عندما نتحدث عن المرأة، فإننا نتحدث عن الجمال، فالمرأة بطبيعتها رقيقة وحساسة جدًا لما لديها من مشاعر مرهفة، كما أنها تعد النصف الآخر من المجتمع، والنصف الذي له تأثير قوي في كل المجتمعات.

فعندما نتحدث عن المرأة، فهي الأم والزوجة والمرأة العاملة، فنجدها في كل المجالات والمناصب المهمة في المجتمع، فالمرأة عندها القدرة أن تتحمل أعباء كثيرة جدًا جدًا.

فتجد المرأة في المنزل هى الزوجة والأم وهى التي تهتم بأمور زوجها وأدق تفاصيله واحتياجاته، وهذا يتطلب منها جهدًا كبيرًا جدًا لكي تجعل زوجها يشعر بأنها الأم والصديقة والحبيبة والسند له، فهي الأم بحنيتها والصديقة التي يتحدث معها عندما يحتاج التحدث والحبيبة التي تعطيه الحب والحنان والدفء الذي يحتاجه أي رجل.

أما السند فهي تكون دائمًا خلفه مثل الجدار القوي تعطيه ما يحتاج إليه من دعم معنوي أو مادي إذا تطلب الأمر.

أما كأم هي الأساس في تربية الأبناء فهي من تربيهم على القيم والمبادئ والأخلاق الحميدة التي تجعلهم جيلًا صالحًا ومؤثرًا وناضجًا في المجتمع.

عندما نتحدث عن المرأة في أي مجتمع، فنجدها في كل المجالات فهي المعلمة والطبيبة والمهندسة والإعلامية والصحفية والوزيرة. فألمرأة هي نصف المجتمع نظرًا لكل الأدوار التي تقوم بها، ولا ينتهي الحديث عن المرأة.

وبرغم كل هذا تبحث المرأة عن اهتماماتها بذاتها فتبدأ تنظر لنفسها، كيف تهتم المرأة بنفسها؟

تبدأ في البحث عن تقنيات التجميل الحديثة وتبدأ في الخضوع لعمل الجلسات بالتقنيات الحديثة، مثل تقنية فاشيال كونتورينغ (facial contouring) لنحت الوجه.

وهذه التقنية من أفضل التقنيات في عالم التجميل، حيث تجعل الوجه متناسقًا وحازت إقبالًا كبيرًا من النساء الذين يعانون من مشاكل في ملامح الوجه، وتقنيه ليزر فراكشنال (fractional) وهي تعد من أهم التقنيات التي تم استخدام الليزر فيها. لتبييض وتفتيح لون البشرة وهذه التقنية من أفضل التقنيات في عالم التجميل، حيث تجعل الوجه متناسقًا ولاقت إقبالًا كبيرًا من النساء الذين يعانون من مشاكل في ملامح الوجه.

كما توجد أيضًا تقنية الراديو فريكونسي (Radio frequency) الثلاثية للموجات الصوتية وهي من أفضل التقنيات في شد الجسم والبشرة وحازت على إعجاب وشغف وإقبال كبير من النساء عليها.

كما توجد تقنيه المايكروبلدنج (Micro blading) لتصحيح شكل الحواجب وجعلها كثيفة لتبرز جمال العينين وهذه التقنية لجأ إليها بعض النساء اللاتي يعانين من مظهر حواجب غير مرضي لهم.

كما يوجد الكثير من التقنيات الحديثه التي أبهرت النساء وجعلت لديهن هوسًا بها، لأن هذه التقنيات جعلت النساء يجدون كل ما يرضيهم وما يبحثون عنه ليزددن ثقة في أنفسهن.

وهذا قد يكون جزءًا بسيطًا في مجال تقنيات التجميل الحديثة واستخداماتها المتعددة والمختلفة في مجال التجميل، هذا بالإضافة إلى التقدم الكبير والإبهار الذي يستخدم فيه الليزر كنوع من العلاج مثل تصحيح الإبصار وعلاجات أخرى، فاليزر من أهم وأكبر التقنيات المستخدمة في عالم التجميل. وهذا يرجع للتقدم العلمي في هذا المجال وكل المجالات في القرن الواحد والعشرين.

ويعد هذا التقدم في عالم التجميل من أهم الأشياء لأنه يخص المرأه التي كانت تبحث عما هو جديد في عالم التجميل، لأن المرأة بطبيعتها تبحث عن الجمال الذي يرضيها ويجعل لديها ثقة كبيرة في نفسها ويجعلها تشعر بالسعادة دائمًا.

فإذا أردت أن تبحث عن الجمال فابحث عن المرأة وإذا أردت أن تبحث عن أي شيء تريده فستجده في المرأة.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

عرض التعليقات
تحميل المزيد