عام 2006 عرضت في قاعات السينما ثلاثة أفلام لثلاثة مخرجين مكسيكيين، وأثيرت ضجة كبيرة حول الحدث وحول ما وراء هذه الأفلام الثلاثة، تقول الإشاعات أن المخرجين اجتمعوا وقرروا أن يصنعوا أفلامًا تحكي عن “العزلة”، وكل منهم أخرج فيلمًا متميزًا يحكي عن العزلة من وجهة نظره.

(1)
الأفلام لثلاثة مخرجين مكسيكيين أصدقاء ومن القراءة عنهم عرفت أنهم تعاونوا حتى في مونتاج الأفلام معًا، وكانت عملية الإنتاج تسير بشكل متوازي.

 

قبل أن أشاهد الأفلام الثلاثة كانت عندي أساطير أن الأفلام تتحدث عن نفس الشيء أو أن هناك روابط كثيرة تربطهم لكن لم يلاحظ المشاهدون هذا الترابط، وفي النهاية اكتشفت أن المسألة ليست محكمة هكذا، وقد تكون المصادفة لعبت الدور الأكبر أو أن جنسية المخرجين هي التي أثرت عليهم ليخرجوا الأفلام بهذا الطعم.

 

الحقيقة أن الأفلام مختلة تمامًا في الـGenre والـTheme.

 

مثلا Babel دراما لأيخاندرو جونزاليس،

Pan’s Labyrinth فانتازيا لجوليرمو ديل تورو،

Children of men دراما وخيال علمي وإثارة لألفونسو كوارون،

وسأتحدث بداية عن كل فيلم باختصار.

(2)


Babel هو فيلم متعدد اللغات لا يمكنك تحديد لغته الأساسية، والحقيقة أن الفيلم وفكرته واسمه وطريقته والبوستر الدعائي له عباقرة إلى حد بعيد، بابل هو إشارة لبرج بابل، الذي يقال في أسطورة أن الحضارة البشرية كلها قررت أن تبني برجًا في بابل (اسمه برج بابل) لكي يصلوا به للرب في السماء، لكن الرب قرر أن يريهم مدى عجزهم واستحالة أن يرتقوا له ففرّق ألسنتهم، وجعل كل مجموعة منهم تتحدث بلسان مختلف كي لا يتمكنوا من فهم بعضهم (بوستر الفيلم عبارة عن حروف BABEL مكتوبة بشكل طولي وكل حرف في مشهد مختلف بلغة مختلفة في إشارة رمزية واضحة لبرج بابل).

 

الفيلم يتناول اختلاف البشر ولغاتهم وأنه مع هذا الاختلاف فإن حياتهم تتداخل وتتأثر ببعض بشكل كبير، فنجد المغرب والأسرة المغربية وأطفالها الذين يتعلمون ضرب النار، والأسرة الأمريكية السائحة في المغرب كي تعيد العلاقة بين طرفيها وتجددها، وكيف أن رصاصة من الأطفال أعادت تلك العلاقة بعد مشاكل كبيرة بينهم، وأسرة مكسيكية الأم فيها مكافحة تعيش في أمريكا وتعمل بشكل غير قانوني، وتهتم بأطفال العائلة الأمريكية، والعائلة اليابانية الأب فيها هو صاحب البندقية التي أمسكها طفل من العائلة المغربية وضرب بها الأم في العائلة الأمريكية!

الفيلم ناطق باللغة العربية – والإنجليزية – واليابانية – والأسبانية – لغة الإشارة – قراءة الشفاة.

 

(3)


Pan’s Labyrinth فيلم ناطق بالأسبانية ويتحدث عن أسبانيا في وقت فرانكو الطاغية الذي استعبد الناس وكان عملاؤه في كل أنحاء أسبانيا، يحكي قصة المقاومة الأسبانية ضد فرانكو من خلال قصة طفلة اسمها أوفيليا، أمها تتزوج أحد قادة فرانكو، البنت تحب كتب الفانتازيا، يقابلها (في خيالها من وجهة نظري) الكائن الأسطوري Pan ويخبرها أن الأرض ليست مكانها، وأن مملكتها في عالم موازي الحياة فيه خلود، لا موت فيه ولا مرض، وعليها أن تقوم ببعض المهام كي تصل إليه، آخرها أن تضحي بدم بريء (أخوها المولود الجديد)، ترفض أوفيليا ويكون هذا سبب في موتها، لكنها على الرغم من ذلك تصل لمملكتها الخيالية الموازية وتصير الأميرة، لأن موتها كان دم بريء.

الفيلم يحكي عن المقاومة ضد أبو أوفيليا الجديد الذي لا يقدّر أية دماء حتى لو كانت بريئة، يقتل أي شخص بدون رحمة، المقاومة في النهاية تنتصر وتقتله، وبدلًا من الاختفاء في الغابة يعبرون حدود بيت القائد ويسيطرون عليه.

 

(4)


Children of men من وجهة نظري هو الأقوى على مستوى التصوير والإبداع البصري، المخرج العبقري Alfonso Cuaron، الفيلم يحكي عن المستقبل تحديدًا في إنجلترا، البشر كلهم أصابهم العقم، أصبح هناك تمييز شديد بين البشر، اللاجئون أصبحت أكبر مشكلة عالمية في العالم المتقدم (لندن) لهذا تظهر جماعات مختلفة تبحث عن حقوق اللاجئين وتكافح كفاحًا مسلحًا، جماعة منهم تعرف أن بينهم امرأة، سوداء، لاجئة، حامل!

سر إنقاذ البشرية يحمله مخلوق درجة تانية، لهذا تقرر الجماعة حمايتها حتى تصل لمشروع سري يهتم بالبحث عن حلول علمية لعقم البشرية، وخلال الرحلة يموت الكثير من الناس الذين يحمونها، منهم إنجليز، منهم لاجئين، كلهم ماتوا لنفس الهدف.

 

الفيلم مليء بالمشاهد العبقرية، ألفونسو أصرّ ألا ينطق بكلمة “cut” فنجد الفيلم يضم عدة مشاهد من أروع الـlong shots في التاريخ!

الأفلام مختلفة عن بعضها، لو تأملنا سنجد أن ما يجمعها هو اضطهاد اللاجئين، ومعاملتهم معاملة سيئة وتأثير ذلك على الحياة، لأن المكسيكيين الثلاثة يعرفون جيدًا معنى العيش داخل خط الفقر بالقرب من مكان به مال ووظائف ممنوع أن ترها، ومعاناة كبيرة كي تصل إلى أمريكا التي تفصلها عن المكسيك أمتار، والتي هي أصلا عبارة عن مجموعة لاجئين من أوروبا ذهبوا لتلك الأرض وقتلوا سكانها واستوطنوها.

نجد في Babel المرأة المكسيكية التي تحضر زفاف ابنها ومع ذلك تحرص على الاهتمام بالطفلين الأمريكيين ويسبب ذلك لها العديد من المشكلات، وتجبر على الرجوع للمكسيك حيث الفقر، بعد ما عرضت نفسها للموت لكي تحميهم.

ونجد في Pan’s Labyrinth المقاومة المحاصرة بغية أن تنال الحرية، وأصبحت مضطرة لاستخدام السلاح كي تخرج من الغابة الضيقة وتنال حقوقها من جلاديها.

ونجد في Children of men اللاجئين يقررون أن يحموا أنفسهم بالعنف والسلاح ويحموا البشرية رغمًا عنهم عن طريق إنقاذ الفتاة الحامل لبر الأمان.

 

السلطة ورأس المال، والمتقدمين دائمًا يستغلون الفقراء، والحقيقة أن الفقراء هم طوق النجاة وصمام الأمان للسلطة وللبلاد كلها من الأساس، ولا أحد يكرمهم!

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

أفلام, سينما
عرض التعليقات
تحميل المزيد