الحياة جميلة ورائعة ولسنا في حاجة إلى القلق حول المستقبل أو الخوف من المجهول تمامًا مثل السفر. الحياة في مضمونها ما هي إلا رحلة رائعة مليئة بالتحديات.

أنا متأكد أن الكثير من الشباب يحب السفر، إنه شيء محبب القيام به في سن الشباب، إنه واحد من أهم أكبر المحفزات في حياتي، وأستطيع أن أشهد على صحة السفر كأداة للتنمية المهنية والفكرية.

السفر يجعل عقولنا أكثر انفتاحًا على العالم الخارجي، ويتناسب مع ميل الإنسان الطبيعي للمقارنة بين بلاده والبلاد الأخرى.

لقد نضجت فكريًا ومهنيًا عندما ذهبت إلى الخارج

لأنني خارج منطقة العمل، الضغوط أقل والمتعة والمرح أكثر. وليس لدي أي خيار سوى الاسترخاء والمرح والتعامل مع الآخرين.

إن الابتعاد عن المنزل يعني أني أرى طرق معيشة تختلف كثيرًا عما أعرفه، هذا يعد دائمًا من الفرص التي لا تقدر بثمن للنمو المهني والفكري.

أصدقاؤك المقربون، بغض النظر عن ما كنت عليه في السابق في عملك محترفًا أو مبتدئًا، ستلاحظ كيف تتعامل الشعوب والثقافات الأخرى مع المواطنين والشركات، والموظفين والعملاء وحتى الشركات المنافسة والتحديات.

إذا لاحظت، وقارنت، وحللت، وتعلمت فبالتأكيد سوف تعود لموطنك وعقلك مشبع بالأفكار والأحلام  والتطلعات التي تتطلع لتنفيذها.

في كل مرة أعود إلى البيت بعد رحلة ممتعة خارج البلاد، وأنا متحمس لتحدٍّ جديد في عملي أو تغيير أحاول تنفيذه أستمده دائمًا مما رأيته خلال رحلتي الجميلة.

السفر الدولي يجعلك قادرًا على رؤية صورة أوسع

عند الخروج من البلاد تكون قادرًا على رؤية صورة أوسع وحتى ما تواجهه من تحديات ومشاكل يومية، عندما سوف تبدو المشاكل أقل تعقيدًا نسبيًا.

التعرض لثقافات جديدة من خلال السفر أيضًا يتيح لك وجهات نظر بديلة

وبطبيعة الحال، فإن المساهمة الأكثر قيمة التي يسهم بها السفر في حياتنا المهنية هو أنه يسمح لنا بالراحة والتقاط الأنفاس، والحديث بعيدًا عن العمل وضغوطه اليومية مما يساعدنا على تخفيف الضغوط التي نتعرض لها.

عندما أسافر، هذا لا يعني أنني أتوقف عن التفكير في عملي أو أعمالي، ولكن لأن ذهني في قمة درجات الاسترخاء، فأنا أيضًا أحصل على تنشيط لعقلي وهذا يؤدي إلى منتج عمل أفضل عندما أعود.

كيف تبدأ رحلتك الأولى؟

إذا كنت قد قررت التوقف عن الانتظار وقررت اتخاذ  قرار السفر، يمكنك جعل أول رحلة في عالم السفر منفردًا مغامرة ممتعة ورائعة، لا تشغل عقلك بالكثير من الأسئلة المحيرة مثل:

أين يجب أن تذهب في رحلتك الأولى؟ كيف يمكنني حجز تذكرة الطيران؟ وكم تكلفتها؟ وأين سأقيم؟ وهل يجب عليك حجز كل شيء مقدمًا؟ ما هي الصعوبات التي سأواجهها في الرحلة؟

استخدم هذه النصائح والأفكار العملية للبدء فورًا في التخطيط لمغامرتك الأولى:

في البداية لا نبالغ إن قلنا إن تجربة السفر خارج البلاد هي أكثر أهمية من الوجهة نفسها. إذا كل ما عليك هو اختيار محطتك الأولى – لذلك تأكد من وجهتك هي التي تجعلك مريحة.

وهناك العديد من المواقع التي تساعدك على تنظيم رحلة جميلة وممتعة وتجعلك البلد الذي تحلم بالسفر إليه وتضع تحت يديك كل المعلومات الممكنة عن الرحلة، ومن أهم تلك المواقع التي تساعدك على ذلك تنظيم رحلة جميلة وممتعة هذه المواقع التي ستجد فيها كل ما يلزم للتخطيط لرحلة سفر رائعة وممتعة لن تندم عليها بل ستكررها في أقرب وقت:

الشباب أكثر حاجة للسفر من غيرهم.

إن حاجة الشباب خصيصى إلى السفر والاستفادة من المهارات والطاقات التي لديه حاجة ملحة في زمننا  الحالي للخروج من منطقة الراحة والكسل والأفكار السلبية و للوصول إلى أشخاص جدد، وبناء علاقات من شأنها أن تنمي خبراته ومهاراته المهنية.

عندما سألت أحد الأصدقاء ما كانت هذه الرحلات له. أجاب: «أعطاني مجموعة متنوعة لا تصدق من التجارب، كانت مغامرة كبيرة، ولكنها أيضًا منحتني تعليمًا كبيرًا، إنني أشعر بأني إنسان أكثر نضجًا بعد كل تلك الرحلات».

إذا كنت تريد أن تنمو مهنيًا وعقليًا واجتماعيًا وتتحول لشخص أفضل، فقم بحزم حقائبك من الآن.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

السفر, سفر
عرض التعليقات
تحميل المزيد