في هذا المقال سنعرض لكم أهم النصائح التي أدلى بها كتاب ومفكرون وروائيون وصلوا للعالمية بفنهم وأفكارهم منهم من توفي ومنهم من لا يزال على قيد الحياة.
كتاب تركوا بصمتهم في عقول ونفوس الملايين من البشر وكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب.

10- جي كي رولينغ

البريطانية جي كي رولينغ روائية وكاتبة سيناريو والحاصلة على وسام الشرف البريطاني، اشتهرت بسلسلة روايات هاري بوتر من أكثر الروايات مبيعًا في التاريخ وتعتبر أول روائية تصبح مليارديرة عن طريق الكتابة وباعت أكثر من 400 مليون نسخة حول العالم نصيحة هذه الكاتبة إليك هي:

المثابرة

 فعلتها بهذه الطريقة وهذه النصيحة الوحيدة التي يمكنني أن أعطيها، عليك أن تقرأ كل ما تستطيع قراءته هذا سيساعدك على تمييز الكتابة الجيدة من السيئة، ومن الممكن أن تصل لمرحلة تقلد فيها كتابك المفضلين هذا أمر لا بأس
به وعادي جدًا وهو أسلوب آخر لتعلم الكتابة، كما عليك تحمل ودفع نفسك لكتابة الكثير والكثير من الكتابات السيئة، وعليك بالمثابرة لأنها رحلة مملوءة بالخيبات لكن النتائج تكون عظيمة لذا ثابر فأن تتمكن من المواصلة طيلة حياتك هو أفضل شيء في العالم والكتابة ليست مهنة للذين يستسلمون بسهولة هذا أمر مؤكد.

9- ستيفن كينج

من أشهر الروائيين الأمريكيين وأنجحهم على الإطلاق حيث حققت كتبه مبيعات فاقت 350 مليون نسخة حول العالم وترجمت رواياته إلى عدة لغات والكثير منها تحول إلى أفلام حققت نجاحات كبيرة من أشهر مؤلفاته the shining فيلم الرعب الشهير وThe Shawshank Redemption الذي يعتبر أفضل فيلم في التاريخ. نصيحة هذا الكاتب لك هي:

الأفكار الجيدة هي التي تبقى

 يقول هذا الروائي إن استعمال المفكرة هي أفضل طريقة للإبقاء على الأفكار السيئة فيقول:
أعتقد أن الفكرة الجيدة هي التي تلتصق وتبقى في ذهنك رغم مرور الزمن. الأمر أشبه بالغربال يضع الباحث عن الأحجار الكريمة كومة من التراب على الغربال فمر التراب من خلال الفراغات وتبقى الأحجار الكريمة، فالغربال هو الحياة وتحدياتها التي تواجه فيها الكثير من الأفكار والمشاكل والتحديات… الأفكار الجيدة هي التي تبقى رغم كل ذلك لا تستعمل المفكرة ابحث في نفسك عن فكرتك أو شخصية خيالية لا تزال تصاحبك منذ زمن. إنها فكرة جيدة طورها واكتب عنها
أذكر أن فكرة إحدى رواياتي under the dome التي تحولت إلى مسلسل قد راودتني عندما كنت أستاذًا في الثانوية لكنها كانت كبيرة علي وكنت صغيرًا جدًا لها كتبت حوالي 25 صفحة ثم تركتها لكنها رافقتني وبقيت رغم أنني أنهيت العديد من الكتب فقررت إنهاءها وكانت النتائج مذهلة.

8- دان براون

كاتب وروائي مشهور بكتاباته المثيرة ذات الطابع الخيالي والفلسفي والمتميزة بأسلوبها المثير، من أشهر أعماله ملائكة وشياطين ورواية شفرة دافنشي التي تحولت إلى فيلم شهير جدًا، نصيحة هذا الكاتب لك هي:

اكتب عما تريد أن تعرفه

 الكثير من الناس يقولون اكتب ما تعرفه لكنه أمر ممل جدًا ومن الصعب أيضًا أن تبقى مرتبطًا بموضوع واحد لمدة عام أو عامين، يجب أن تكتب شيئًا يجعلك تتحرك لتفهمه، اجعل من منهجية الكتابة منهجية للتعلم بالنسبة لك. لقد تعلمت الكثير حول البناء الوراثي والكثير من التاريخ الذي لم أكن أعرفه هذا التعلم والبحث والتحدث مع الباحثين هو ما أبقاني محفزًا طيلة الطريق لذا بالنسبة للكتاب والمؤلفين الشباب الذين يقولون لا أعلم ماذا أريد أن أكتب أجيبك اكتب ما تريد أن تعرفه وما يشد فضولك ويستهويك، لأنه إذا كنت تريد أن تعرفه فهناك نسبة كبيرة أن هناك آخرين أيضًا يريدون أن يعرفوه لذا خذ قراءك معك في رحلة تعلمك.

7- ليو تولستوي

كاتب روسي عظيم يحتاج كتبًا لوصف أدبه وتحليله، من أهم أعماله الحرب والسلم. نصيحة هذا الكاتب وجدتها في روايته رواية الحرب والسلم إذا أردت أن تكون كاتبًا صاحب فكرة ونظرة اقرأ له فهو مدرسة، نصيحة هذا الكاتب لك هي:

أحبِبْ ما تفعل

الحب هو الحياة. كل ما أفهمه أفهمه فقط لأنني أحب. إذا لم تكن تحب الكتابة فلن تهم موهبتك ولا فكرتك وعملك الجاد.

6- باولو كويلو

الكاتب البرازيلي صاحب الرائعة العالمية «الخيميائي» والمتعلق بالثقافة العربية والذي يكن حبًا كبيرًا للعرب، كتب العديد من الروايات لكن الخيميائي هي أشهرها على الإطلاق ترجمت إلى الكثير من اللغات وغيرت حياة الكثيرين وستغير حياتك أيضًا، ستساعدك على فهم قصتك ورواياتك بشكل أفضل. نصيحة هذا الكاتب لك هي:

ليس كافيًا أن تعرف ماذا تريد

عليك أن تفعل ما تريد عليك أن تكون ما تريد، أسطورتي الشخصية كانت دائمًا أن أكون كاتبًا. اكتب كتابك الأول قد يكون أو لا يكون ناجحًا ثم الثاني والثالث ثم تحصل على تشجيعات وإعجابات ثم تشعر بالخوف من النجاح. وتقول يا إلهي هل سأكتب مرة أخرى هل سأخضع للنقد مجددًا… إلخ، إذا كان حلمك أن تكون كاتبًا فواصل مهما يكن تذكر هذا أن تكون كاتبًا يعني أن تكتب كتبًا. اكتب لا تتوقف بسبب الفشل أو النجاح كل ما يهمك هو إنهاء الكتاب.

5- شكسبير

 من أعظم الأدباء العالميين والبريطانيين، مسرحياته ومؤلفاته ألهمت الناس عبر العصور ولا تزال حتى الآن تقتبس من أعماله روايات ومسرحيات وأفلام ومسلسلات، هو كاتب غني عن التعرف نصيحته لك من خلال إحدى مقولاته المشهورة:

الدنيا مسرح كبير وكل الرجال والنساء ما هم إلا ممثلون على هذا المسرح.

ما هو دورك على هذا المسرح؟ ما هي الفكرة التي يمكن أن تقولها ومن شأنها أن تغير المسرحية؟ ما هي جملتك؟ عندما يأتي دورك على المسرح ماذا ستقول؟ العالم كله يستمع المتفرجون والممثلون والمخرجون اكتب ما ستقوله في الحياة، تلك هي رسالتك في الحياة.

4- تشارلز ديكنز

 كاتب بريطاني مشهور يعد أعظم الأدباء البريطانيين، من أشهر أعماله رواية قصة مدينتين التي لا تزال تحقق أرقام بيع خيالية، خلد هذا الأديب اسمه في التاريخ. نصيحته لك:

حتى الأبواب الكبيرة مفاتيحها صغيرة.

لا تستصغر نفسك أو فكرتك أبدًا وتحبط نفسك فيمكن لجملة واحدة من كتابك أن تغير العالم بأسره، ثق بنفسك.

3- نجيب محفوظ

الكاتب المصري العربي الشهير الذي حاز على جائزة نوبل للآداب وأحدث أدبه ضجة كبيرة ليس في العالم العربي بل في العالم ككل. نصيحة هذا الكاتب لك:

ما لا يرتاح له قلبك لا تثق به أبدًا فالقلب أبصر من العين.

2- غابرييل غارسيا ماركيز

الكاتب صاحب الرواية الكلاسيكية الخالدة 100 عام من العزلة، والحاصل على جائزة نوبل للآداب نظير الأدب الفريد الذي ينتجه هذا الصحفي المرموق، نصيحته لك:

اخلق طقسًا خاصًا بالكتابة

عندما أعكف على كتابة رواية أتخندق في عالمي ولا أشارك أحدًا في أي شيء، أكون في حالة من التسلط والزهو المطلق، لأنني أعتقد أنها الطريقة الوحيدة لحماية هذا الجنين، فالقصة تولد ولا تصنع فهكذا أحمي الجنين الذي حبلت به عندما أنتهي وأقدر أن النسخة الأولى قد انتهت، أشعر بضرورة سماع آراء الآخرين، فأقدم الفصول إلى قلة من الأصدقاء الذين أثق بهم ويستطيعون إعطاء إضافة والإشارة إلى النقائص.

1– دوستويفسكي

الكاتب الروسي الشهير الذي ليس لأدبه مثيل والذي استطاع أن يفهم الإنسانية ويبلورها في حروف صاحب رواية الجريمة والعقاب والأبله يعتبر طفرة في الأدب إذ لم يستطع أحد مجاراة فنه. نصيحته إليك هي:

عليك أن تولد من جديد.

حين أنظر للماضي وأرى السنوات التي أهدرتها في الخطأ والتبطل ينزف قلبي ألمًا، الحياة هبة؛ كل لحظة فيها يمكن أن تكون أبدية من السعادة فقط لو يعرف الشباب ذلك. الآن ستتغير حياتي، الآن سأولد من جديد.

كانت هذه رسالة دوستويفسكي لأخيه بعد أن تم الإعفاء عنه من حكم الإعدام إلى السجن والأعمال الشاقة، بعد ذلك اليوم وبعد أن كان يعاني الأمرين لكتابة صفحة واحدة ويمضي نصف اليوم وهو يتلكأ، صار الآن يكتب دون توقف وكان أصدقاؤه يرونه يجوب شوارع بطرسبرغ وهو يتمتم بحوارات شخصيات قصته فقد أصبح غارقًا كليًا فيها وأصبح شعاره
أنجز كل ما تستطيع إنجازه خلال أقصر وقت ممكن.

تلك التجربة القاسية ولحظة الاقتراب من الموت جعلته يكتب رواياته وكأنها ستكون آخر أعماله، وطوال فترة حياته كان يعيد نفسه إلى ذلك اليوم متذكرًا قسمه بأن لا يهدر وقته فكان يقامر بكل ماله فكان الفر والديون بمثابة الموت الرمزي بالنسبة له. فلم يكن يكتب كالروائيين الآخرين كان يكتب وكأن حياته على المحك بإحساس كثيف بالحالة الطارئة.

أتمنى أن تفيدكم هذه النصائح، وأتمنى لكم النجاح. أخبرونا ما هي النصيحة التي أثرت فيك وألهمتك.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

تعليقات الفيسبوك