هناك العديد من وجهات النظر المختلفة حول تعريف فن الـ3D، لكن إذا اعتبرنا أن كلَا من النحت والديكور هو نوع من الأعمال الفنية التي يمكن لمسها أو النظر إليها من جميع الجوانب، إذاً يجب علينا اعتبار أن فن الـ3D قديمُ قِدمْ الفن نفسه، كذلك يجب تصنيفه كنوع جديد من أنواع الفنون القديمة.

بدأ فن الـ3D برسم بعض اللوحات على الشوارع باستخدام الفن الطباشيري مع تأثير منطقي مذهل، يعطي الانطباع عن العمق والواقع بنفس الوقت، الجدير بالذكر هنا أن فن الـ3D هو مصطلح شائع مستخدم في عالم الكمبيوتر، الذي يُنتج من خلال البرمجيات المتخصصة، الأمر الذي يجعل مفهوم هذا الفن يختلف من شخص لآخر، لا شك في أن البرامج والألعاب والمنصات المُنتجة على الكمبيوتر هي ثلاثية الأبعاد في حد ذاتها، ولكن مما لا شك فيه أبداً أنه لا يمكن اعتبارها فن ثلاثي الأبعاد، أكثر من اعتبارها موهبة في التصميم.

في هذا المقال نحن نتحدث فقط عن الرسم المعاصر مضافاً إليه بعدً آخر، الذي يشعل الخيال بمجرد النظر إليه.

باولو أوشيلو مؤسس فن الـ3D

باولو أوشيلو (بالإيطالية: Paolo Uccello) ولد باولو دي دونو (1397 – 10 ديسمبر 1475) وهو رسام وعالم رياضيات إيطالي عرف بعمله الرائد في الفن البصري المنظور. كتب جورجو فازاري في كتابه حياة الفنانين أن زوجة هذا الفنان كانت تسأله أن يأتي إلى الفراش، فلقد سئمت منه البقاء طول الليل يحاول رسم الأشياء بأبعاد ثلاثية، أو كما كان يسمى في ذلك الوقت، “المنظور”. لكنه دائماً كان يرفض بسبب هوسه الكبير بالمنظور وكان دائماً يطيل في دراسته محاولاً فهم نقطة التلاشي بالرسومات.

Paolo Uccello15/06/1400 – 10/12/1475025Funerary Monument to Sir John HawkwoodEarly Renaissance1436Fresco820 cm x 515 cmDuomo, Florence, Italy

Geplaatst door Paolo Uccello op Donderdag 5 november 2015

هذه الصورة رسمها باولو أوشيلو عام 1936 تظهر كما لو كان الحصان في الهواء وينظر للأسفل مع تجسيد كبير للبعد الثالث

 

الفن ثلاثي الأبعاد في أوروبا

لا يكاد الحديث عن هذا الفن في أوروبا أن يكون من دون ذكر اسم الفنان مارسيلو بارينغي الذي ولد في عام 1969، وترعرع في ميلانو في بيئة محفزة جداً، كان والده يحب الفن والرسم ونمذجة الطين كثيراً، وكان يرسم له طائرات مقاتلة على سقف غرفة نومه وكان دائماً ما يحاول الامساك بها لكن دون جدوى، من هنا بدأت بذور الفكرة في رسم الأشياء ببعد ثالث يتيح للناظر الاستمتاع بها وكأنها حقيقية.

يستخدم هذا الفنان أدوات متطورة في الرسم تجعله قادرًا على الابتعاد كثيرًا عن منافسيه في نفس المجال، ويجعلنا نحن نستمتع كذلك كثيرًا بالسؤال كل مرة ما إذا كانت هذه الصورة حقيقية أم خيال.

and after the banknote I posted yesterday, here's a piggy bank ?Get my exclusive tutorial on: https://www.patreon.com/marcellobarenghi

Geplaatst door Marcello Barenghi – Illustrator op Woensdag 9 augustus 2017

فن الـ3D في العالم العربي

من أحد أشهر الفنانين العرب في هذا المضمار هو الفنان السوري حسام قنديل، الذي شرح من خلال مقايلة معه في أحد الصحف، التقنية التي يتبعها في الرسم ثلاثي الأبعاد حيث قال: في هذه التقنية اتبعت أسلوبا هو غريب نوعاً ما، وهو أسلوب الدمج بين عدّة تقنيات لونية أهمها الأحبار الصينية وأقلام الحبر العادي وأقلام الخشب وأقلام الماركر والروترينغ وأقلام الألفا الشهيرة وأقلام الرصاص والفحم، بطريقة الدمج بين هذه التقنيات في خدمة رسمة بسيطة ثلاثية أبعاد تجسد أي شيء مستعمل في حياتنا اليومية، وتلك طريقة تبدو للوهلة الأولى سهلة لكنها من أصعب التقنيات في عالم الرسم حيث يجب أن توفر الاحترافية في استعمال الأدوات وتطويع المواد لتتناسب مع التكوين والكتلة والموضوع العام وفي الوقت نفسه إخراجها للمتلقي لتبدو صورة واقعية عن الشيء المرسوم.

Geplaatst door Hussam Kandil op Dinsdag 1 augustus 2017

أثار هذا الفنان ضجة كبيرة عندما بدأ بنشر رسوماته على وسائل الاتصال الاجتماعي، في الغالب كان الناس لا يصدقون أنهم أمام لوحة ثنائية الأبعاد تجسد البعد الثالث بطريقة خيالية ورائعة، هذا إن دل على شيء فإنه يدل على ندرة هذا الفن بالعالم العربي، وعدم إدراك الناس لحقيقته فتح المجال لهذا الفنان أن يصنع له مساحة خاصة في هذا الفن ربما تخوله ليكون من أحد أشهر فناني العال بالمستقبل.

Geplaatst door Hussam Kandil op Dinsdag 4 juli 2017

نهاية القول: طالما أن أحاسيس الانسان تتحرك بمجرد رؤيته لهذه اللوحات فهي بالفعل شهادة بأن الفن ثلاثي الأبعاد أحد الفنون الجميلة التي تزيد من انسانية البشر وتساهم في جعل هذا الكوكب أكثر جمالاً.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد