هي المرة الأولى التي يتأهل فيها أربعة منتخبات عربية لكأس العالم وهو العدد الأكبر من بعد مشاركة العراق والجزائر والمغرب في كأس العالم في المكسيك 1986 وبطولة كأس العالم في فرنسا 1998 بمشاركة ثلاثة منتخبات عربية (المغرب -تونس – السعودية).

أربعة منتخبات يعد رقمًا قياسيًا للعرب في المونديال الروسي 2018 والذي قد يحدث المفاجأة ويكون أحد المنتخبات العربية الحصان الأسود في البطولة والوصول لما هو أبعد من الدور نصف النهائي خصوصًا مع المستوى الفني العالي لمنتخبات مصر بمحترفيها ومنتخب المغرب بخبرة لاعبيه ومدربه القدير ولا مكان للاستهانة بمنتخبي تونس والسعودية اللذين يملكان من اللاعبين المتميزين القادرين على تحقيق المعادلة الصعبة.

ونقدّم هذه النبذة عن كل منتخب على حدة:

1- مصر

يقدر عدد سكان مصر بأكثر من 104 ملايين نسمة. وتقدر  مساحتها: 1,002,450 كم. تأسس الاتحاد المصري عام 1921م وانضم للاتحاد الدولي الفيفا عام 1923م. هذه المرة الثالثة في التاريخ التي يتأهل فيها المصريون لكأس العالم بعد أعوام 1934 في إيطاليا و1990 في إيطاليا والبطولة القادمة 2018 في روسيا.

تعد أندية الأهلي – الزمالك – الإسماعيلي – المقاولون – الاتحاد السكندري – المصري من أبرز الأندية في مصر. يقود المنتخب المصري المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر 1955م. حيث وقع المنتخب المصري في المجموعة الأولى القوية التي تضمه إلى جانب كل من منتخب روسيا والأوروغواي والسعودية.

وتبقى حظوظ المنتخب قوية لو استطاع اللاعبون التعامل مع كل مباراة على حدة فالروس ليس بذلك البعبع الذي ليس من الصعب التغلب عليه وحتى الأوروغواي من الممكن التغلب عليه وهزيمته، أما المنتخب الشقيق السعودية فقد سبق وأن فاز المصريون عليه، فالمنتخب الحالي يملك فرصة كبيرة للعبور واللعب في الأدوار المتقدمة، فالمنتخب يعد من أفضل منتخبات القارة الإفريقية وإن بإمكانهم كسر توقعات النقاد على الورق وإثبات عكس ذلك على المستطيل الأخضر فلم يعد هنالك شيء اسمه مستحيل في عالم كرة القدم وبالإمكان تحقيق المفاجأة فكل الأمور مفتوحة وليس أمام المصريين من خيار سوى الاستعداد الجيد ودراسة كل منتخب على حدة إذا ما أرادوا تحقيق المعادلة والمفاجأة الكبرى والمرور من دور الأول عمومًا ستكون المهمة صعبة ولكنها ليست بالمستحيلة على الفراعنة.

ويعطي النقاد النسبة الأعلى 80% للمنتخب الروسي للعبور ثم منتخب الأوروغواي نسبة 75% ثم يرشحون المنتخب المصري بنسبة 25% للعبور لدور الستة عشر، ثم نسبة 15% للمنتخب السعودي.

ويضم المنتخب عددًا من النجوم اللامعة المحترفة في معظم الأندية العالمية والعربية والتي يراهن عليها المصريون بتحقيق إنجاز يذكر للكرة المصرية في المونديال القادم، نجوم من حجم اللاعب الكبير والورقة الرابحة نجم نادي ليفربول محمد صلاح 26 عامًا، واللاعب المخضرم وأكبر لاعبي المونديال حارس مرمى المنتخب النجم عصام الحضري 45 عامًا، بالإضافة لعدد من اللاعبين المحترفين نجم الأرسنال محمد النني 26 عامًا، ولاعب نادي قاسم باشا التركي النجم محمد تريزيجيه 24 عامًا، ولاعب نادي ويست بروميتش النجم أحمد حجازي 27 عامًا، واللاعب محمود كهرباء 24 عامًا نجم نادي الاتحاد السعودي، واللاعب شيكابالا 32 عامًا نجم نادي الرائد السعودي، وغيرهم من نجوم مبدعين يعول عليهم المصريون بتقديم أفضل العروض والنتائج والعبور لما هو أبعد من الدور الأول.

2- المغرب

يقدر عدد سكان المغرب 33 مليون نسمة، وتقدر مساحتها 453,730 كم. تأسس الاتحاد المغربي عام 1955م وانضم للاتحاد الدولي الفيفا عام 1959م. وهي المرة الخامسة في تاريخ المغرب التي يتأهل فيها لكأس العالم بعد أعوام 1970 في المكسيك و1986 في المكسيك وعام 1994 في الولايات المتحدة و1998 في فرنسا والبطولة القادمة 2018 في روسيا.

تعد أندية الوداد البيضاوي والرجاء والكوكب والفتح الرباطي وخريبكة أبرز الأندية المغربية. يقود المنتخب المدرب الفرنسي المتميز هيرفي رينار 1968م. فالمنتخب وقع في المجموعة الثانية الحديدية إلى جانب كل من منتخب إسبانيا والبرتغال وإيران.

ويعتقد الكثير من النقاد قدرة المغاربة على إحداث المفاجأة وتجاوز الدور الأول رغم ترشيحات النقاد الذين أعطوا المنتخب المغربي نسبة 25% وهي نسبة قد تكون مساوية للمنتخب الإيراني 20% بينما توقع غالبية النقاد أن إسبانيا صاحبة الفرصة الكبرى للعبور وبنسبة تفوق 90% ثم البرتغال بنسبة 80%، ويدرك المغاربة أنه لا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم ولا ينبغي أن يقف نجوم المنتخب مكتوفي الأيدي وأن لا يعيروا ما يقوله النقاد وعليهم أن يدركوا أن تأهلهم للمونديال لم يأت من فراغ حيث لم يعد هنالك كبير وصغير في المستطيل الأخضر فمن يستعد جيدًا ويعرف كيف يخطط ويلعب فسيعرف طريق الانتصار ولابد أن يكون مونديال روسيا 2018 محطة هامة أمام اللاعبين المغاربة لإعادة اكتشاف أنفسهم من جديد وإثبات قدراتهم ومن ثم تحقيق شيء يذكره تاريخ المونديالات للمنتخب المغربي.

يضم المنتخب العديد من النجوم اللامعة والمحترفة في العديد من الأندية الأوروبية البارزة، نجوم يتوقع لها أن تحلق لما هو أبعد من الدور الأول، نجوم من حجم اللاعب مهدي بنعطية 31 عامًا نجم اليوفينتوس، والنجم يونس بلهندة 28 عامًا نجم نادي جلطة سراي التركي، واللاعب المتميز خالد بو طيب 31 عامًا نجم نادي يبني مالاتيا سبور التركي، واللاعب نبيل ضرار 32 عامًا نجم نادي فنربخشة التركي، واللاعب الشاب سفيان أمرابط 22 عامًا نجم فاينورد الهولندي، واللاعب المهدي كارسيلا 29 عامًا نجم أولمبياكوس اليوناني، واللاعب مروان داكوستا 32 عامًا نجم باشراك التركي، والعديد من اللاعبين الذين يعتقد أنهم يملكون الحظ للتحليق أبعد من الدور الأول بل حتى الوصول لنصف النهائي.

3- تونس

يقدر عدد سكان تونس 11 مليون نسمة، وتقدر مساحتها 163,610 كم. تأسس الاتحاد التونسي لكرة القدم عام 1956 وانضم للاتحاد الدولي الفيفا 1960م. وهي المرة الخامسة التي يتأهل فيها المنتخب التونسي لكأس العالم بعد أعوام 1978 في الأرجنتين و1998في فرنسا وعام 2002 في كوريا ج واليابان و2006 في ألمانيا والبطولة القادمة 2018 في روسيا.

وتعد أندية الترجي والصفاقسي والإفريقي والنجم الساحلي والبنزرتي أبرز الأندية التونسية. يقود المنتخب المدرب الوطني نبيل معلول 1962م.

وقع المنتخب في المجموعة السابعة إلى جانب المرشح الأول إنجلترا من هذه المجموعة وبنسبة كبيرة 90% والمنتخب البلجيكي الذي أعطي نسبة 80% للعبور للدور السادس عشر وأعطي المنتخب التونسي نسبة 20% وأخيرًا منتخب بنما الذي تحصل على نسبة 15%.

ويعتقد أن المنتخب التونسي أفضل المنتخبات العربية حظًا في القرعة وربما حالفه الحظ في الوقوع في مجموعة تكاد تكون في متناول اليد وقد يتمكن لاعبو تونس من تجاوز الدور الأول لو عرف نجوم المنتخب كيفية التعامل مع الخصم كل على حدة واستطاع المدرب بخبرته كيف يُحد من خطورة لاعبي الفرق المنافسة، فالتونسيون يدركون أن زمن التأهل من أجل المشاركة فقط وليس إلى غير رجعة وأن من حقهم التطلع للعب أدوار متقدمة فكل المنتخبات تملك الخطوط نفسها وأن المهمة لن تكون بالمستحيلة إذا ما أعدوا العدة جيدًا ولعبوا بطريقة وخطة مناسبة فإنهم قادرون على العبور للدور الثاني ويبقى السؤال إلى أي مدى يمكن أن يحلق التونسيون في المونديال ومن أي باب سيمرون إلى الدور الثاني؟

ويضم المنتخب العديد من النجوم القادرة على تحقيق المعادلة الصعبة والعبور أبعد من الدور الأول، نجوم من حجم اللاعب وهبي خرازي 27 عامًا نجم ساندرلاند الإنجليزي، واللاعب يوسف مساكني 28 عامًا نجم نادي الدحيل القطري، واللاعب صيام بن يوسف 29 عامًا نجم نادي قاسم باشا التركي، واللاعب نعيم سليتي 26 عامًا نجم نادي ديجون الفرنسي، واللاعب علي معلول 28 عامًا نجم الأهلي المصري، وغيلان الشعلالي 24 عامًا نجم الترجي التونسي، وياسين مرياح 25 عامًا نجم الصفاقسية، ونجوم آخرون يعول عليهم التونسيون تحقيق إنجاز جديد للكرة التونسية.

4- السعودية

يقدر عدد سكان المملكة العربية السعودية بـ31 مليون نسمة، وتقدر مساحتها: 2,194,690. تأسس الاتحاد السعودي 1956م، وانضم للاتحاد الدولي الفيفا عام 1956م.

وهي المرة الخامسة التي يتأهل فيها المنتخب السعودي بعد أعوام 1994 في الولايات المتحدة – 1998 في فرنسا و2002 في كوريا ج واليابان و2006 في ألمانيا والبطولة القادمة 2018 في روسيا.

وتعد أندية الهلال والنصر والأهلي والاتحاد والشباب أبرز الأندية السعودية. ويقود المنتخب المدرب الأرجنتيني خَوَّان أنطونيو بيتزي، 1968م.

لا يخشى السعوديون فرق مجموعتهم الأولى التي ضمتهم إلى جانب كل من روسيا والأوروغواي ومصر.

ويعتقد السعوديون أن بإمكانهم تحقيق المعادلة وتجاوز الدور الأول بالرغم من أن النقاد أعطوا نسبة لا تتجاوز 20% على قدرة السعودية في تجاوز هذا الدور حيث يجمع معظم النقاد أن المنتخب الروسي سيكون متصدر المجموعة ويأتي منتخب الأوروغواي ثاني المجموعة، أما منتخب مصر فربما يتحصل على ثالث المجموعة والسعودية يعتقد أنها ستتذيل ترتيب المجموعة. لكن المفاجأة متوقعة من الأخضر السعودي فهم دومًا عند الحدث فقد تعودنا أن يخوض المنتخب السعودي غمار المنافسات في أصعب الظروف ويحقق المفاجآت السارة فالمنتخب لم يتأهل للمونديال من فراغ بل وصل بعدما خاض غمار تصفيات شاقة وبعد تقديم مستويات جيدة فالمهمة لن تكون مستحيلة لإدراكهم أن جميع المنتخبات تملك نفس الفرصة وأن الفيصل هو المستطيل الأخضر وكسر كل التوقعات التي لم ترشح السعودية للصعود للدور الثاني.

ويعتمد المنتخب السعودي على مجموعة من اللاعبين البارزين في الدوري المحلي والقادرين على تقديم نتائج تحلق بالمنتخب لما هو أبعد من الدور الأول. نجوم من حجم اللاعب المتميز نواف العابد 28 عامًا نجم نادي الهلال، واللاعب محمد السهلاوي 31 عامًا نجم نادي النصر، واللاعب تيسير الجاسم 34 عامًا نجم نادي الأهلي، ويحيى الشهري 28 عامًا نجم نادي النصر، والمتميز فهد المولد 24 عامًا نجم نادي الاتحاد، والهداف ناصر الشمراني 35 عامًا نجم نادي الهلال، ومعتز هوساوي 26 عامًا نجم الأهلي، والنجم عبد الملك الخيبري 32 عامًا لاعب نادي الهلال، وغيرهم من نجوم يعول عليهم السعوديون بتقديم أفضل النتائج والمستويات والعبور مرحلة الدور الأول وبعدها لكل حادث حديث.

وأجدها فرصة مناسبة لدعوة الفرق العربية بضرورة أن تتفق الاتحادات العربية الأربعة على إقامة بطولة دولية رباعية على طريق الإعداد الجيد لبطولة كأس العالم 2018 والوقوف على مدى الجاهزية للبطولة.

ترشيحات النقاد لحظوظ المنتخبات للظفر باللقب

تتسم البطولة القادمة روسيا 2018م بأنها الدورة رقم 21 في ترتيب المونديالات منذ نشأتها وستشهد غياب أحد أفضل المنتخبات العالمية وهو منتخب إيطاليا إلى جانب هولندا أبرز الغائبين عن البطولة وتبقى البرازيل العلامة الفارقة وصاحبة الرقم القياسي في عدد مرات التأهل حيث لم تغِب عن أي بطولة وهذا بحد ذاته يعد إنجازًا للبرازيليين الطامحين للقب السادس، فالبرازيليون في الدورات تبقى الفريق المرشح ودومًا يعطيه النقاد نسبة تفوق 90% للفوز باللقب، يأتي خلفهم الألمان كأفضل ثاني مرشح للفوز باللقب وبنسبة متساوية مع البرازيليين 90% كما ويتوقع الكثير من النقاد أن يدخل الفرنسيون دائرة أفضل المترشحين لنيل اللقب القادم وبنسبة 85% وحتى إسبانيا أحد أقوى المنافسين على اللقب وتحصلوا على نسبة 80% كما ولا يمكن إغفال الإنجليز مهد اللعبة الشعبية الأولى في العالم وأعطيت نسبة 75% وكذلك الأرجنتين حيث تحصلت على نسبة جيدة 70% وحتى السويد يملكون فرصة لإثبات قدراتهم العالية ونالوا نسبة 60% وروسيا صاحبة الأرض لديها فرصة نسبة متساوية مع السويد كأحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب وبنسبة 60%. ثم تأتي منتخبات بلجيكا 55% وصربيا 50% والمكسيك 50%.

وسويسرا بنسبة 45% والبرتغال 45% الدانمرك 45% وكرواتيا تحصلت على نسبة 40% كولومبيا 40% والأوروغواي 40% البيرو 35% ونيجيريا 35% وبولندا 35% أيسلندا 30% وأستراليا 25% واليابان 25%والسنغال 25% والمغرب 25% ومصر 25% وإيران 20% وتونس 20% كوستاريكا 20% وكورياج 15% السعودية 15% وبنما 10%.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد