أطلقت شبكة «إنستجرام» في الأمس سلسلة من التحديثات على شبكتها تزامنًا مع يوم الإنترنت الآمن في 11 فبراير (شباط) العام الحالي؛ إذ أشارت في تدوينة على مدونتها الرسمية إلى أن اليوم، هو يوم لتعزيز تعليم السلامة عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم. فنحن ملتزمون بتعزيز مجتمع آمن وداعم لكل من يستخدم «إنستجرام».

ولقد أردنا أن نغتنم هذه الفرصة لتسليط الضوء على بعض الأعمال المستمرة التي قمنا بها للحفاظ على سلامة الناس، وكذلك بعض الأدوات التي قمنا ببنائها مؤخرًا لمنح الناس مزيدًا من التحكم في تجربتهم.

ماذا تفعل إذا رأيت شيئًا لا يجب أن يكون على «إنستجرام»؟

إذا رأيت شيئًا لا يجب أن يكون على «إنستجرام» مثل التنمر أو المحتوى المسيء، فيمكنك إبلاغنا بذلك. يعمل فريقنا على مدار الساعة طوال الأسبوع لمراجعة وإزالة المحتوى الذي يتعارض مع إرشادات النشر العامة. يعد الإبلاغ على «إنستجرام» مجهولًا دائمًا، لذلك لن يعلم الشخص الذي نشر المحتوى أنك أبلغت عنه. لمعرفة كيفية إرسال تقرير، يمكنك زيارة مركز مساعدة Instagram. كالمعتاد، تجري إزالة المحتوى من على «إنستجرام» عندما يخرق قواعد «إنستجرام»، ليس فقط لأنه يتلقى تقارير متعددة من حسابات مختلفة.

مزيد من الشفافية عند الإبلاغ عن شيء ما

تعرض «إنستجرام» اليوم طرقًا جديدة لتحسين تحديث الأشخاص عندما يقومون بالإبلاغ عن شيء. أولًا، نعلن عن طلبات الدعم، وهي ميزة جديدة تُظهر حالة تقاريرك المرسلة، بالإضافة إلى سجل تقريرك. للاطلاع على تقاريرك، انتقل إلى «الإعدادات» في «إنستجرام»، ثم انقر فوق «طلبات الدعم». ومن هناك يمكنك النقر فوق أي تقرير للاطلاع على مزيد من المعلومات حول حالته.

يمكنك أيضًا النقر فوق «مزيد من الخيارات» لاتخاذ الإجراءات المقترحة، مثل كتم، أو حظر، أو تقييد، أو إلغاء متابعة المستخدم الذي أبلغت عن محتواه. وإذا كنت لا توافق على الإجراء الذي اتخذناه بشأن المحتوى الذي أبلغت عنه، فيمكنك الآن النقر فوق «طلب مراجعة» لجعلنا نلقي نظرة ثانية. سيتم طرح هذه الميزة الجديدة خلال الأسابيع القادمة.


عملية استئناف أفضل للحسابات التي جرى تعطيلها

يعلن «إنستجرام» أيضًا عن خيار جديد للطعن في الحسابات المعطلة مباشرةً داخل «إنستجرام». في السابق، كان هذا الخيار متاحًا فقط من خلال مركز مساعدة «إنستجرام». الآن، سيظهر خيار الاستئناف داخل التطبيق تلقائيًّا عند محاولة تسجيل الدخول إلى حسابك الذي جرى تعطيله. ستجري تعبئة اسم المستخدم الخاص بك مسبقًا، وستحتاج إلى إضافة اسمك الكامل وبريدك الإلكتروني، وسبب وراء اعتقادك أننا قد ارتكبنا خطأ في تعطيل حسابك. أخيرًا، انقر فوق «طلب مراجعة» لإعادة مراجعة حسابك المعطل وإمكانية استعادته. ستطرح هذه الميزة على مدار الأسابيع القادمة.


منع التنمر والتحرش

يواجه الشباب قدرًا غير متناسب من التنمر عبر الإنترنت، لكنهم يترددون في الإبلاغ عن أو حظر الأقران الذين يتنمرون بهم، لذا في العام الماضي أنشأنا ميزة جديدة تسمى تقييد. بمجرد تقييد الحساب، لن تتلقى أي إشعارات منهم. ستكون التعليقات من حساب مقيد مرئية فقط لك وللشخص الذي قيدته، وستنقل الرسائل من حساب مقيد تلقائيًّا إلى «طلبات الرسائل». لن يكون الحساب المقيد قادرًا على رؤية وقت قراءة الرسائل المباشرة أو عندما تكون نشطًا على «إنستجرام».

بالإضافة إلى الميزات التي تساعدك في مواجهة التنمر، لقد أنشأنا طرقًا جديدة للمساعدة في إيقاف التنمر قبل حدوثه. إذا كتب شخص ما منشورًا أو تعليقًا على منشور خلاصة اكتشفت منظمة العفو الدولية أنه يحتمل أن يكون مسيئًا، فستتلقى مطالبة بأن اللغة المستخدمة مشابهة للغة التي جرى الإبلاغ عنها للتسلط. سيكون لديهم بعد ذلك فرصة لتعديل التعليق أو التعليق قبل النشر. لقد وجدنا أن هذه الأنواع من التشجيعات يمكن أن تشجع الناس على إعادة النظر في نشر لغة يحتمل أن تكون مسيئة أو ضارة.


الحفاظ على حسابك آمنًا

هناك بعض الأشياء السهلة التي يمكنك فعلها للحفاظ على أمان حسابك، بما في ذلك التأكد من أن لديك كلمة مرور قوية وتمكين المصادقة الثنائية. عند تمكين المصادقة الثنائية، نوصي باستخدام تطبيق المصادقة كطريقة أمان أساسية.

لدعم الحسابات التي جرى اختراقها، سهلنا تسجيل الدخول واستعادة حسابك. إذا اكتشفنا أنك تواجه مشكلة في تسجيل الدخول، أو إذا حددت «بحاجة إلى مزيد من المساعدة» في صفحة تسجيل الدخول، فسوف نساعدك تلقائيًّا على استعادة حسابك. أولًا، سنظهر لك خيارات لمساعدتك في تأكيد ملكيتك للحساب، مثل إدخال رمز أُرسل إلى بريدك الإلكتروني أو هاتفك.

بعد ذلك، سنساعدك في تحديث بريدك الإلكتروني وهاتفك ومعلومات ملفك الشخصي الأخرى. بعد الانتهاء من هذه العملية، ستجري إزالة جميع عمليات الوصول غير المصرح بها إلى حسابك. يتيح لك ذلك استرداد حسابك حتى إذا تغيرت معلومات الحساب بواسطة أحد المتطفلين. إذا اختُرق حسابك، فإننا نتأكد من أن اسم المستخدم الخاص بك آمن لفترة من الوقت، لذلك لا يمكن أن يطالب به شخص آخر مباشرةً بعد أي تغييرات في اسم المستخدم.

أخيرًا، نعلم أن التصيد الاحتيالي يمثل مشكلة شائعة بشكل متزايد، لذا، لتسهيل الأمر على الأشخاص لتحديد ما إذا كانت رسالة بريد إلكتروني شرعية، أنشأنا رسائل بريد إلكتروني من «إنستجرام». فقط انتقل إلى إعدادات «إنستجرام»، انقر فوق «رسائل البريد الإلكتروني من «إنستجرام» وستتمكن من رؤية جميع رسائل البريد الإلكتروني الحديثة «إنستجرام» المرسلة إليك. سيساعد ذلك المستخدمين على التمييز بين رسائل البريد الإلكتروني الشرعية التي يرسلها «إنستجرام» ورسائل البريد الإلكتروني المخادعة التي قد تظهر من حساب «إنستجرام» غير رسمي.

حماية خصوصيتك

أنت تتحكم في ما تشاركه على «إنستجرام». يمكنك اختيار جعل حسابك خاصًّا، مما يعني أنك توافق على الأشخاص الذين يتابعونك ويمكنك إزالة المتابعين في أي وقت. يمكنك أيضًا اختيار من يمكنه التعليق على مشاركاتك، أو إيقاف تشغيل «إظهار حالة النشاط» حتى لا يتمكن الأشخاص من رؤية وقت الاتصال بالإنترنت. للقيام بذلك، قم بزيارة قسم «الخصوصية والأمان» من قائمة الإعدادات. إذا كانت هناك صورة أو مقطع فيديو لم تعد ترغب في رؤيته لأي شخص آخر، فيمكنك حذفه بالنقر فوق «حذف» أعلى المنشور، أو يمكنك أرشفته.

يمكنك التحكم في من يرى ويشارك قصصك. في الركن السفلي الأيمن من «المجموعة النصية»، انقر فوق «…»، ثم انقر فوق «إعدادات القصة». ثم يمكنك اختيار حسابات لإخفاء قصتك وتعيين عناصر تحكم لمن يمكنه الرد على قصصك ومشاركتها.

في الأوقات التي ترغب فيها فقط في مشاركة قصصك مع عدد قليل من الأشخاص، لديك خيار إنشاء قائمة أصدقاء مقربين في القصص ومشاركتها مع الأشخاص الذين أضفتهم فقط. لإنشاء قائمة، انتقل إلى ملف التعريف الخاص بك وانقر على «إغلاق الأصدقاء» في القائمة الجانبية.

من أجل منحك مزيدًا من التحكم في من يمكنه الاتصال بك على «إنستجرام» ومن لا يمكنه الاتصال بك، أطلقنا مؤخرًا إعدادًا جديدًا لمساعدتك في التحكم في من يمكنه إرسال رسائل مباشرة إليك. تسمح هذه الميزة الجديدة للأشخاص الذين تتابعهم بالرسائل فقط وتضيفك إلى سلاسل رسائل المجموعة. سنختبر هذه الميزة الجديدة خلال الأشهر القادمة.

في العام الماضي، قدم «إنستجرام» ميزة لمساعدتك على التحكم بشكل أفضل في البيانات التي تشاركها مع تطبيقات الجهات الخارجية من خلال «إنستجرام». يمكنك إدارة اتصالاتك بخدمات الجهات الخارجية عن طريق الانتقال إلى «الإعدادات»، والضغط على «الأمان»، ثم النقر على «التطبيقات ومواقع الويب». إلى حساب «إنستجرام» الخاص بك. عند إزالة خدمة تابعة لجهة خارجية، لن يكون بإمكانهم الوصول إلى البيانات الجديدة على حسابك بعد الآن.

تحديد المعلومات الخاطئة

لمساعدة «إنستجرام» في الحد من انتشار المعلومات الخاطئة والوصول إليها على «إنستجرام»، يعمل «إنستجرام» مع مدققي حقائق مستقلين من الجهات الخارجية في جميع أنحاء العالم للمساعدة في تحديد المعلومات الخاطئة ومراجعتها وتصنيفها. عندما يصنف المحتوى على أنه غير صحيح أو غير صحيح جزئيًّا بواسطة مدققي حقائق من جهة خارجية، فإننا نصنفه بحيث يمكن للناس أن يقرروا بشكل أفضل ما يقرؤونه والثقة والمشاركة. إذا جرى تصنيف شيء خاطئ أو خطأ جزئي على «فيسبوك»، فسوف نقوم تلقائيًّا بتسمية محتوى مطابق إذا جرى نشره على «إنستجرام» (والعكس صحيح). عند تطبيق هذه التصنيفات، ستظهر لجميع الأشخاص في جميع أنحاء العالم الذين يشاهدون هذا المحتوى – في الخلاصة، والملف الشخصي، والقصص، والرسائل المباشرة.

يمكنك أيضًا الإبلاغ عن المشاركات في «إنستجرام» التي تعتقد أنها معلومات خاطئة. لإرسال تقرير، انقر فوق«…» في الزاوية العلوية اليمنى من المنشور، واختر «إنه غير مناسب» ثم «معلومات خاطئة». تساعدنا هذه التقارير، جنبًا إلى جنب مع إشارات أخرى، في تحديد واتخاذ الإجراءات بشكل أفضل بشأن الأخطاء المحتملة معلومات.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن «إنستجرام» و«فيسبوك» مؤخرًا عن شراكة مع The Poynter Institute لإطلاق برنامج وطني جديد لمحو الأمية الإعلامية يسمى مشروع MediaWise Voter Project (#MVP). سيستضيف المشروع غير الحزبي دورات تدريبية في مجال محو الأمية الإعلامية في حرم الجامعات الأمريكية، وتعليم الشباب أن يكونوا مستعدين وأن يكونوا على دراية أفضل بالوسائط والمعلومات التي يستهلكونها.

نريد أن يشعر الجميع بالأمان على «إنستجرام» ونحن ملتزمون ببناء الأدوات وتثقيف الناس حول كيفية التحكم في تجربتهم. لمزيد من المعلومات حول الميزات الموجودة لدينا للحفاظ على سلامتك، تفضل بزيارة Instagram | Safety | Official Site.

يحاول «إنستجرام» إضافة المزيد من الشفافية والكثير من سياسات الحد من انتشار المحتوي الذي يحرض على العنف والتنمر والانتحار ،ويطبق تلك السياسات تدريجيًّا كي يصبح مكانًا أكثر أمنًا.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد