السؤال جميل للغاية أعتقد كذلك أنه ليس هناك إجابات بشكل عام لسؤالك أو قوائم باللغة العربية للكتاب الذي يبحثون عن الإلهام أو الشغف لمزيد من الإبداع والكتابة، ولكن الأمر بشكل ما منتشر وشائع في الكتاب الذي يكتبون بلغات مختلفة.

أود أن أشير أن هناك عدد كبير من المؤلفين المبدعين الذين لم يسافروا خارج محل ميلادهم، وكتبوا بشكل جميل إبداعي عن دول لم يروها مطلقًا، ولم يزوروها، إلا بعد الكتابة عنها بوقت طويل.

هناك كذلك بعض الطقوس لبعض الكتاب الذين يفضلون الكتابة في أماكن غريبة ومختلفة لأنها تلهمهم الإبداع والشغف اللازم، فمثلًا الكاتب الكبير خيري شلبي كنت أسمع أن لديه مكتبًا صغيرًا في المقابر يكتب من هناك رواياته، ومنها استمد عدد كبير من أحداث رواياته مثل نسف الأدمغة وصحراء المماليك.

نعد مرة ثانية لسؤالك الجميل أعتقد أن التغيير والتجديد مهمان جدًا للكاتب وللمؤلف ليشحذ دوما إبداعه وكثير من الكتاب المبدعين صالوا وجالوا حول العالم مثلًا همينجواي سافر لشرق أفريقيا، وإسبانيا، وكوبا، وكذلك عدد من الكتاب والأدباء الروس الذين غادورا دولتهم وسافروا لدول أخرى للبحث عن الإلهام والشغف.

من وجهة نظري الشخصية هناك عدة مدن في عدة دول حول العالم ملهمة جدًا ولطيفة لتجربتها والبحث عن السفر إليها وهي قائمة شخصية ذاتية وتفضيلاتها كلها تخصني قمت بزيارة بعضها، وأخطط لزيارة باقي القائمة إن شاء الله، والآن فلأستعرضها:

  • مدينة الأسكندرية- مصر: مدينة الأسكندرية خصوصًا في الشتاء مكان محبب جدًا ويلهم الكثيرون بالكتابة حيث الجو الممطر ليلًا والكورنيش الطويل الذي يمتد لمئات الأمتار مع بعض الأماكن التاريخية التي يمكنك زيارتها بشكل ما من عمود السواري ومقابر الشهداء وشارع النبي دانيال وبير مسعود، هناك عدد كبير من المباني الأثرية اليونانية والإيطالية ذات الطابع القوطي التي يمكنك زيارتها، بالإضافة إلى بعض المعالم الأخرى التي يمكن أن توفر لك الجو المناسب للكتابة.
  • سانت كاترين محافظة جنوب سيناء، مصر: سانت كاترين لم أقم بزيارتها بعد، ولكن أعتقدها واحدة من أجمل الأماكن التي يمكن لكاتب السفر إليها للكتابة والاختلاء – الصحراء الممتدة والجو القارص البرودة ليلًا والسماء القريبة التي تشعر أنها ستسقط فوق منك في أي لحظة والأديرة المنتشرة هناك والصومعات، من ضمن خططي أنه بعد عدة سنوات إن شاء الله سأقوم بالاختلاء في دير هناك بشكل ما لكتابة جزء ما في كتاب أقوم بالعمل عليه ولا أخفي أنني تأثرت في تلك الفكرة بالكاتب صبري موسي الذي أختلي في الصحراء الغربية في الخمسينات لينتج كتابين غاية في الإمتاع أولهما في الصحراء، والثاني هو فساد الأمكنة وهي رواية قصيرة لكنها مكثفة وفي غاية الإبداع والجمال واللطف.
  • مدينة أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة: مدينة أبوظبي لمن قام بزيارتها تختلف كثيرًا عن مدينة دبي لم أحب دبي بسبب زحامها، وبسبب نظامها الذي يظهر في عيون من حولك في خوف، ولكن أحببت أبوظبي واستلطفتها كثيرًا عن دبي، في أبوظبي الأجواء مناسبة ومشابهة لأي مدينة أخرى في الخليج، ولكن لها بصمة وطابع مختلف حيث في الأجواء المناسبة يمكن لك أن تنتقي عددًا كبيرًا من القصص من خلال سيرك في شارع واحد، أو في مول تجاري واحد.
  • مدينة صبيحة، تركيا: لم أقم بزيارتها، وإن كنت أخطط لذلك عن قريب إن شاء الله مدينة صبيحة لطيفة جدًا كأن أحدهم نسيها في القرن السابع عشر ولم تكمل حضارتها حيث الطبيعة لطيفة جدًا وبكر وصحو شاهدت كثير من الصور لها وبعض الإفلام حولها، وأظن أنني وقعت في محبتها دون زيارتها، ولكن لو كان لي الوقت الكافي سأقضي هناك وقتًا طويلًا للاسترخاء الفكري والتفكير في كتابة طويلة.
  • مدينة بنوم بنه، عاصمة كمبوديا: لنشأة المدينة قصة لطيفة جدًا ستسمعها مرارًا خلال سيرك في المدينة، خليط من ثقافات أسيوية عدة معًا حيث ستشاهد كل آسيا تقريبًا في تلك المدينة كما سيلهمك متحفها الوطني ومتحف أقاموه بمناسبة الإبادة الجماعية التي حدثت هناك، كذلك ستسعد بحضور المهرجانات السنوية هناك هناك مهرجان اسمه مهرجان الماء، ومهرجانات محلية عديدة تأتي تلك المدينة دومًا في قوائم الدول المحببة للسفر من جانب المؤلفين والكتاب والمبدعين.
  • مدينة مومباسا، كينيا: أعتقد أنني تعرفت إلى نصف عدد السكان في مومباسا في كينيا من خلال إقامتي في قطر، حتى بت أتعرف على الكنيين مباشرة وأستطيع تفرقة من هم من نيروبي، ومن هم من مومباسا ببساطة، أهل كينيا كلهم طيبين وبسطاء وودون للغاية، إلا أن وقع اسماء قبائل أهل مومباسا تعطي دومًا رنين مميزًا في أذني عند النطق، شغفت بمومباسا دون زيارتها من حكايات أهلها الذين باتوا أصدقائي، وكلهم رشحوها لي أن كنت أود أن أكتب كتابة بيضاء مثل أرواحهم كما كانوا يقولون لي دومًا، نيروبي مميزة كذلك، ولكن مومباسا تملك علي شغف لا استطيع التوقف عن التفكير فيه والتخطيط لزيارتها عن قريب إن شاء الله.
  • مدينة ساوباولو، البرازيل: تاريخ ساوباولو مع الموريسكيين الفارين من محاكم التفتيش في إسبانيا، وتتبع تلك التجمعات ومحاكم التفتيش النهائية لهم يظهر في بعض المناطق في ساوباولو، تعد واحدة من أجمل المدن في أمريكا الجنوبية التي يمكنك زيارتها، ولديها تاريخ فعلًا حافل، وتعد واحدة من أكثر المدن في العالم اكتظاظا لكن لها طابع مميز كالقهوة التي تشتهر بها، لم أزرها بعد، ولكن وضعتها في مخططي وحرصت على مشاركتها في إجابتي.
  • مدينة تاوس، ولاية نيو مكسيكو – الولايات المتحدة الإمريكية: المدينة مليئة بالتاريخ الحي للسكان الأصليين في الولايات المتحدة، كما أن مبانيها تشعرك بشيء من الرهبة ولها طابع غريب، ولكنه محبب إلى النفس يشد الرحال إليها عدد كبير من المؤلفين والكتاب في كل عام وتندرج تلك المدينة دومًا في قوائم المدن التي يزروها باستمرار الكتاب والمؤلفين حول العالم.
  • مدينة رانا، النرويج: واحدة من أجمل المدن في العالم تقريبًا بعدد سكان يقترب من عدد سكان شارعي في مصر بعد فترة تقضيها في النرويج عامة وفي مدينة رانا ستتخيل أن بعد قليل سينطلق الفايكنج في رحلة بقاربهم الطويل لغزو المدينة التي تليهم، أو ترى لحاهم الحمراء الطويلة، أو صيادو التنين الذين يبحثون عن أسنان التنين الحمراء لطحنها، أو عن قرون وحيد القرن هي مدينة جميلة باردة للغاية شتاءً، ولكنها تستحق الزيارة بما فيها من مناظر خلابة وفريدة.
  • مدن مختلفة، دول عديدة: أظن أن قائمتي انتهت في المدن التي أضعها في قائمتي للسفر إليها سواء للكتابة أو للبحث عن أفكار لو لاحتطاب مزيد من الشغف إلى جانب القائمة أعلاه توجد لندن، وموسكو، ونيويورك، وواشنطن، وباريس، ونيودلهي، وبالي، وبودابست، وتونس، والدار البيضاء، وتبليسي، وكيب تاون، وقبرص، ورودس، وبوخارست.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد