ماذا ستفعل لو أصبحت رئيسًا للبلاد؟ يبدو أن الكثيرين يستمتعون وهم يجيبون على سؤال كهذا على منصات الإعلام، حسنًا قانونيًّا ووفق الإجراءات هم ليسوا مرشحين رسميين، فلكي تصبح مرشحًا للرئاسة بعد ملء الاستمارة المطلوبة والكشف الطبي جمع 25 ألف توكيل والتقدم بهم للجنة العليا للانتخابات، لكن كثير منهم – ودون الـ25 الف توكيل تقدموا للجنة العليا – أعلنوا رغبتهم وأمنياتهم وحلولهم لمشاكل مصر حال الفوز.

1-بثينة كامل مرشح محتمل حال جمع الـ25 الف توكيل

“مستعدة لبذل كل الجهد لزرع الحلم ورعايته من أجل يوم تصبح فيه مشاركة المرأة في صناعة القرار السياسي غير مرفوضة أو مستهجنة مجتمعيًّا”، هكذا تتحدث بثينة كامل الإعلامية السابقة عن ترشحها للرئاسة، في حال جمعت الـ25 الف توكيل، وإن كانت تعرف مسبقًا عدم قدرتها على انتزاع الفوز، إلا أنها تراه تمثيلاً مشرفًا للمرأة ووسيلة ضغط على باقي المرشحين للاهتمام بالمرأة في برامجهم، يذكر أنها كانت قد أعلنت عن نيتها الترشح للرئاسة في الانتخابات السابقة إلا أنها لم تستطع جمع التوكيلات المطلوبة.


2-اللواء مراد موافي مدير المخابرات العامة

“لن أترشح للرئاسة، وأشكر كل من حرر توكيلات لتأييدي”، الرجل الذي تولى رئاسة المخابرات العامة سنتين قد أعلنها صراحة أكثر من مرة بأنه لن يخوض الانتخابات، إلا أن عدد التوكيلات له والتي ذكرتها إحدى القنوات تخالف ذلك، فقد جُمِع له – وفق ما ذُكر – أكثر من 16 ألف توكيل، وهو ما فسرته حملته بكونه وسيلة ضغط عليه، ولكي يكونوا مستعدين في حال تراجع وقرر الترشح.


3-مرشح قبطي للرئاسة

“ترشحت في 2005، و2011، وأتيت اليوم للترشح رغم سني الذي لم يتجاوز الأربعين”، هكذا يتحدث الرجل عن قانونية ودستورية ترشح الأقباط للرئاسة، ورغم أن ذلك حق مشروع إلا أنه لا يتقدم أحد من الأقباط، وأن تقدمه من أجل إثبات موقف بوجود قبطي مرشحًا للرئاسة المصرية.

[c5ab_video url=”https://www.youtube.com/watch?v=E4_K80PI3Wk” width=”650″ height=”450″ ]

4-حسين بركات 20 سنة يعمل في برنامجه الانتخابي

يَعِد الرجل من أمام مقر اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة بحل مشكلة العنوسة والتحرش من خلال حفلات التزويج الجماعي، ويَعِد أيضًا بحل مشكلة البطالة التي يعمل عليه منذ فترة طويلة، وبأنه قد أنقذ أكثر من دولة أوروبية من خطر الفيضانات باختراع له، ويعلن مشروعه لزراعة مليار نخلة.

[c5ab_video url=”https://www.youtube.com/watch?v=koe3ZuPP0Tk” width=”650″ height=”450″ ]

5-الريس حشمت، قهوجي سابق

“السيد محمد حشمت، في عهدي كل الشباب هتنبسط، هركب تاكسي ومكروباص، عندي قهوة وعمارة، هسكن في صفط اللبن، وأي حد رايح يعمل توكيل يسيبلي جنيه”، هكذا يتحدث الرجل ساخرًا عن أن لديه أكثر من 20 مقرًّا انتخابيُّا يتمثلون في 20 قهوة لأصدقاء له، وأنه لن تقوم عليه ثورة لأنه ابن الشعب.

[c5ab_video url=”https://www.youtube.com/watch?v=eaJ21AtEOaI” width=”650″ height=”450″ ]

6-ظاظا مدرس ألعاب ومرشح محتمل

“كنت بسأل نفسي مين ينفع رئيس بعد مبارك، فسمعت صوت بيقولي أنت، صليت صلاة استخارة، وعزمت أمري على الترشح”، هو عبد الله حسن خليفة المشهور بظاظا، وتلك ليست أول مرة يحاول الترشح بها، فقد جمع في الانتخابات السابقة – على حد قوله – 11 ألف توكيل، ولكنه كان يحتاج وقتها لـ30 ألفًا وهو الرقم الذي لم يتمكن من جمعه، ويعمل الآن على توزيع برنامجه الانتخابي محاولاً اجتذاب الناخبين والمقتنعين به.

[c5ab_video url=”https://www.youtube.com/watch?v=uIVJPoRW9eY” width=”650″ height=”450″ ]

7-أحمد المختار قد تمنعه من الرئاسة قدراته العقلية

أحمد المختار من أوائل من تقدموا بأوراقهم ووقفوا أمام العليا للانتخابات بمجرد إعلانها فتح أبوابها، المختار بدأ في الدعاية لنفسه بتوزيعه لصورته وملصقاته في محافظته البحيرة، إلا أن الأمر الذي قد يمنعه هو تقرير الحالة الذهنية الخاص به الذي أصدرته اللجنة العليا للانتخابات، والذي بعد تظلمه قررت إعادته له.


8-محمود رمضان يبدو أنه أكثر الجادين

“لن أقدم لكم شعارات أو وعود أو أحلام، ولن نبكي على الماضي، ولكن سأعرض عليكم الخطوط لتحقيق أحلامنا، وأرجو منكم نشر الأفكار التي ترونها نافعة”، هذا ما يكتبه الرجل في صدر ورقة برنامجه التي يوزعها.

لماذا يبدو الأكثر جدية؟ ليس فقط لكونه المرشح الوحيد بخلاف السيسي وحمدين الذي يمتلك موقعًا إلكترونيًّا عليه برنامجه الانتخابي، لكن أيضًا لدعايته الانتخابية التي تملأ شوارع وسط البلد وميادينها، ويظهر عزم الرجل للترشح وتحديده لعناصر برنامج الانتخابي أيضًا في مؤتمر إعلانه الترشح بأحد فنادق القاهرة.


9-مرتضى منصور.. رئيس نادي الزمالك

قياسًا على عدد الأصوات التي كان حصل عليها أثناء خوضه لانتخابات مجلس الشعب السابقة وعلى ما حصل عليه في انتخابات نادي الزمالك؛ يرى مرتضى منصور أهليته وقدرته على الترشح للرئاسة والمنافسة، وظهر مرتضى منصور في أكثر من برنامج ليعلن رغبته ونيته في ذلك وليصبح ثالث من أعلنوا نيتهم بعد السيسي وحمدين، ورغم تأكيده لاحقًا على كونه الرئيس القادم إلا أنه وقف عاجزًا أمام الإعلامي عمرو أديب حين سأله عما سيجعل الناخب يترك السيسي ويرشحه.

[c5ab_video url=”https://www.youtube.com/watch?v=UCaLL8PlIdI” width=”650″ height=”450″ ]

عرض التعليقات
تحميل المزيد