التقرير الذي نشرته هيئة التحقيق البريطانية الخاصة بظروف مقتل الجاسوس الروسي، ألكسندر ليتفينينكو، رجح أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الشخص المسؤول شخصيًّا عن مقتله، وأنه هو الذي أعطى الأمر المباشر بقتله بالسم عام 2006 في العاصمة البريطانية لندن.

التقرير الذي نشرته هيئة التحقيق البريطانية الخاصة بظروف مقتل الجاسوس الروسي، ألكسندر ليتفينينكو، رجح أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الشخص المسؤول شخصيًّا عن مقتله، وأنه هو الذي أعطى الأمر المباشر بقتله بالسم عام 2006 في العاصمة البريطانية لندن.

هذا لم يكن أول معارض لبوتين يتعرض لمصير قاسٍ.

ألكسندر ليتيفينينكو

لم يكن ليتفينينكو أول معارض للرئيس الروسي بوتين يتعرض لمصير قاسٍ. فقد سبقه عدد آخر من النشطاء والمعارضين قتلوا في ظروف غامضة، واتهم النظام بالتخلص منهم. بينما دأب الكريملين على نفي أي صلات له بحوادث اغتيال النشطاء والمعارضين في البلاد.

قتل بعد أن تم تسميمه بمادة البلوتونيوم المشع داخل كوب من الشاي خلال لقائه بعميلين سابقين لأجهزة الاستخبارات الروسية.

ليتيفينينكو اعترف بأن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي كان قد خطط لسلسة من التفجيرات في روسيا عام 1999، والتي أسفرت عن مقتل المئات، وكانت سببًا مباشرًا في غزو روسيا للشيشان.

بوريس بيريزوفسكي

هو رجل أعمال روسي.

اتهم الكرملين بقتل الجاسوس ليتيفينينكو.

حاول مساعدة أرملته في كشف الحقيقة.

تم العثور على جثته عام 2013 بعدما قتل مشنوقًا في منفاه في لندن.

ستانسيلاف ماركيلوف

هو محامٍ روسي، وناشط في مجال حقوق الإنسان.

كان ممثل الدفاع لأسرة امرأة روسية قتلها كولونيل روسي عام 2000.

تم قتله بالرصاص عام 2009.

ناتاليا إستيميروفا

ناشطة في مجال حقوق الإنسان.

قامت بالتحقيق لفترة طويلة في الانتهاكات الروسية بالشيشان.

تم خطفها من أمام منزلها عام 2009 ليتم العثور على جثتها لاحقًا.

تم توجيه أصابع الاتهام للقيادة الشيشانية المدعومة من الكرملين.

بوريس نيمتسوف

أحد زعماء المعارضة الروسية.

تم قتله عام 2015 بالرصاص، بالقرب من الكرملين بالعاصمة موسكو.

الحادث وقع قبل يومين فقط من مظاهرة كبيرة كانت تحشد لها قوى المعارضة الروسية.

آنا بوليتكوفسكايا

واحدة من أبرز معارضي الحرب الروسية في الشيشان.

تم قتلها بالرصاص أمام شقتها بالعاصمة موسكو عام 2006.

عرض التعليقات
تحميل المزيد