الأميرة الأسطورة، الأميرة الخجولة، الأميرة المتمردة، أميرة القرن العشرين، ألقاب كانت تطلق على الأميرة ديانا، التي ولدت في 1يوليو لعام 1961، لم تكن تعلم ابنة العائلة الأرستقراطية التي ولدت في هذا العام أنها ستصبح أشهر امرأة تلاحقها عدسات المصورين بعد زواجها من الأمير تشارلز أمير ويلز وولي عهد المملكة المتحدة. لتصبح أميرة وأمًّا للأمير وليم والأمير هاري أيضًا، ولكن سرعان ما تحدث الأزمات بين ديانا وتشارلز، وفي عام 1996 يعلن انفصال ديانا وتشارلز رسميًّا، وفي 31 أغسطس لعام 1997 تنتهي قصة هذه الأميرة التي أحبها الملايين من جميع الديانات والجنسيات هي ودودي الفايد في حادث سيارة في باريس.

الصورة الأخيرة للأميرة ديانا ودودي الفايد (عماد الفايد) قبل الموت بساعات.

الصورة الأخيرة للأميرة ديانا ودودي الفايد (عماد الفايد) قبل الموت بساعات.

الأميرة ديانا لحظة وفاتها.

الأميرة ديانا لحظة وفاتها.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد