يعتقد 79% من الخريجين الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن العثور على الوظيفة الأولى هو أكبر تحد تواجهه أجيالهم؛ وذلك وفقًا لاستبيان أجراه موقع «بيت. كوم» للتوظيف، ولكن في حال تجاوز هذا التحدي، فهناك مرحلة أخرى يجب الاستعداد لها جيدًا، وهي الفترة التي يمضيها الموظف الجديد تحت الاختبار، قبل قيام الشركة بتعيينه؛ فهذه الفترة، إما أن تكون بداية ناجحة ترسخ أقدامه في الوظيفة، أو العكس تمامًا، وتنتهي أحلامه قبل أن تبدأ.

ويضع المدراء فترة الاختبار؛ بهدف الوصول إلى عدة أمور، أهمها: تهيئة الموظف عمليًا لممارسة مهام الوظيفة المرشح لها، والكشف عن قدراته وميوله العملية، والتحقق من مدى صلاحيته لشغل الوظيفة، وفي هذا التقرير سنعرفك على بعض الإرشادات التي تنجح من خلالها في تحقيق هذه الأهداف.

1- اجعل أهدافك قصيرة المدى

وظيفتك

عندما يطلب منك مديرك مجموعة من الأهداف التي تستطيع تحقيقها خلال فترة الاختبار احرص على جعلها أهداف قصيرة المدى؛ حتى تستطيع إبراز نجاحك بشكل ملحوظ، وتجنب أن تكون تلك الأهداف سهلة؛ فيأخذ عنك انطباعًا بمحدودية القدرات، أو صعبة جدًا فتفشل في تحقيقها، ومن المهم أن تكون بنود أهدافك واضحة، ومحددة؛ حتى لا تحاسب على أمور ليست ضمن مسئولياتك، ويمكنك كتابة بنود كل هدف مفصلة، وتقديمها أثناء اقتراحها على إدارة الشركة.

2- لا تظهر في دور الخبير

بالطبع وفي أية وظيفة جديدة ستحتاج إلى اكتساب المعرفة التي تمكنك من القيام بمهامك الوظيفية على أكمل وجه، لذلك ليس من المناسب أن تتكبر، وتتعامل بمنطق أنك تعلم كل شيء، وعليك تجنب الوقوع في خطأ شائع بين الموظفين الجدد، وهو: أنهم عندما تواجههم عقبات أو أمور لا يستطيعون القيام بها، فإنهم يتحدثون عن إنجازاتهم في الشركات السابقة؛ لتبرير عجزهم، وذلك يؤدي لتعقد الوضع أكثر، والأفضل هو أن تكون متواضعًا مع زملائك، وتطرح عليهم الأسئلة؛ حتى تكتسب الخبرة اللازمة.

3- تجنب ذم وظيفتك السابقة

يعتقد بعض الموظفين أنهم عندما يقومون بالتحدث بشكل سلبي عن وظيفتهم السابقة، فإن ذلك سيعطي انطباعًا عنهم بالولاء للشركة الجديدة التي يعملون بها، ولكن هذا ليس صحيحًا؛ فغالبًا يتجنب المدراء الأشخاص الذي يفشون أسرار عملهم ويذكرونه بالسوء، بالإضافة إلى أنه ربما تدور الأيام وتعود إلى عملك القديم، وحينها سيكون موقفك صعبًا.

4- تعامل كأنك تجاوزت فترة الاختبار

من النصائح التي يوجهها لك خبراء التوظيف خلال فترة الاختبار أن تتعامل مع عملك كأنك قد تم تعيينك، ونجحت في تجاوز فترة الاختبار، فهذا سيجعلك تظهر بشكل جاد يثير إعجاب مدرائك، وحاول كذلك أن تلاحظ طريقة عمل الموظفين من حولك، واستفد من ذلك في جعل أسلوبك في العمل أقرب إليهم.

5- كن دائمًا على استعداد للمساعدة

وظيفتك

احرص على أن تقدم يد المساعدة لزملائك في إنجاز وظائفهم، عندما يكون لديك بعض الوقت الإضافي؛ فذلك، بالإضافة إلى أنه طريقة جيدة للتعلم، فإنه سيجعلك أحد الأشخاص الأساسين في فريق العمل الذين يعتمد عليهم، وحتى لو لم يكن لديك الوقت للمساعدة في مهمة محددة، فإن ملء إبريق القهوة أو تصوير الوثائق سيكون موضع تقدير، وسيلاحظه بقية زملائك.

6- تواصل مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص

وظيفتك

انتهز كل فرصة يمكنك من خلالها أن تقدم نفسك لزملاء العمل، والعملاء، والمديرين، والشركاء، وإقامة علاقات هادفة معهم، ومن الأساليب المقترحة للوصول لذلك أن تتناول الغداء مع زميل عمل مهم، أو تقترح عليه أن تتناولا القهوة سويًا بعد العمل، واحرص دائمًا على جدولة وقتك؛ للتحدث مع المديرين والمشرفين وطرح أسئلتك عليهم.

7- تمتع بروح المبادرة

سيتعين عليك إنجاز مجموعة من المهام اليومية خلال فترة الاختبار، وقد يوكلك مدير عملك بإنجاز بعض المشاريع خلال فترة محددة، وإن لم يقم بذلك فلا تتردد أن تبادر بطلب تنفيذ مشاريع جديدة؛ فمدراء العمل يفضلون الموظفين الذين يتمتعون بروح المبادرة.

وفي حال لم تنجح في الحصول على مشاريع جديدة، ابحث عن مهام أخرى، كتحديد مشاكل معينة تواجهها الشركة وتطوع لإيجاد حللها، ومن ثم تناقش مع مديرك في العمل حول الحلول التي توصلت لها.

8- اتبع سياسات الشركة

احرص على ارتداء ملابس أنيقة، والوصول إلى المكتب في الموعد المحدد؛ فجميع المدراء يراقبون تصرفاتك وسلوكياتك خلال الفترة التي تخضع فيها للاختبار، وحاول قدر الإمكان أن تتعامل مع ضغوط العمل بهدوء، واظهر لمديرك في العمل قدرتك على التعامل مع الأمور الصعبة والالتزام بالمواعيد النهائية.

عرض التعليقات
تحميل المزيد