لماذا ترتبط الرياضة دائمًا بأذهاننا فقط عند الحاجة إلى إنقاص بضعة كيلوجرامات زائدة، أي أننا لا نفكر بممارسة الرياضة إلا عند القيام برجيم لإنقاص الوزن!

لماذا لا نعتبر الرياضة نمطًا حياتيًا مستمرًا للحفاظ على الصحة الجسمانية والنفسية بشكل عام؟

للأسف الشديد معظم النساء في مجتمعاتنا العربية لا يمارسن الرياضة على الإطلاق أو لا يمارسنها بشكل منتظم، متناسين أن إهمال أبسط أنواع الرياضات مثل المشي أو التدريبات الخفيفة قد يؤثر على الصحة العامة.

لذلك من الضروري الاقتناع الكامل بضرورة ممارسة أي شكل من أشكال الرياضة المنتظمة وجعلها جزءًا أساسيًا من روتين حياتنا.

أهمية الرياضة

إن أهمية الرياضة تكمن في أنها تحقق التوازن النفسي والجسماني وتساعد على استهلاك الطاقة والسعرات الزائدة التي لم تستهلك وتم تخزينها بشكل دهون متراكمة في الجسم.

  •   تساعد على تقليل الكوليسترول وتحافظ على مستوى السكر في الدم.
  •   تحمي من خطورة الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وتحسن الدورة الدموية.
  •   تحسن من قدرة الرئتين على الاستفادة من الأكسجين.
  •   تعمل على تناسق وتكوين العضلات وتقوي بنية العظام والأربطة.

–        مع التدريب المستمر سيكون الجسم أكثر مرونة وبالتالي ستقل فرص الإصابات المختلفة مثل الشعور المتكرر بآلام الرقبة والظهر.

–        بشكل عام الرياضة المنتظمة هي مفتاح التحكم في وزن الجسم وبقائه بشكل مشدود مع التمتع بمظهر جيد.

–        تعمل على تحسين الحالة النفسية فتقلل من الشعور بالاكتئاب والتوتر والشد العصبي، كما تساعد على التغلب على الشعور بالخمول والكسل وتزيد الإحساس بقوة التحمل والصبر.

كيف تنتظمين في ممارسة الرياضة؟

  •   محاولة إعداد جدول رياضي لاتباعه سواء كنتِ تعملين أو لا.
  •   إذا كنتِ امرأة عاملة أو فتاة في الجامعة يمكن أن تكون فترة التدريب قبل النزول من المنزل لمدة ربع ساعة وليس أقل لأن عملية الحرق لا تبدأ في مدة أقل من ذلك، أو بعد العمل مدة زمنية أطول من 30 إلى 45 دقيقة حسب قدرتك.
  •   أما إذا كان وقت العمل أو الجامعة غير منتظم فاختاري أيام الإجازة للذهاب إلى النادي أو الجيم.
  •   إذا كنتِ سيدة منزل ولا تعملين تحركي قدر استطاعتك أثناء القيام بالأعمال المنزلية بشكل فيه نشاط وسرعة وعند أداء واجباتك خارج المنزل امشي بطريقة فيها همة وجدية، اصعدي وانزلي السلالم حتى في وجود المصعد.

في كل الأحوال والظروف يمكنك اقتناء مشاية في المنزل للتمرين عليها أو شراء مجموعة CD لتدريبات (الأيروبكس) أو الذهاب للنادي أو الاشتراك في جيم قريب من المنزل.

ما الأسلوب الصحيح لممارسة الرياضة؟

  • أفضل وقت لممارسة الرياضة في الصباح الباكر لأنها تزيد من نشاط المخ وتنشط عملية الحرق طوال اليوم، أما إذا تعذر عليك هذا الوقت فيمكنك تعويضه عصرًا أو مساءً.
  • اختيار تدريبات رياضية معتدلة فالرياضة السهلة جدًا لا تصل بالجسم لمرحلة الحرق وبالتالي لا تحقق الفائدة المرجوة، أما التدريبات الصعبة جدًا فستكون مؤذية للعضلات وقد تسبب لك إجهادًا سريعًا.
  • محاولة التدريب بشكل يومي حتى لو قللت الوقت المخصص للتمارين.
  • الرياضة الصحيحة يجب أن تبدأ تدريجيًا فالبداية تكون 15 دقيقة في اليوم وتستمر هكذا مدة شهر أو شهرين ثم تزداد تدريجيًا حتى تصل من 45 إلى 60 دقيقة.
  • عند أول التدريب تبدأ بالإحماء ثم تزداد الصعوبة تدريجيًا.
  • التأكد من الممارسة بوضع صحيح حتى لا يحدث مشاكل نتيجة الوضع الخطأ.
  • عدم التوقف المفاجئ عن التمرين يجب أن يكون بشكل تدريجي.
  • يحتاج الجسم وقتًا طويلًا حتى يبدأ في التحسن شكلًا بعد حوالي ستة شهور فلا تتعجلي وتيأسي سريعًا.

إن فوائد الرياضة وضرورتها هي الدافع لكل الأعمار للانتظام على ممارستها ولتكن الرياضة للجميع.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

علامات

الرياضة
عرض التعليقات
تحميل المزيد