وها هو عام 2017 يُشارف على الانتهاء بإضافات جديدة في عالم الأنمي بين مسلسلاتٍ وأفلام وألعاب، نستعرض هنا ملخصًا لأهم ما قدمته صناعة الأنمي خلاله.

 

الألعاب والاستوديوهات

الأنمي الياباني

ففي مجال الألعاب كعادتها شركة Bandai Namco تبهر الشباب بأحدث إصداراتها، وهذا العام بين إصدارات أو الإعلان عن إصدار ألعاب لأحدث الأنيميات الشعبية أو المعروضة، فبجانب Accel World vs Sword Art Online وNaruto Shipuuden: Ultimate Ninja Storm كانت كلٌ من لعبة أكاديمية الأبطال: One’s Justice وBlack Clover: Project Knights الّلتين أثارتا تفاعلًا كبيرًا مع إعلانهما لدى متابعي السلسلتين.

الأنمي الياباني

ومن ناحية الاستوديوهات، شهد العام صعودًا لنشاط استوديوهات بعينها أمثال: Mappa وWIT إضافةً لجديد أعمال كلٍ من Bones، J.C.Staff، A-1 وغيرهم من الاستوديوهات المعروفة بأساليب أحدث للأنيميشن.

لكن الرياح فاجأت المتابعين في السابع من يوليو بخبر إغلاق استوديو Artland – المعروف بأنمي MushiShi وLegend of The Galactic Heros – نتيجة عجز الإيرادات، لتُنهي تلك الأزمة مسيرة أعماله.

animenewsnetwork

الأفلام

الأنمي الياباني

الأفلام لأنيميات سابقة هي ما ميّزت هذا العام، فمع فيلم المحقق كونان رقم21، والخادم الأسود: Book of Atlantic، وS.A.O.: Ordinal Scale جاء كلٌ من يوغـي: The Dark Side of Dimensions وكوروكو نو باسكت: The Last Game ليُحققا نجاحًا جديدًا لدى المتابعين، إضافةً إلى Fate/Stay Night: Heaven’s Feel.

الأنمي الياباني

بينما قدّم استوديو «بوليجون بيكتشرز» في شهر نوفمبر فيلمه المنتظر Godzilla: Planet of Monsters بسيناريو كتبه «أوربوتشي جين» مؤلف سلسلة Fate وسايكو-باس وشارك في إخراجه «كوبان شيزونو» مخرج أفلام كونان الحالي، ليكون إضافةً جديدة لأفلام الأنمي السينمائية محققًا إيرادات بلغت 3 مليارات ين.

المسلسلات

الأنمي الياباني

ربما بدأ العام بداية هادئة ومتوسطة مع ACCA:13-Ku Kansatsu ka للمانجاكا «أونو ناتسُمي» والذي عرض أحداثًا سياسية واجتماعية في مملكة دُو-وا يواجهها جين أوتَس نائب مكتب التفتيش العام، بجانب أنمي Youjo Senki وLittle Witch Academia الذي مثّل نجاحًا ثانيًا لا بأس به لأنمي عن أوڤا سابقة من عروض «مستقبل الأنمي» على غرار ديث باراد، وألفت قصته ميتشيرو شيمادا التي شاركت تأليف «عهد الأصدقاء» و«إيميلي».

الأنمي الياباني

وسُرعان ما جاء موسم الربيع بقوة محمّلًا بالأنيميات المنتظرة بالموسم الثاني لـAttack on Titan بعد انتظار أربع سنوات مع أحداث المانجا، بجانب أيضًا الموسم الثاني لـ Boku no Hero Academia والسلسلة الجديدة Boruto: The Next Generation التالية لأنمي ناروتو.

كما عُرض Gin no Guardian وSeikaiSuru Kado الذي قدم طرحًا مختلفًا لجوانب اقتصادية سياسية لكن لم يُحالفه الحظ بالحفاظ على قبوله لدى المتابعين.

الأنمي الياباني

ولم يخلُ موسم الصيف من إحدى مفاجآته بأنمي Made in Abyss عن ويب-مانجا بنفس الاسم والذي تولّاه نفس استوديو «باراكامون» مع مُخرج «مونستر» وبعض رسامي جيبلي، الأنمي للوهلة الأولى يعطي انطباعًا بطفوليته لكن يفاجَأ المتابعون بالغموض والرهبة التي تخللت فانتازيا أحداثه ومغامرات بطليه ريكو وريجُ داخل كهوف الهاوية، أحداثٌ وازنها أسلوب الرسم والمعالجة المباشرة لأغلب المواقف وبانتظار موسمه الثانى لتوضيحات أكثر للقصة وشخصيتي البطلين.

الأنمي الياباني

وجاء موسم الخريف بثلاثة إبداعات فنية هم: MahouTsukai no Yome، Kujira no Kora wa Sajou وKino no Tabi: The Animated series، بجانب Black Clover وInuYashiki، إضافةً إلى Juuni Taisen لمؤلف سلسلة «مونوجاتاري» والذي رغم التشويق في أغلب حلقاته، لكن عابه أسلوب الأنيميشن نظرًا لحداثة الاستوديو مع تكرار القصة.

أنيميات الأندية المدرسية كان لها نصيب ملفت، فمع Nana Maru San Batsu الذي قدم نادي مسابقات الأسئلة والمعلومات بشكل ممتع ومفيد، كان RoboMasters: The Animated series الذي قُدم برعاية DJI رائدة الصناعات الإلكترونية بالصين وعرض منافسات فرقٍ مدرسية في مجال الروبوتات والمروحيات المصغرة drones، وأيضًا أندية الألعاب والعالم الافتراضي مثل: Net-juu no Sosume، Sakura Quest، New Game! وGamers.

ومن ناحية الغموض والألغاز كان Vatican Kiseki Chousakan الذي بدأ بداية مشابهة لفيلم Angels & Demons، إضافةً لأنيميات Sagrada Reset، Princess Principal وChaos;Child.

الأنمي الياباني

أما التصنيف التاريخي فكان على موعد مع تركيا بأنمي Shoukoku no Altair وبطله «طغريل محمود» بمواجهاته لقادة الإمبراطورية المُعادية من خلال موقعه في مجلس الباشَوات، وقُدمت شخصياته وأحداثه بشكل جيد جدًا كما برزت فيه عدة معالم تركية على رأسها بالطبع جامع السلطان أحمد.

الأنمي الياباني

ومن الناحية الرياضية لم تتعدد العروض كثيرًا، حيث كان الجزء الثالث لأنمي الدراجات الهوائية Yowamushi Pedal، وBallroom e Youkuso عن رقص الصالات، بجانب Two Car وDive و3-Gatsu no Lion بجزئه الثاني عن لعبة الشوجي اليابانية.

وكان عشاق GinTama على موعد مع موسمين جديدين له هما: Gintama⋅ وPoruri-Hen عُرضا في الربيع والخريف على الترتيب.

وختامًا: فقد تزامن هذا العام مع مئوية الأنمي الياباني (حيث كان «ناماكورا كاتانا» أول تجربة أنيميشن ياباني عام 1917) والتي ضمن احتفالاتها قامت هيئة الإذاعة والتلفزة اليابانية بإجراء تصويت شامل على شريحة كبيرة بين الشباب والمتابعين لأفضل 100 أنمي، والتي تصدّرها Tiger & Bunny وMadoka Magica بينما جاء كلٌ من المحقق كونان، ون-بيس، هَنتر×هَنتر بالمراكز 24، 72، 84 على الترتيب، وكان من مفاجآتها أيضًا أنمي Future Boy Conan – المعروف عربيًا بـ«عدنان ولينا» – بتواجده في المركز رقم 39.

تعرف على القائمة.

الأنمي الياباني

كما قامت اللجنة الخاصة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 بالكشف عن التمائم المرشَّحة للألعاب والتي غلب عليها الطابع الفني لرسم المانجا بجانب التفاصيل والألوان المشيرة للتقاليد اليابانية، ويُنتظر الإعلان عن التميمة الفائزة نهاية فبراير القادم.

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد