تدفق الفلبينيون بمختلف أعمارهم إلى الشوارع لإحياء ذكرى الثورة الشعبية والاحتجاجات التاريخية التي اندلعت في الفبين عام 1986.

تدفق الفلبينيون بمختلف أعمارهم إلى الشوارع لإحياء ذكرى الثورة الشعبية والاحتجاجات التاريخية التي اندلعت في الفلبين عام 1986.

في عام 1972، قام الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس آنذاك بوضع البلاد تحت الأحكام العرفية. بعد ذلك تم إعادة انتخابه في انتخابات مبكرة ، لتندلع احتجاجات ضخمة في جميع أنحاء البلاد ويتظاهر قرابة المليون فلبيني.

التظاهرات العارمة انتهت بخلع ماركوس عام 1986.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد