في تواتر الأحداث اليومية فإنه يتردد على آذاننا الوهابية ووجودها في الدولة السعودية، لكن حالي كحالة الكثير من الشباب العربي الذي لا يفهم ولا يعرف ما هي الوهابية لذلك كتبت هذه التدوينة.

ما هي الوهابية؟

هي حركة دينية ومذهبية، قامت في منطقة نجد في أواسط الجزيرة العربية في فترة القرن الثامن عشر الميلادي والقرن الثاني عشر الهجري.
قامت هذه الحركة من ناحية فقهية على تغيير المذهب الحنبلي، ومن ناحية العقيدة على اتباع منهج السلف الصالح
سميت بالحركة الوهابية نسبة لمؤسسها محمد بن عبد الوهاب، الذي كان يستنبط الأحكام الشرعية والفقهية ومفاهيم الدين فيها باعتباره مرجعًا أول فيها.
ومما ورد عن محمد بن عبد الوهاب أنه «كان مولعًا بمطالعة أخبار مدعي النبوة كمسيلمة الكذاب وسجاح والأسود العنسي وطليحة الأسدي، فظهر منه أيام دراسته زيغ وانحراف كبير، مما دعا والده وسائر مشايخة إلى تحذير الناس منه، فقالوا فيه: سيضل هذا، ويضل الله به من أبعده وأشقاه؟».
ومحمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى، حيث قاما بإنشاء ما يسمى الدرعية وهي إمارتهم الأولى التي بقيت تتمدد في الممالك والولايات المحيطة بها في شبه جزيرة العرب، إلى أن سقطت عام 1818 ميلاديًا على يد الجيش العثماني بقيادة إبراهيم باشا.

على ماذا تقوم الوهابية؟

قامت على المنهج السلفي ( السلف الصالح )،بهدف ما تعتبره تنقية لعقائد المسلمين والتخلص من العادات والممارسات التعبدية، التي انتشرت في بلاد الإسلام وجوهرها مخالف للإسلام مثل: التبرك بالقبور والتوسل بالأولياء ومحاربة البدع بكافة أشكالها.
ولا تحرم الوهابية ما ورد تحريمه في القرآن الكريم والروايات فقط، بل كل عمل قد يحتمل أن ينتج عنه حرام، ويصفها أتباعها بأنها دعوة إلى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر والرجوع إلى الإسلام الصافي وهو طريقة السلف الصالح في اتباع القرآن والسنة أي عمليًا عدم الاعتماد الكلي على المذاهب الفقهية السنية الأربعة.
كما أن الوهابية تُعطي لنفسها الحق باحتكار الدين الإسلامي لنفسها وترفض بذلك كل المذاهب الأُخرى وتنبذها ويعتبرونهم منحرفين عن الدين ويعتبرون المسلمين الشيعة بشكل خاص غير مسلمين.
الغالبية العظمى من الوهابيين الذين يسمون أنفسهم اليوم السلفيين يعيشون في المملكة العربية السعودية.
التحريفات في الشرع الإسلامي، فإن المملكة العربية السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي لا يُسمح فيه للمرأة بقيادة السيارة. حتى كل أنواع الموسيقا والتليفزيون كانا محرمين مطلقًا، نظرًا لاحتمال أن يتسببان بفعل الحرام. حتى الصور والتصوير كان يتعامل معهما بكل حذر وصرامة. وكل تصور عن الإيمان يخالف التصور الوهابي يعتبرونه الوهابيون فورًا غير إسلامي ويحاولون منعه.

أفكار وأدبيات الدعوة الوهابية:

عندما انطلق الشيخ محمد بن عبد الوهاب بدعوته كان ذلك لنشر الدعوة السلفية وأيضا تنقية لعقائد المسلمين والتخلص من العادات والممارسات التعبدية والتي يرونها مخالفة لجوهر الإسلام التوحيدي ومن هذه الأهداف:

  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • إنكار الشرك والدعوة إلى التوحيد الخالص بمحاربه التوسل والتبرك بالرسل والأنبياءوبالأولياء والصالحين أحياء وأموات.
  • إنكار ومطالبة الحكام بهدم الأضرحة والقباب التي على قبور الأولياء ومساواته بالأرض وعدمتمييزه عن أي قبر آخر.
  • إنكار البدع والخرافات كالبناء على القبور واتخاذها مساجد والموالد وهذا ما جعلهم يدخلونفي مصادمات مباشرة مع الصوفيين.

إثبات أسماء الله الحسنى وصفاته العلى من غير تأويل ولا تحريف ولا تشبيه ولا تكيف ولا تمثيل من المسائل الرئيسية في عقيدتهم.


أهل السنة والجماعة والوهابية!

رأي المذهب الشافعي:

قال الشيخ أحمد زيني دحلان مفتي مكة في أواخر السلطنة العثمانية في تاريخه تحت فصل فتنة الوهابية [1]: «كان -أي محمد بن عبد الوهاب – في ابتداء أمره من طلبة العلم في المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، وكان أبوه وأخوه ومشايخه يتفرسون فيه أنه سيكون منه زيغ وضلال لما يشاهدونه من أقواله وأفعاله ونزغاته في كثير من المسائل، وكانوا يوبخونه ويحذّرون الناس منه، فحقق الله فراستهم فيه لما ابتدع ما ابتدعه من الزيغ والضلال الذي أغوى به الجاهلين وخالف فيه أئمة الدين، وتوصل بذلك إلى تكفير المؤمنين فزعم أن زيارة قبر النبي صلّى الله عليه و سلّم والتوسل به وبالأنبياء والأولياء والصالحين وزيارة قبورهم للتبّرك شرك، وأن نداء النبي (صلّى الله عليه وسلّم) عند التوسل به شرك، وكذا نداء غيره من الأنبياء والأولياء والصالحين عند التوسل بهم شرك، وأن من أسند شيئًا لغير الله ولو على سبيل المجاز العقلي يكون مشركًا نحو: نفعني هذا الدواء، وهذا الولي الفلاني عند التوسل به في شىء، وتمسك بأدلة لا تنتج له شيئًا من مرامه، وأتى بعبارات مزورة زخرفها ولبّس بها على العوام حتى تبعوه، وألف لهم في ذلك رسائل حتى اعتقدوا كفر كثر أهل التوحيد» ا.هـ.

رأي المذهب الحنبلي:

وقول مفتي الحنابلة الشيخ محمد بن عبد الله النجدي إن أبا محمد بن عبد الوهاب كان غاضبًا عليه لأنه لم يهتم بالفقه معناه أنه ليس من المبرزين بالفقه ولا بالحديث، إنما دعوته الشاذة شهرته، ثم أصحابه غلوا في محبته فسموه شيخ الإسلام والمجدّد، فتبًا لهم وله، فليعلم ذلك المفتونون والمغرورون به لمجرد الدعوة، فلم يترجمه أحد من المؤرخين المشهورين في القرن الثاني عشر بالتبريز في الفقه ولا في الحديث.

رأي المذهب المالكي:

وقال الشيخ أحمد الصاوي المالكي في تعليقه على الجلالين ما نصه [10]: «وقيل هذه الآية نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد الآن في نظائرهم، وهم فرقة بأرض الحجاز يقال لهم الوهابية يحسبون أنهم على شىء ألا إنهم هم الكاذبون، استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون، نسأل الله الكريم أن يقطع دابرهم» اهـ.

رأي المذهب الحنفي:

قال ابن عابدين الحنفي في ردّ المحتار ما نصّه [9]: «مطلب في أتباع ابن عبد الوهاب الخوارج في زماننا: قوله:
 ويكفرون أصحاب نبينا صلّى الله عليه وسلّم» علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله تعالى عنه، والا فيكفي فيهم اعتقادهم كفر من خرجوا عليه، كما وقع في زماننا في أتباع محمد بن عبد الوهاب الذين خرجوا من نجد وتغلّبوا على الحرمين، وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة، لكنهم اعتقدوا أنهم هم المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون، واستباحوا بذلك قتل أهل السنّة قتل علمائهم حتى كسر الله شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكر المسلمين عام ثلاث وثلاثينومائتين وألف». ا.هـ.

عشرة أسباب تُخرج بها الوهابية من أهل السنة والجماعة

السبب الأول:

زيارة القبور والتبرك بها، والدعاء عندها. وقد أعطى هذا الناقض حجة شرعية لغزو كربلاء في 1802 من قبل الوهابيين، وتزامن الهجوم مع عيد الغدير عند الطائفة الشيعية لزيارة مرقد الإمام علي وحتى وقتنا الحالي الوهابية تبارك هذا الغزو على رغم ما وصف من فظائع وجرائم ارتكبت في هذا الغزو.

االسبب الثاني:
من يؤمن بشفاعة الأولياء، في حين يذهب أهل السنة والجماعة إلى أن الملائكة والنبيين والصالحين يشفعون يوم القيامة.
السبب الثالث:

من يصحح مذهب المشركين، ويقول إن مذهبهم صحيح يكون كافرًا، ويدخل ضمن ذلك من يدعو إلى التقارب بين الأديان أو الحوار بينها.

السبب  الرابع:

الإعجاب بالتشريعات الدنيوية والقوانين الوضعية، وتفضيلها. بمعنى أنك بمجرد أن تكون قد دعيت للدولة المدنية فأنت فضلت غير الهدى النبوي، ورفضت التشريع الإلهي، فأنت كافر.

السبب الخامس:

أن تبغض أو تكره أحكامًا شرعية أو معاملات شرعية، مثل إعفاء اللحية أو الأحكام المتعلقة بالمرأة والحجاب، أو أن تتبنى مثلًا آراء تتعلق بأحكام وضعية بالمرأة، أو تشريعات دولية تخالف الشريعة الإسلامية. هذه كلها تدخل في هذا الناقض.

السبب السادس:

أن يُشم منك أنك تستهزئ بالنبي أو بشيء من سنته، أو من صحابته، أو من أحكامه. فكل ذلك يُعدّ ناقضًا من نواقض الإسلام، ويخرجك من الإسلام إلى الكفر.

والتعسّف في فهم الاستهزاء باب واسع في الأدبيات الوهابية، ولا تجد له مثيلًا عند أهل السنة والجماعة إلا ما شذ.

السبب السابع:

أعمال السيرك واللهو والألعاب السحرية، لأنها من السحر والصرف.

السبب الثامن:

إظهار المودة للكفار، أو التشبه بهم، أو اتباعهم، أو التقرب منهم أو الاحتفال بمناسباتهم الدينية كأعياد الميلاد.

السبب التاسع:

من يعتقد أن الشريعة تاريخية، والأحكام مرتبطة بزمنها، ويمكن التخلي عنها في الحاضر.

السبب العاشر:

الانصراف عن تعلّم الدين والتفقه فيه. وهذا ينطبق على الرافضة، والصوفية، والقبورية، وغيرهم. بحسب محمد بن عبد الوهاب،لا فرق بين جميع هذه النواقض، بين الهازل والجاد والخائف.

الكتب التي صدرت للرد على الوهابية:

1 – الأصول الأربعة في ترديد الوهابية: الخواجة السرهندي.

2 – إظهار العقوق ممن منع التوسل بالنبي والولي الصدوق: الشيخ المشرفي المالكي الجزائري.

3 – الأقوال المرضية في الرد على الوهابية: محمد عطا الله.

4 – الانتصار للأولياء الأبرار: الشيخ طاهر سنبل الحنفي.

5 – الأوراق البغدادية في الحوادث النجدية: الشيخ إبراهيم الراوي.

6 – البراهين الساطعة: الشيخ سلامة العزامي.

7 – البصائر لمنكري التوسل: الشيخ حمد الله الداجوي.

8 – تاريخ آل سعود: ناصر السعيد.

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

أراء أهل السنة والجماعة في السلفية الوهابية
عرض التعليقات
تحميل المزيد