مبدئيًّا.. ماذا تعني السينما بالنسبة لي؟

 

السينما هي أداة تعريفية تصل بين الفيلم وفكرته من خلال عقل السيناريست وفكرته التي كتبها فيلمًا وبين رؤية المخرج الذي وضع لنا لمساته، ليظهر لنا الفيلم السينمائي كما نراه بفضلهما وبفضل فريق عمل محجوب خلف الكاميرات، ويجلس المشاهد أمام شاشة العرض ليتلقى فكرة الفيلم وما يريد صناعه أن يقدموا له، فإما أن تكون فكرة تراجيدية غير قابلة للتفاوت، وإما أن تكون فكرة كما هي من فكرة تصنف الفيلم، فالسينما ملاذ لمشاهد يريد أن يسبح في خيال مصطنع في عالم مواز لنا، فيتأثر ويستمتع، وهكذا السينما عندي كما أفهم وكما أعتبر.

 

ليس مجرد موسم سينمائي فقط!

ولعلنا في هذه الأيام بعام 2018، مقبلين على سباق سينمائي عظيم في حد ذاته، فبه أفلام عظيمة تستحق المشاهدة، وأخرى لا بأس بها، أو قل كما يسميها بعض المشاهدين بالأفلام الساخطة، فنرى في موسم عيد الأضحى 2018، أو بالتحديد يوم 22 أغسطس (آب)2018، أفلام لكبار الفنانين والكتاب والمخرجين، وفي مقالي هذا، أستعرض لكم أهم كواليس فيلم سنراه في هذا السباق بداية من فكرته إلى ظهوره في السينما، ويأتي الترتيب في السرد على حسب ما أراه في الفيلم، وما سوف يحققه من جمهور وتذاكر، وكما أرى في بعضها أنه سيطلق عليها بالأفلام كاملة العدد.

ولكن بينهما فيلم خرج ضمنيًّا من هذا السابق على أن يبدأ عرضه بالتحديد في يوم 16 أغسطس 2018، ولعل قراؤنا الأعزاء قد فطنوا ماذا يكون الفيلم، فيلم تراب الماس، لمؤلفه أحمد مراد، ومخرجه مروان حامد، وأعرض لكم على وجه السرعة أهم الأفلام التي ستعرض بهذا الموسم تاركًا رأيي المبدئي عنه على أن يأتي العرض على حسب أهميته بالنسبة لي شخصيًّا.

 

أهم الأفلام بالموسم هذا العام

لا شك أن لكل مشاهد وجهة نظر في الفيلم الذي يراه، وبعده إن كان من هذا النوع الذي يحب تقديم رأيه فيه يكتب وإن لم يشأ فلا بأس، ونرى في هذا الموسم – إن شاء الله – فيلم (الديزل) و(٣ شهور) و (١٢٢) و (البدلة) و(بني آدم) و(سوق الجمعة) و(تراب الماس). وأقدم لكم الآن استعراضًا بأهم كواليس فيلم (تراب الماس) من خلف الكاميرات من الرواية إلى الفيلم.

 

تراب الماس.. كواليس وخفايا في (30) نقطة من الرواية إلى الفيلم

  • الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم لأحمد مراد، ومخرجه مروان حامد.
  • تدور أحداثه حول شاب بسيط، اسمه طه، يعيش حياة باهتة رتيبة، يعمل مندوب شركة أدوية، وفجأة، تحدث جريمة قتل أمامه لتتحول حياته بعدها إلى عدد من أبواب الحياة المختلفة التي لا يريدها أحد منا أحيانًا، وله صديق عزيز اسمه ياسر، الذي يلتقي به على القهوة، فيقص له ما يتعرض له من أحداث ثقال، وفي بعض الوقت يتحدثون عن الجنس وما يشابهه من علاقات وغيرها، وبعدها يلتقي طه بصحفية صديقة له وتدور قصة حب باهتة كحياته أيضًا، وبعد ذلك يحدث ما سوف تشاهده في الفيلم، ولك أن تستمتع.
  • الفيلم من بطولة آسر ياسين الذي يجسد شخصية طه، والغريب أن مؤلف الرواية، وسيناريست الفيلم، أحمد مراد قد صرح بأنه حذف شخصية ياسر أعز أصدقاء طه جليس مقعده على القهوة من الفيلم، وأضاف إلى ذلك أن هناك بعض التغيرات في الفيلم ومشاهد لم تكن في الرواية على سبيل المعالجة السينمائية، ولعلنا قد رأينا جميعًا فيلم الفيل الأزرق الذي جمع بين أحمد مراد ومروان حامد للمرة الأولى قد أحدث صدامًا بين القارئ والمشاهد.
  • والذي قرأ الرواية قد ألم بالأحداث كلها دون نقص ولكنه لم يعرف نهاية الرواية؛ لأن مؤلفها لم يضع لها نهاية كما صرح في أحد لقاءاته الإعلامية أنه محتفظ بنهايتها لنفسه ولم يخبر بها أحدًا، والمشاهد الذي رأى الفيلم الذي حقق تقريبًا قرابة 22 مليون جنيه، عندما رأى بعضًا من المشاهد والأحداث قد حذفت من الرواية ولم تعرض في الفيلم.
  • صرح أحمد مراد خلال أحد الحوارات الصحفية أنه كتب سيناريو فيلم تراب الماس 14 مرة متتالية، بما في كل مرة من عدة مسودات للفيلم.
  • كان الفيلم في بادئ الأمر من المقرر أن يكون البطل المجسد لشخصية طه هو الفنان أحمد حلمي والذي يمثل منتجه أيضًا عن شركته (SHADOWS) للإنتاج السينمائي، والذي سبق وقد حدث خلاف بين مراد وحلمي بسبب تأخر الشروع في تصوير الفيلم وعدم وجود أي أحداث سياسية أو كوارث طبيعية تمنع الشروع في ذلك.
  • تم فسخ العقد بينهما عندما قدم مراد محاميه د. حسام لطفي للشروع ضد حلمي، وبعد عدة جلسات في المحكمة، حكمت القضية لصالح مراد ضد حلمي، وبذلك أسدل الستار عن مراد وحلمي، وبعدها بأيام تعاقد مراد سينمائيًا مع زين الكردي المنتج الشهير صاحب شركة (نيو سينشري) وشركة (دولار فيلم) ومع المخرج مروان حامد، وبعدها ظهر فيلم تراب الماس ليعرض في موسم عيد الأضحى بتاريخ 16 أغسطس 2018، وبذلك كان الفيلم.
  • ظهرت فكرة الفيلم في عقل مراد بعد بدايته في عام ٢٠٠٧، عندما خرج لنا برواية (فيرتيجو)، والتي دخل بعدها المستشفى بسبب تعرضه لضغط عصبي تحت ادعاء من شخصه: (يا ترى هكمل ولا لأ؟!)، ومن ثم شفي بعد عدة شهور، وأكمل تجهيزاته لروايته تراب الماس، ويذكر أن مراد قد قضى أكثر من ست ساعات في مشرحة زينهم لتجميع معلومات عن أحداث يريدها في روايته.
  • صدرت رواية تراب الماس في عام 2010، بعد ظهور أولى رواياته (فيرتيجو) بحوالي سنتين، عن دار الشروق لأول مرة بعدما أنهى مراد تعاقده مع دار (ميريت) للنشر والتوزيع لصاحبها محمد هاشم.
  • بعد ذلك تلقى مراد اتصالًا هاتفيًا من أحمد حلمي بأنه قرأ روايته، ولاقت إعجابه، ويريد تحويلها لفيلم سينمائي عن شركته (SHADOWS) للإنتاج السينمائي، وحدث ما حدث كما عرضت.
  • استغرق تصوير الفيلم أكثر من سنتين ونصف تقريبًا.
  • يتم عرض الفيلم بسباق عيد الأضحى السينمائي، ولكن قبل بدايته بحوالي ستة أيام للأسباب الآتية: أن فريق عمله يريد عرضه في الخليج ويشترط أن يعرض في مصر أولًا لذلك تم عرضه في مصر قبل بداية الموسم بحوالي أسبوع ليتم عرضه في الخليج ومصر معًا، والسبب الثاني أن جمهور عيد الأضحى وأي عيد عامة يحبون أفلام الكوميديا والأكشن ولكن فيلم تراب الماس يحمل نوعًا من الغموض والإثارة والتشويق الفكري والمنطقي معًا بالرغم من جو الجريمة الذي يميل أحيانا للأكشن.
  • الفيلم من بطولة آسر ياسين ومنة شلبي وماجد الكدواني وخالد الصاوي وشيرين رضا والنجم القدير عزت العلايلي.
  • في هذا الفيلم سنجد أنه ثاني تعاون فني بين مراد وكل من ماجد الكدواني ومنة شلبي بعد فيلم الأصليين.
  • وفي هذا الفيلم سنجد أنه ثالث تعاون بين مراد وكل من المخرج مروان حامد وخالد الصاوي بعد أفلام الفيل الأزرق والأصليين وها هو تراب الماس.
  • سنرى ماجد الكدواني يجسد شخصية وليد سلطان، تلك الشخصية السياسية الفاسدة التي ظهرت بأشكال عدة في الرواية، وأرى مبدئيًا أن اختيار ماجد كان موفقًا.
  • ونرى محمد ممدوح يجسد شخصية السرفيس، ذلك الشخصية التي تظهر في عالم المخدرات كما قرأنا في الرواية، وقال الفنان محمد ممدوح أنه استعد لهذه الشخصية بمعاشرة أهل هذه الطبقة من تجار مخدرات وغيرهم ليتعرف على المزيد من أسرار الشخصية.
  • وآسر ياسين يجسد شخصية طه، وأرى أنه لا داعي من التعريف بها.
  • والفنان القدير عزت العلايلي الذي يجسد شخصية محروس برجاس، الشخصية السياسية الفاسدة التي تلعب دورًا مهما في أجواء الرواية والفيلم، ومن خلال حوار صحفي مع الفنان القدير صرح بأنه لا مجمع بين السياسة والفساد إلا إذا تم الجمع بينهما لأجل هذا الغرض.
  • ونرى الفنان الشاب محمد الشرنوبي يجسد شخصية حسين الزهار، وهي الشخصية التي ستبلع تراب الماس لأول مرة، ومنذ ذلك الوقت نرى ما يحدث طبقًا لما قرأناه بالرواية.
  • نرى الفنانة الشابة تارا عماد تجسد شخصية تونا، وقالت في أحد تصريحاتها بأنها منذ أن قرأت الرواية وهي تود أن تجسد شخصية ما فيها، وها هي قد أتت لها الفرصة.
  • وهناك بعض الشخصيات في الرواية فقط، مثل شخصية ياسر صديق طه، ولكن كما صرح مراد لن تظهر في الفيلم كما عرضنا.
  • نرى شخصية جديدة تقريبًا لم تظهر في الرواية وهي شخصية شريف مراد، والتي يجسدها الفنان إياد نصار، والذي يظهر باعتباره إعلاميًّا شهيرًا يكشف الخبايا عن كل الفساد وسطو السلطة.
  • ونرى خلف الكاميرات فريق عمل محترف يتألف من: مصممة الملابس الشهيرة ناهد نصر الله والتي تعتبر مصممة ملابس فيلم الأصليين والفيل الأزرق وهما فيلمان لأحمد مراد ومخرجهما مروان حامد ويعد ثالث تعاون بينهم، ونرى أيضًا مهندس الصوت حسن أبو جبل، ونرى رجل المكساج السينمائي أحمد أبو السعد، والمنتج الفني أحمد يوسف، والتصميمات وفنان الديكور والإشراف الفني محمد عطية، والموسيقى التصويرية الفنان هشام نزيه ويعد ثالث تعاون بين مراد ومروان ونزيه بعد الفيل الأزرق والأصليين، وأخيرًا نرى مدير التصوير أحمد المرسي ويعد التعاون الثالث بينهم أيضًا.
  • في أحد حوارات تلفزيون دبي صرح مراد أن الآن هو أفضل وقت لتقديم فيلم تراب الماس، شاكرًا الفرصة التي دبت خلافًا بينه وبين حلمي والتي أوصلته إلى ذروة تقديم العمل.
  • يظهر فيلم تراب الماس بعد أكثر من ثماني سنوات من التعب والجهد الشديد الذي مر بهما مراد مؤلف الفيلم بداية من الخلاف بينهما وحتى الآن.
  • آسر ياسين قد استعد لهذا الفيلم منذ أكثر من سنة ونصف، ليصل إلى مغزى الشخصية الحقيقي من تعب وجهد وتعب إلى الوصول إلى طه ذلك المريب.
  • يعتبر مغزى الفيلم هو كيفية مواجهة الفساد؟ وهل يتم مواجهة كل شيء بالعنف؟ ويظهر الفيلم كيفية تربع الفساد وسطو السلطة؟ ولكن هل من جديد؟ داخل الفيلم.
  • لعل أول صفحة نراها في الرواية هي إهداء من مراد إلى رجل الفرصة الأخيرة محمد نجيب.
  • وإليكم أفضل اقتباسات من الرواية: (بعضنا يعيش حياته تحسرًا على قطار فاته)، وأخرى (إذا كانت الدنيا مسرحًا فأين يجلس المتفرجون؟)، وأيضًا (إحنا اللي الملايكة قالت علينا هنسفك الدم)، ونقرأ أيضًا (لو فهمت دماغ البنت تبقى فهمت الدنيا كلها)، ونقرأ أيضًا (كان فاكر نفسه نوح)، وغيرها.
  • في الختام، أود بعد هذه الرحلة العابرة في كواليس فيلم تراب الماس أن يحقق أفضل الإيرادات، وأن تعجبكم الكواليس، وتكون بمثابة حافز لكم لمشاهدة الفيلم، ولمعرفة الكثير من معلومات الفيلم يمكنكم زيارة صفحة الفيلم على موقع السينما دوت كوم في مرفقات المصادر الخاصة بالموضوع كمصدر ثانوي.
  • قدم لكم الكواليس من خلف الكاميرات (متولي حمزة).

 

تعرف إلى الكواليس في صور

تعرف إلى الأفيش الرسمي للفيلم

يمكنك مشاهدة الإعلان الرسمي للفيلم

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

سينما

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد