سوتشي مؤتمر للسلام بأرض لا تعرف السلام! معلومة مهمة عن سوتشي الروسية التي أفرغها جيش القيصر من سكانها، فهل يريدون لسوريا أن تكون نموذجًا لسوتشي؟ وهل من المعقول بأن الذين هانت عليهم مدينة سوتشي وسكانها وحرمانهم لها من السلام بإجراء مباحثات للسلام في سوريا؟

أستانة وسوتشي مثل جنيف هي عبارة عن مجموعة مؤتمرات يتغير تاريخ حدوثها فحسب، فلا جديد يطرح ولا وعود يوفى بها لا يوجد شيء يختلف، كلام دون فائدة، ووقت مضى والشعب يقتل ويهجر وبيوت تهدم على سكانها ومساجد تهدم على مصليها ومدارس تهدم على طلابها ومشاف تهدم كالرماد على مرضاها.

ففي الوقت الذي يدعون فيه لعقد مؤتمرات ومباحثات لإحلال السلام يقتل السلام

لا توفر طائرات الغدر حتى هذا الوقت وأمام ناظري كل الدول التي تتابع نتائج المفاوضات فإدلب وحماة تعيش المأساة فلا ليلهم ليل ولا نهارهم نهار، فتعد أيامهم عشرات الشهداء وتخلى بيوتهم من آلاف ليسكنوا العراء، والؤتمرات شاهدة في نفس الوقت وتتحدث عن السلام وماذا عن ما يجري لإدلب وحماة وساكنيهم وماذا عن التقدمات التي يحرزها النظام في ظل الغطاء الجوي المكثف ومساندة العدوان الروسي له؟

من هم السوتشيون واللاسوتشيون

فالمعارضة السورية ترفض حضور سوتشي بشأن سوريا قائلة بأن موسكو تسعى للالتفاف حول عملية السلام التي تجري في جنيف برعاية الأمم المتحدة، واتهمت روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا وبحق الشعب السوري وفي بيان لنحو 40 جماعة بينها بعض الفصائل العسكرية التي شاركت في جولات محادثات السلام في جنيف إن موسكو لا تمارس ضغوطًا على الحكومة السورية للتوصل إلى تسوية سياسية لم تضغط على النظام وهي تزعم بأنها ضامنة بالتحرك في أي مسار حقيقي نحو إيجاد حل سياسي، وقال البيان بأن روسيا ساعدت النظام عسكريًا ودافعت عن سياساته على مدى سبع سنوات وبقاء الأسد شرط موسكو لمشاركة المعارضة في المؤتمر.

حصلت وكالة برس على نسخة من قائمة المدعوين لحضور مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي الروسية من المعارضة وتشمل القائمة 313 شخصًا تم دعوتهم ولم يتم تأكيد حضور بعضهم، في حين أعلنت الوزارة الروسية بأنها وجهت دعوات لـ 1600 شخصية للحضور.

وأعلنت هيئة التفاوض المعارضة رفضها للذهاب إلى مؤتمر سوتشي بعد دعوتها من قبل موسكو وقد صوت 25 عضوًا ضد المشاركة من أصل 35 عضوًا في حين صوت 10 أعضاء مع المشاركة.

عودة المعارضة من المطار إلى أنقرة

انطلق مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي متأخرًا عن موعده بساعتين، بسبب رفض قوى المعارضة المشاركة وتوكيل الوفد التركي بحمل مطالبهم إلى طاولة الاجتماع.

برر وفد المعارضة انسحابه من المطار وقبل الدخول إلى سوتشي أن الوعود التي قطعت لم تتحقق، فلا القصف الوحشي على المدنيين في إدلب وحماه توقف ولا أعلام عن النظام أزيلت عن لافتات المؤتمر وشعاره فضلًا عن افتقاد أصول اللياقة الدبلوماسية من قبل الدولة المضيفة، وأضاف بأن الوفد بقي في المطار رافضين الدخول تحت علم ولافتات النظام التي كانت إزالتها شرط المعارضة بحضور الاجتماع لذلك قررت المعارضة رفض حضور الاجتماع ومقاطعته والعودة إلى أنقرة

الوفد التركي يعلق مشاركته بالمؤتمر ومن ثم يعود له

قالت وكالة روتيرز للأنباء، بأن بعض المشاركين في المؤتمو وقفوا وقاطعوا لافروف متهمين روسيا بقتل المدنيين في غاراتها الجوية على سوريا، بينما قام مشاركون آخرون بالتأييد والهتاف للتعبير عن دعمهم لروسيا.

وقالت الوكالة بأن الوفد التركي سيمثل المعارضة بعد انسحابها ورفض روسيا إزالة أعلام النظام عن لافتات الاجتماع، السبب الذي جعل الوفد التركي يعلق حضوره أيضًا ومن ثم العودة للاجتماع بعد أن تم الاتفاق على سحب وفد المعارضة.

ما هو الخلاف مع دي ميستورا؟

رفض بالبدايات دي ميستورا حضور الاجتماع وذلك يتعلق بتشكيل لجنة الإصلاح الدستوري ورئاستها، حيث إن الوفد الأممي طلب بأن يترأس اللجنة كما قدم مجموعة أسماء وتم استبعادها من قبل روسيا بينما بقي دي ميستورا بمطالبه أن تكون اللجنة ضمن الآلية التشاورية.

الخلاف الروسي التركي من أجل معراج أورال

الخلاف الروسي التركي يتمحور بأن النظام أرسل دعوة حضور المؤتمر وهو قائد ما يسمى جبهة المفاوضة الوطنية لتحرير لواء أسكندرون، وطالبت تركيا بإخراجه من القاعة باعتباره مطلوبًا للقضاء التركي ومصنفًا إرهابيًا.

ويشارك معراج تحت اسم علي، حيث أجرى رئيس روسيا وتركيا مكالمة هاتفية لتهدئة الأمور وعودة الوفد للاجتماع.

شروط معارضة الشمال السوري لحضور المؤتمر

انطلق المؤتمر بمشاركة المبعوث الدولي إلى سوريا دي ميستورا بينما قاطعته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وشرطت المعارضة في الشمال السوري حضور المؤتمر بوقف القصف على إدلب وضمن شخصيات سياسية وعسكرية من المعارضة السورية برعاية تركية للبحث في تفاصيل المشاركة في المؤتمر، وأعطت تركيا تطمينات للمعارضة بأنها لن تمارس ضغوطًا عليها وأبلغت المعارضة بأن روسيا وافقت على مطالبه بتغير شعار المؤتمر الذي كان يضم علم النظام فقط الإدارة الذاتية الكردية ترفض حضور المؤتمر.

قالت القيادية الكردية فوزة اليوسف لوكالة الصحافة الفرنسية بأنها ترفض المشاركة في سوتشي بسبب الهجوم التركي على منطقة عفرين بينما لم يتم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بسبب المعارضة التركية الشديدة لحضوره.

كلمة بوتين

ألقى وزير الخارجية الروسي لافروف بالمؤتمر كلمة الرئيس الروسي بوتين أن هذا المؤتمر فريد من نوعه، لأنه يجمع أطيافًا اجتماعية وسياسية مختلفة للمجتمع السوري، وأكد لافروف بأن الشعب السوري وحده من يحدد مصيره وقال نحن بحاجة لأي حوار فعال بين السوريين من أجل تحقيق تسوية سياسية شاملة تلعب فيها الأمم المتحدة دورًا قياديًا.

 ومن ضمن اتفاقيات الاجتماع تأليف لجنة دستورية تتشكل من وفد الحكومة السورية ووفد من المعارضة واسع التمثيل، وذلك بغرض صياغة دستور يسهم في التسوية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة وفقًا لقرار مجلس الأمن 2254.

وفي نهاية المباحثات والمشاورات توصلت كل من روسيا وإيران وتركيا لخطوات عملية نحو حل سياسي في سوريا من بينها ستة بنود وأبرز نقاط سوتشي هي:

تعزيز وقف إطلاق النار في إطار تخفيف التوتر وزيادة المساعدات للمتضررين من الحرب وإعادة الإعمار ونزع الألغام، وقال بوتين بأن الأسد أعلمه بالتزامه بعملية السلام والإصلاحات الدستورية والانتخابات الحرة.

تكثيف الجهود للقضاء على الجماعات الإرهابية في سوريا داعيًا جميع الأطراف لتقديم تنازلات من أجل التوصل لحل سياسي.

وصرح أردوغان أن القرارات التي توصلت لها العملية معلقة على التزام النظام والمعارضة السوريين.

اجتمعوا ونسقوا وقرروا ويطالبون بالالتزام ولكنهم نسوا بأن هناك شعبًا من الحق له أن يعيش بكرامة وكبرياء على أرضه وترابه، نسوا بأن هناك أمهات فقدت فلذات أكبادها وأمام عيونها وزوجات فقدت أزواجها وأطفال فقدوا أهلهم وتركوا أيتامًا افترشوا العراء فقدوا حتى حق العيش وممارسة براءتهم وحقوقهم بالدراسة والتربية الكريمة وعائلة مجتمعة في منزل صغير، أطفال لم يعودوا يعرفون من الحياة إلا أنواع الأسلحة والطائرات، لا يسمعون سوى أصوات الانفجارات وتأرجح الأحجار ورائحة الدم والغبار وبعد كل ذلك يطالبون الالتزام في الوقت الذي لا يلتزم تجار الدماء والأشلاء بوقف عدوانهم والعالم والمجتمع الدولي شاهد وساكت ويندد.

الظلام لا بد له أن ينجلي ولا بد لشمس الحرية أن تشرق من جديد مهما طالت أيدي المعتدين فنحن أصحاب الحق والأرض والثورة وإرادة الشعوب لن تموت ولن تغفل حتى تعود سوريا لنا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد