داعب المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم ، الرئيس محمود عباس على الطريقة المصرية فعنون أغنيته الأخيرة ” يا عبس” ، وخاطب فيها عباس قائلًا :” حرام عليك يا عبس دا نص الشعب مات” و”حق الناس الغلابة عايزين نرجعهو” ، وتأتي أغنية شعبان عبد الرحيم بعد تراشق إعلامي ، بين محمود عباس وعضو حركة فتح المفصول محمد دحلان.كما تأتي هذه الأغنية بالتزامن مع زيارة محمود عباس للولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة تقدم مسيرة المفاوضات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين.

ولم تكن تلك الأغنية الأولي التي خصها شعبان عبد الرحيم للقادة الفلسطينيين، فقد قدم في السابق ، أغنية “فتح وحماس”، التي تناولت أزمة الاقتتال بين الحركتين بجانب الوساطة المصرية في تلك الأزمة.

المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم

المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم

السياسية الفلسطينية

يقول الكاتب الفلسطيني د.فايز أبو شمالة أنه رغم بساطة الكلمات في أغنية “عبس” إلا أنها تحاكي وجدان الشارع العربي، ، ويفسر أبو شمالة أن المقصود بكلمات الأغنية أن عباس يُعرف بكثرة الكلام و قلة الأفعال، وهذه منقصة لا ينكرها فلسطيني، حيث تم الاستعاضة عن المقاومة للمحتلين بالاستفاضة في برامج بناء المؤسسات، والحوارات واللقاءات والمفاوضات غير النهائية مع الإسرائيليين.

ويضيف د. أبو شمالة :” رغم بساطة الأداء، إلا أن شعبان عبد الرحيم يؤكد بكلمات الأغنية أن الشارع العربي يهتم بتفاصيل الحياة السياسية الفلسطينية، ويدري أن محمود عباس قد أدار الظهر لخطة ياسر عرفات، والتف على برنامجه المقاوم .

ويؤكد د. أبو شمالة أن المطرب الشعبي ربط بكلمات الأغنية البسيطة بين حقوق الناس وبين الالتفاف على برنامج المقاومة الذي تبناه ياسر عرفات عشرات السنين .


غنى للقذافي

وسبق لشعبان عبد الرحيم ، أن تناول في أغانيه الرؤساء العرب لكن بعد موتهم ، فبعد 48 ساعة من تأكيد مقتل الرئيس الليبي معمر القذافي، أهدي شعبان عبد الرحيم الشعب الليبي أغنية تقول كلماتها :” أهي لفّت الأيام وجات على القذافي..واخدينا بيع وشرا مفيش رحمة في قلوب ..ده آخرة اللي افترى واللعب بالشعوب..مبروك على شعب ليبيا حمد لله على السلامة”.

وقال عبد الرحيم أنه لم يتشمت عندما رأى القذافي مقتولاً، ، وإنه عبَّر عن هذا الأمر في الأغنية التي أهداها الشعب ، وهنَّأهم فيها على نجاح ثورتهم . ويبدو أن القذافي يشكل الشيء المهم في “بال شعبولا” فبعد أن غنى بعد مقتله ، صور كليب جديد يحمل عنوان “سبعة ونصف” وهو يرتدى ملابس القذافي.

الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي

الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي

صدام حسين

شعبان عبد الرحيم أيضًا، لم يترك مسألة إعدام صدام تمضي دون أن يسجل موقفه من هذه الحادثة ، فسرعان ما صور كليب بعنوان ”خلصت المسرحية”، تحدث فيه عن حكم إعدام صدام حسين .

.
ويتضمن الكليب عدة لقطات أرشيفية لمحاكمة صدام ومن وقائع الجلسات دون ذكر اسم صدام حسين أو حتى إظهار صورته، وصرح شعبان أن عدم ذكر اسم صدام في الأغنية يعود لاعتقاده أن الناس ستفهم المضمون وليس شرطاً أن يقوله صراحة في الكلمات”.
وتقول كلمات الأغنية ”مش لاقي كلام أقوله، وإن قلت أقول لمين، عاملين فيلم وسيناريو، فاكرينا مغفلين، خلاص الكلام مات، وكله في التمام.. والمحكمة حكمت، والحكم بالإعدام، ونزلت الستارة، اللعبة اتفبركت، الورقة اتسكلت، والحكم أصدروه، خلاص هاينفذوه والمسرحية خلصت، قال إيه هايعدموه”..

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين

من هو شعبولا؟

المطرب الذي يصف نفسه بأنه مطرب الحدث، ولد في حي الشرابية في القاهرة باسم “قاسم” ولكن اختار اسم “شعبان” بالوسط الفني وحتى حياته الشخصية نسبة إلى ولادته في شهر شعبان. وبدأ الاهتمام الإعلامي الحقيقي به بدأ مع أغنية “أنا بكره إسرائيل”، رغم أنه صدر له الكثير من الأغاني السياسية طوال تاريخه الفني ، واستوحي شعبان الأغنية تلك من أحداث الانتفاضة الفلسطينية و أثارت ردود فعل كبيرة محليا وعربيا .

المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم

المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم

عرض التعليقات
تحميل المزيد