع يقول: تعمل هذه الحقيبة عن طريق البطاريات وتتكون من شاشة لمس، سماعات، والمبرمج، والمتحكم الذي يشرف عليه معلم المادة لإرسال رسالة جماعية بالمهام لجميع الطلاب.

حصل الاختراع على المركز الثالث بالميدالية البرونزية على مستوى المنطقة الشرقية في حفر الباطن.

وفي 2016 فاز بالمركز الثالث على مستوى المملكة في مسابقة مبادر.

 

6- قلم رسم يقدم 16 مليون لون

المجموعات الضخمة من الألوان، قد لا تلبي الغرض عند الحاجة لدرجة لونية محددة. أعلن في 2014 أن قلمًا جديدًا سيقدم 16 مليون لون مختلف، وبالتالي لن يكون هناك أي نقص في ظلال الألوان، وأطيافها بعد الآن. وسيتيح قلم (Scribble) للرسامين والفنانين التقاط الألوان التي يريدونها من الطبيعة، واستخدامها على الورق، أو على هواتفهم الذكية.

يتكون القلم من 100,000 لون فريد، حيث سيتم إعادة إنتاج 16 مليون لون من خلال هذه الألوان. ويوجد في القلم مجس، ومعالجات دقيقة للكشف عن الألوان. ويقوم الحبر الموجود داخل القلم المستخدم لأوراق الرسم بخلط الألوان؛ لإنتاج ألوان جديدة.

وتوجد نسخة أخرى من القلم؛ للرسم على الهواتف بواسطة أداة رسم خاصة، حيث يتم تخزين الألوان الجديدة على الهواتف، باستخدام تطبيق خاص. وقال مطورو القلم في كاليفورنيا أن قلم (Scribble) هو القلم الأول في العالم، الذي يقدم عددًا لا نهائيًا من الألوان. كما وأنه قد يصبح أداة منزلية.

يبلغ ثمن قلم الرسم الخاص بالأوراق 150$، في حين تبلغ أداة الرسم الخاصة بالهواتف الذكية 80$، وسيتم بيع هذه الأقلام، على موقع (Kickstarter).

 

7- يتطلع ثلاثة مصممين في جعل الترجمة بين أصابعك.

فقد ابتكر هؤلاء المصممون جهازًا أطلقوا عليه اسم “The Ivy Guide”، يسهّل على الطلاب أو الراغبين في تعلم لغة جديدة، ترجمة النص أثناء القراءة.

هذا الجهاز تم تصميمه هندسيًا بشكل يلائم جميع أنواع وأحجام الأقلام، سواء أقلام الرصاص أو الحبر، بحيث يتم تثبته بالقلم، وبمجرد وضع خط أسفل الكلمة أو النص المراد ترجمته أثناء القراءة بالقلم، يقوم الماسح الضوئي المدمج بالجهاز المترجم بعمل مسح للكلمة أو النص وترجمته مباشرة وإظهارها أمامك على صفحة الكتاب أو المجلة، التي يقرؤها الشخص.

ووفقًا للمصممين الثلاثة وهم “Shi Jian” و”Sun Jiahao” و”Li Ke”، فإن هذا الجهاز، الذي يوصف بأنه “المترجم الصغير”، يمنح الشخص تجربة قراءة متواصلة ومثيرة في ذات الوقت، كونه يمزج بين لغتين معًا النص المكتوب بلغة الشخص الأصلية وترجمته بلغة أخرى جديدة، وبذلك فهو يوفر على الطالب الوقت والجهد في تعلم لغة جديدة، ويمكن اعتباره أداة تعليمية جيدة ومفيدة تنمي لدى الطفل حب القراءة وتعلم لغات جديدة. ويأمل مصممو الجهاز، الذي لا يزال في مرحلة التطوير، دمجه بعدة قواميس للعديد من اللغات الأجنبية وبمحتوى إلكتروني ضخم.

 

8- حقيبة مدرسية لمواجهة انقطاع الكهرباء

اتجه مصنع لإعادة تدوير الحقائب البلاستيكية في جنوب أفريقيا إلى ابتكار حقيبة مدرسية مزودة بمصباح بالطاقة الشمسية، كوسيلة لمساعدة التلاميذ في مواجهة أزمة الانقطاع المتكرر للكهرباء والتي تشهدها البلاد منذ 2008.
الحقيبة من بنات أفكار مصنع لإعادة تدوير الحقائب البلاستيكية يطلق عليه “ريبيربوز سكولباجس” يقع في أطراف جوهانسبيرج، ويبلغ سعرها 20 دولارا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

التعليم

المصادر

تحميل المزيد