“Remember Remember the fifth of November,
The gunpowder treason and plot,”

 

قناع فانديتا أو قناع جاي فاوكس الرمز الذي ألهم الكثيرين وصار رمزا من رموز الثقافة العالمية وألهم حتى العديد من الأعمال الفنية مثل هذه الأغنية على سبيل المثال

https://www.youtube.com/watch?v=kfPC1XZrs6c

في بداية الأمر لا أعرف حقاً هل كان لدى منتجي فيلم v for vendetta توقع بأن رمزية شخصية V ستصيب أرض الواقع؟ وأن قناع جاي فاوكس سيكون من أبرز وأشهر الرموز الثورية في العصر الحديث؟

في البداية لمن لم يشاهد الفيلم ولم يتعرف على قصة قناع فانديتا إليكم مقدمة موجزة عن رمزية قناع فانديتا ومؤامرة البارود:

مؤامرة البارود هي مؤامرة فاشلة تم ترتيبها بواسطة عدد من المتمردين الكاثوليك عن طريق تفجير مجلس اللوردات البريطاني أثناء افتتاحه بواسطة الملك جيمس الأول ملك إنجلترا واسكوتلندا لاغتيال الملك عام 1605 في الخامس من شهر نوفمبر وتنصيب ابنته الأميرة إليزابيث ذات التسعة سنوات كملكة كاثوليكية للبلاد

في البداية لابد أن نتعرف على الصراع الذي أدى لهذه المؤامرة.

الدين في بريطانيا قبل المؤامرة

في عهد هنري الثامن ملك إنجلترا 1533 -1540 في أوج الخلاف بين الفاتيكان وروما و بين هنري الثامن وإنجلترا قام هنري بالانفصال عن الكنيسة الكاثوليكية و إخضاع كنيسة إنجلترا للملك شخصيا وبذلك أصبحت الكنيسة تخضع لحكم الملك.

إلزابيث الأولى


وفي عهد إليزابيث الأولى -7 سبتمبر 1533م/ 24 مارس 1603م- تم إصدار التسوية الخاصة بالملكة إليزابيث والتي دعمت سلطة الملكة الدينية وأرضت البروتستانت لكن أغضبت الكاثوليك ومن هنا بدأت الأزمة.

وفي بداية عهد جيمس الأول (ملك إنجلترا وأيرلندا واسكوتلندا 1566- 1625 ) تعامل بتسامح مع الكاثوليك وأصدر قرارًا بإعفاء الكثير منهم من العقوبات التي فرضتها عليهم الملكة إليزابيث ولكن هذا أثار سخط النبلاء مما أدى لتراجعه عن قراراته وعاد الاضطهاد مرة أخرى لكاثوليك.

جيمس الأول


مؤامرة البارود

صورة تظهر المشاركين في مؤامرة البارود


قررت مجموعة من الشباب الكاثوليك التمرد على الملك والتخلص من الحكومة عن طريق نسف مبنى البرلمان بالبارود وقتل الملك ومجلس اللوردات واختطاف وتنصيب ابنته ذات التسع سنوات كملكة كاثوليكية للبلاد

قام الشباب بتهريب براميل البارود في سراديب أسفل البرلمان وتم وضع جاي فاوكس ليقوم بإشعال البارود – الشاب الكاثوليكي المتدين والذي شارك في حرب الثمانين عامًا بين هولندا وإسبانيا الكاثوليكية إلى جانب إسبانيا، ومن خلال تضحية جاي بنفسه وتفجير البرلمان يكون الكاثوليك قد تخلصوا من اضطهاد حكومة الملك جيمس لهم ولكن المؤامرة فشلت بسبب الخيانة وتم إلقاء القبض على جاي فاوكس وتعذيبه تعذيبًا دمويا ثم تم الحكم عليه بإعدامه حرقًا ولكن فوكس قفز من منصة الإعدام وكسر عنقه ليموت بطريقة أكثر شرفًا من الموت حرقًا ومنذ ذلك اليوم أصبح يوم الخامس من نوفمبر من كل عام يوم احتفال «Bonfire Night الباون فاير» أو يوم جاي فاوكس أو يوم خيانة البارود ويتم الاحتفال بالتجمع قرب مبنى البرلمان البريطاني ويقوم الأطفال بإحراق دمية اسمها جاي على شكل جاي فاوكس. لم يكن الاحتفال مقتصرًا على لندن فقط بل وعم عددًا من المدن الكبرى في بريطانيا وحتى يومنا هذا.

احتفال الباون فاير من أشهر الاحتفالات في بريطانيا حتى أنه ظهر في عدد من الأفلام السينمائية والوثائقية والمسلسلات الإنجليزية.

مشهد من مسلسل BBC  الشهير sherlock في احتفال Bonfire Night

رمزية جاي فاوكس

في العصر الحديث تم إعادة تقديم شخصية جاي فاوكس بصورة الثائر لأول مرة في فيلم v for vendetta حيث تم تقديمه بصورة الرمز للثورة ضد الظلم والحكومة البريطانية والانقلاب على نظام الحكم حيث قام V بطل الفيلم الثائر ضد الدولة الشمولية في بريطانيا بصناعة قناع جاي فاوكس واتخاذه رمزًا له.

التشابه بين قناع في ووجه جاي فاوكس


شخصية V الثائر أصبحت هي الأخرى رمزًا بحد ذاتها ففي الفيلم مثلا لم نتعرف على اسمه بل اكتفى بالإشارة أن v مقتبسة من أول حرف في كلمة Vendetta وتعني الثأر وهي رمزية أخرى اعتنى بها الفيلم.

كما أن هناك العديد من الاقتباسات الثورية التي تم استحضارها في عدد من المناسبات الثورية في الواقع وسنتطرق لهذا الموضوع بعد قليل.

مشهد من الفيلم حيث قام الشعب بارتداء قناع vبعد أن قامv بالتضحية بحياته ليصبح رمزا لثورة الشعب

قناع فانديتا والواقع

كأول تبنٍّ لقناع فانديتا كرمز للثورة والتمرد قامت به مجموعة القرصنة الشهيرة الأنونيموس والتي قامت باستخدام القناع كوسيلة لإخفاء هوية أعضائها في الرسائل التي تبثها على شبكة الإنترنت.

في البداية Anonymous كانوا مجموعة من المخترقين الهاكرز غير منظمين هدفهم التسلية بالأساس والمرح تم تأسيس المجموعة سنة 2003 وابتداءً من عام 2010 تم إعادة تنظيم المجموعة وظهورها في الساحة السياسية بقوة حيث أعلنوا دعمهم لويكيليكس ورفضهم لسياسة تكميم الأفواه من قبل الحكومة الأمريكية وبناءً عليه قاموا باختراق عدد من المواقع المعارضة لويكليكس وتحويل أموال التبرعات من بعض الشركات الداعمة للحكومة الأمريكية إلى حساب مؤسسة ويكليكس فيما يعرف باسم عملية payback وفي 2011 قاموا بعمل هجمة على موقع مدينة لوليتا. وهو موقع إباحي يقوم بعرض مقاطع إباحية تتعلق بالأطفال والقاصرين وقاموا بإغلاق هذه الموقع كما قاموا بنشر الحسابات الشخصية ل 1589 عضوًا ممن شاركوا في هذه الشبكة فيما أسموه عملية Darknet كما قاموا بعمل عدد من الهجمات على المواقع الإسرائيلية في عام 2013 كرد فعل على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

المجموعة بالأساس كانت تبحث عن رمز ليتم إخفاء شخصية أعضائها فيها وبناء على ذلك فكروا باستخدام قناع شخصية باتمان من فيلم Batman begin ولكن لأن القناع مكلف وغير عملي قاموا باستخدام قناع شخصية في من فيلم فانديتا ليتحول فيما بعد لرمز للمجموعة.

Million Mask March مسيرة المليون قناع

دعت الحركة للعصيان المدني ولفاعلية تجتاح في يوم الخامس من نوفمبر 2013 بالقيام بمسيرة من مليون فرد كلهم يرتدون قناع فانديتا الشهير تزامنا مع حركة احتلوا شارع وال ستريت (شارع المال بأمريكا) فيما بعد أصبحت الفعالية سنوية وتم تكرارها لعدد من المرات آخرها كان في عام 2015.

صورة للمحتجين في شوارع لندن في مسيرة المليون قناع


فانديتا والربيع العربي

بعد أن صار قناع فانديتا رمزا للثورة ضد الظلم على شبكات التواصل الاجتماعي قام مجموعة من شباب الثورة المصرية باستنساخ التجربة وإعادة استخدامها خلال أحداث ثورة 25 يناير كرمز للثورة برز قناع فانديتا بصورة كبيرة وانتشرت الظاهرة لتعم جميع دول الربيع العربي.

اقتباسات ثورية من فيلم v for vendetta تم نشرها بكثرة في مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت

  • People should not be afraid of their government, government should be afraid of their people.
  • لا يجب على الشعوب أن يخافوا من الحكومات بل على الحكومات أن تخاف من الشعوب.
  • في أحد أبرز حوارات شخصية v مع أحد خصومه:
  • Beneath this mask there is more than flesh Mr Creedy. Beneath this mask there is an idea. And ideas are bulletproof.
  • تحت هذا القناع يوجد ماهو أكثر من اللحم و الدم، تحت هذا القناع يوجد فكرة و الأفكار مضادة للرصاص!
  • Symbols are given power by people. Alone, a symbol is meaningless, but with enough people, blowing up a building can change the world
  • الرموز تستمد قوتها من الشعب، بدون الشعب الرموز بلا معنى ولكن مع عدد كافٍ من الشعب يمكن لتفجير المباني تغيير العالم.

ومن أبرز القضايا التي تمت إثارتها في الإعلام العربي، قضية قناع فانديتا في عام 2012 في جريدة الحرية والعدالة تم نشر مقال بعنوان قناع (بانديتا) للأناركين يقود فوضى 25 يناير.

كان المقال يتحدث بالأساس من منطلق نظرية المؤامرة و أن قناع فانديتا أو بانديتا حسب وصف الكاتب هو رمز الفوضى الخاص بالاشتراكيين الثوريين المعروفين بالحركة الأناركية وهذه النظرية تبنتها عدد من المواقع والمدونات المحسوبة على التيار الإسلامي في ذلك الوقت، فيما بعد أصدرت الجريدة اعتذارًا و بعد الثالث من يوليو 2013 عاد القناع ليصبح رمزا ثوريا في مصر ضد النظام الحاكم حتى بالنسبة للمنتمين إلى التيار الإسلامي.

توفيق عكاشة وقناع فانديتا

اتهم توفيق عكاشة السينما الأمريكية في عام 2012 وتحديدًا فيلم فانديتا (2005) بالتخطيط لإشعال ثورات في العالم العربي واعتبره مخططًا أجنبيًّا لنشر الفوضى في البلاد.

وبالطبع فكما كان انتشار الربيع العربي في العالم العربي تم انتشار أفكاره برموزه في العالم العربي مما خلق حالة من الخوف والقلق لدى بعض الدول من الفوضى أو الثورة مما دفع المملكة العربية السعودية لحظر بيع واستيراد قناع فانديتا في عام 2013 ذكرت صحيفة “المدينة” السعودية ان في يوم السادس من يونيو 2013 أن وزارة التجارة أبلغت جميع فروعها بالقيام بجولات لمصادرة ما يوجد من هذه الأقنعة لدى محلات الألعاب والأسواق وإتلافها.

وأضافت الصحيفة، أنه تم التأكيد على كافة المستوردين بعدم استيراد هذه النوعية نهائيا.

وجاء هذا القرار، بعد أيام من دعوة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أئمة المساجد والجوامع إلى “تحذير الشباب وتوجيه الآباء والمربين لما لوحظ من انتشار لبس قناع (فانديتا) في المتنزهات والملاعب بين فئة الشباب والمراهقين”.

قد نختلف ما إذا كان قناع فانديتا رمزا للثورة أو الفوضى أو لرفض الظلم أو التخريب و لكننا نتفق في النهاية أن الرمز انتصر ونجح في الوصول لمبتغاه.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد