عزيزي المواطن المصري “الدولجي”:

الأسئلة التالية هي بمثابة اختبار حقيقي لمدى وعيك السياسي، عسى أن تقلق تلك الأسئلة راحة بالك وهدوءك المعتاد، وتدفعك لإعادة التفكير في توجهاتك ودوافعك السياسة مرة أخرى.

– أين رضا هلال الذي خرج من مكتبه في صحيفة الأهرام يوم الإثنين 11 أغسطس 2003، ولم يعد إلى منزله حتى الآن؟

– من المسئول عن خطف د. عبد الحليم قنديل في 2 نوفمبر 2004؟

– من قتل عبد الحارث مدني؟ خالد سعيد؟ سيد بلال… إلخ؟

– من قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير بعد تبرئة مبارك ومعاونيه من تلك التهمة؟ ومن المحرض على موقعة الجمل؟ وأين كاميرات المراقبة التي قام المقدم أحمد كمال من سلاح الإشارة بقيادة عناصر من القوات المسلحة بكسر غرفة المراقبة بالدور الأول بمجمع التحرير يوم 29 يناير والاستيلاء على الكاميرات حسب شهادة أسامة عبد العال المدير التنفيذي للمجمع؟ ولماذا تكرر الأمر ذاته يوم 2 فبراير، مكتفين تلك المرة بالحصول على نسخة من التسجيلات فقط؟

– من قتل اللواء البطران؟

– من اقتحم أقسام الشرطة والسجون المصرية وأطلق المساجين الجنائيين في الشوارع؟

– كيف هرب محمد مرسي ورفقته صباح السبت 29 يناير وكيف حصل على الهاتف “الثريا” الذي هاتف به قناة الجزيرة؟

– من أطلق النار على عمر سليمان مساء 29 يناير أمام فندق “تريومف” ش الخليفة المأمون مصر الجديدة وتسبب في وفاة سائقه وحارسه الخاص؟

– من تامر (بتاع) غمرة؟

– من أصدر أوامره لجنود الجيش بهتك عرض المتظاهرات فيما عرف بكشوف العذرية؟

– أين مليارات مبارك الموزعة في أمريكا وسويسرا؟ وما مصير اللجنة التي تم تشكيلها لاسترداد تلك الأموال المهربة؟

– أين الأموال التي جمعها الشيخ محمد حسان في حملته للاستغناء عن المعونة الأمريكية؟

– من قتل المتظاهرين المسيحين في ماسبيرو 9 أكتوبر 2011 بعد نفي القوات المسلحة مسئولية جنودها عن الحادث؟

– من عرى ست البنات في التحرير 17 ديسمبر 2011؟

– من حرق المجمع العلمي 17 ديسمبر 2011؟

– من سرق حذاء المشير طنطاوي من أمام مسجد القوات المسلحة بالنزهة ‏بمدينة نصر أثناء تأديته لصلاة عيد الأضحى المبارك نوفمبر 2011؟

– كيف انقلبت كفة نتائج الانتخابات الرئاسية 2012 التي كانت تميل ناحية شفيق لتصب في مصلحة مرسى؟ و لماذا لم يؤخذ بالبلاغ الذي تم تقديمه في ال 1.8 مليون صوت مزور من المطابع الأميرية؟

وكيف تم إبلاغ شفيق أنه الفائز بمنصب الرئيس ثم تم إبلاغه لاحقـًا بالعكس؟

– أين الأموال التي تم جمعها لصالح حسابات “تحيا مصر”، و”306306″؟

– أين ال20 مليار التي قدمتها دول الخليج منحة لمصر؟ وال 15 مليار التي قدمتها الإمارات؟ والـ 9 مليار التي قدمتها الكويت كوديعة حرب تحرير الكويت التي قيل وقتها إن تلك الأموال ستستخدم لتجديد البنية التحتية لمحطات الكهرباء المصرية؟

– من المسئول عن تسجيل وتسريب المحادثة الهاتفية الشهيرة بين اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس العسكري؟ ومن هو هاني الذي طلبه عباس كامل بالاسم؟

– أين عاشور بتاع الشرقية وفودة بتاع المنصورة اللذين ذكرهما مرسي في خطابه الشهير؟ وأين الولد (اللي بياخد عشرين جنيه اللي بينزل) سكينة الكهرباء؟

– من وراء شخصية أبلة فاهيتا التي أقسم أحمد سبايدر أنه (هايسجنها)؟

– متى ينتهى الفريق الطبي التابع للقوات المسلحة بقيادة اللواء طبيب عبد العاطي من علاج فيرس سي والإيدز والصدفية والضعف الجنسي؟

– أين المليون وحدة سكنية التي وعد بها السيسي في 10 مارس 2014 أن يتم تسليمها للشباب بعد عام من تاريخه؟

– أين عربات الخضار التي وعد بها السيسي لحل مشكلة البطالة للشباب؟

– كيف يحصل عبد الرحيم علي على المكالمات الهاتفية التي يذيعها في برنامجه الذي تم وقفه “الصندوق الأسود” ؟ وكيف يتم تسجيل مكالمات المواطنين بدون إذن نيابة؟

– أين تحتجز مصر قائد الأسطول السادس الأمريكي الذي تم أسره من قبل رجال المخابرات العامة المصرية كما ادعى الإعلامي محمد الغيطي؟

– أين أسرى داعش الذين أسرتهم القوات المصرية في العملية الجوية التى قامت بها على ليبيا؟
– هل قطر دولة شقيقة لمصر مثلما صرح الإعلامي أحمد موسى؟ أم أنها دولة خائنة وممولة للإرهاب تتآمر على مصر مثلما صرح الإعلامي أحمد موسى أيضًا؟

– ما الدوافع الحقيقية وراء الزج بالجيش المصري في حرب اليمن التي لا ناقة لنا فيها ولا جمل؟
– أين الآيفون 6 الذي سرقه أحد أفراد الوفد المصري المرافق للسيسي من الوزير الكويتي أثناء زيارة الكويت الأخيرة؟

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد