الدكتور واين داير، ملهم العديد من الشباب حول هذا العالم، محاضر ومؤلف أمريكي، له العديد من الكتب والمؤلفات التي ركزت على جانب التفكير الإيجابي والتنمية البشرية، كان من أبرز هذه الكتب، كتاب “مواطن الضعف لديك” والذي بيع منه أكثر من 35 مليون نسخة.

من حياة الدكتور داير إليك هذه النصائح والدروس لتحقيق حياة أكثر نجاحًا وإيجابية:

 

ج

 

اخلق فرصتك وحقق أمنياتك

 

ج1

“كل شخص ناجح قال لي، حياتي بدأت عندما بدأت أثق بنفسي”.

كان الدكتور داير رجلًا مجتهدًا وكادحًا، مر بالكثير من الصعوبات في حياته، فمن طفولة في ملجأ للأيتام إلى واحد من أكثر الشخصيات تأثيرًا في العالم، من يقرأ سيرته الذاتية يجد أن العمل الجاد والثقة بالنفس كانا بالفعل من أهم أسباب نجاحه.

 

https://www.youtube.com/watch?v=3OEBfweZO8k

 

 

 

 

النجاح الحقيقي يكمن في مساعدة الآخرين

 

ج2

واحد من أهم الأهداف التي سعى الدكتور واين لتحقيقها هو مساعدة الآخرين، وقد تبرع من أجل هذا الهدف بالكثير من أمواله لخدمة وتطوير المنشآت التعليمية، إضافة إلى أنه كرس الكثير من جهده ووقته لدعم الشباب حول هذا العالم. كان العطاء بنظره طريق الإنسان لتنمية الروح الإيجابية بداخله، ومن غير هذا الهدف في الحياة يكون أي نجاح ليس إلا نجاحًا أنانيًّا لا معنى له.

https://www.youtube.com/watch?v=vCgg4XdA9Hs

 

غير أفكارك يتغير عالمك

 

 

“إنك لا تستطيع أن تشترى السعادة بكل أموال العالم، إن مملكة السعادة موجودة بداخلك” .

لا تنتظر أن يأتي التغيير في حياتك من شخص آخر، ابدأ أنت بتغيير نظرتك للأشياء من حولك، وستتغير أمور كثيرة كنت تظن أنها لا تتغير، هذا واحد من أهم المبادئ التي سار عليها الدكتور داير في حياته وحث الآخرين على العمل به.
https://www.youtube.com/watch?v=puP0ug0DWLI&list=PLXbMcYXr_9qTeigA5w4LOytnZxOZ3Mhlu

 

 

لا تمت وموسيقاك ما تزال بداخلك

 

 

“لم نأت للحياة صدفة، جميعنا جئنا لهدف”.

لدينا جميعًا أحلام تعزف بداخلنا، لكن كثيرًا ما يمنعنا القلق والخوف من الإقدام على تحقيق رغباتنا، مهما كانت أحلامك غريبة بنظر غيرك، لا تتردد في تحقيقها، كي لا يجيء اليوم الذي تغادر فيه وأنت لم تعزف موسيقاك بعد.

 

 

تخلى عن الأنـا

الأنا تجعلنا نفكر بأننا الأفضل والأجدر بالنجاح من بين كل من هم حولنا، وهذا ما كان الدكتور داير يحث الناس على الابتعاد عنه، حياتنا لا يمكن فصلها عن حياة الآخرين، لذا إذا حقق أحدهم إنجازًا أو نجاحًا ما، جرب أن تشاركه هذا النجاح كما لو كان نجاحك أنت.

 

أنت صاحب الخيار

 
“أنت حصيلة ما تفكر فيه على مدار اليوم, وحياتك تصبح نتاج كل تلك الأيام”.

إن أردت أن تجعل حياتك بائسة وسوداوية فهذا بيدك أنت، وبيدك أيضًا أن تجعلها منبعًا للفرح والسعادة، أنت من تحدد خياراتك وموقفك من هذه الحياة، مهما كانت الظروف تذكر أنك قادر على التغيير.

 

 

لا تحبط إن فشلت

 

 

“قيمه الذات تأتي من شيء واحد، أن تعتقد أنك إنسان ذو قيمة”.

النجاح والفشل أمران واردا الحدوث في حياة جميع البشر، إن حققت نجاحًا هذا لا يعني أن تركن إليه، وإن فشلت فهذا لا يعني أنك لن تستطيع النهوض مجددًا، قيمتك أكبر مما حققته من نجاح، كما أن لديك طاقة تساعدك على تجاوز أي فشل قد يعترضك.

https://www.youtube.com/watch?v=baH-L9G_Lew&index=14&list=PLXbMcYXr_9qQd6aGmcmg-CCBk5-ta-B5w

 

 

أنت المسؤول الوحيد عن فشلك

 

 

 

وهذه النقطة لا تتعارض مع النقطة السابقة، الفشل ليس شيئًا معيبًا، المعيب هو الاستسلام للفشل أو إلقاء أسبابه على الآخرين، يرى داير بأنك أنت المسئول الوحيد عن خياراتك، ليس والداك، ولا زوجتك، ولا أصدقاؤك، أمورك تسير على النحو الذي تختاره أنت، لذا فعليك أن تكون واعيًا لقراراتك واختياراتك.

 

 

لا تخف من الموت

 

 

كنت أظن أن لا أحد يشاركني هذه النظرة، حتى قرأت عن الدكتور واين داير، إذ يرى أن لكل شيء في هذه الحياة نهاية، بعض العلاقات والمشاريع تنتهي للأبد، وكذلك الحياة نفسها لا بد وأن نصل بها إلى مصيرنا المحتوم، الموت ليس إلا بداية لحياة خالدة جديدة أنت من تصنع شكلها.

كان الدكتور واين داير طيلة حياته مصدرًا للتحفيز وطاقة إيجابية أضاءت حياة الكثيرين، وقد رحل عنا يوم ٢٩ أغسطس، ٢٠١٥، تاركًا إرثًا عظيمًا لكل من أراد أن يحيا بطمأنينة وسلام.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

أفكار, النجاح
عرض التعليقات
تحميل المزيد