ها قد هل علينا رمضان وجاء معه الصيام بما يحمله من مشقة كبيرة خاصة في هذه الأيام الحارة، ربما يكون من المفيد أن يسترجع الإنسان بعض فوائد وحكم الصيام، فبمعرفة الفوائد تهون المشقة من ناحية، ومن ناحية أخرى يساعد المرء نفسه عبر محاولة  استكمال هذه المنافع و الحكم، والتخلق بها.

1) الفوائد الروحية والإيمانية

1- يسبب الصيام رقة وصفاءً في القلب، ويجعله أكثر قابلية للتأثر بالعبادة والذكر، وكما يقول أبوحامد الغزالي في إحيائه فإن الصوم والجوع هو السبب الأكثر مباشرة في ذلك.

2- انكسار للنفس وذلها لله تبارك وتعالى وزوال البطر والكبر والطغيان والغفلة عن الله، فما لم يشاهد المرء انكسار نفسه وذلتها فلن يرى عزة مولاه ولا قهره، فالبطن باب من أبواب النار وأصله الشبع، والذل والانكسار من أبواب الجنة وأصلهما الجوع، ومن أغلق بابًا إلى النار فقد فتح بالضرورة بابًا إلى الجنة.

3- ألا ينسى المرء بلاء الله وعذابه، والمؤمن الفطن لايمر به بلاء إلا ويذكره ببلاء الآخرة، فعطشه يذكره بعطش الاخرة وحره يذكره بحر جهنم وتعبه يذكر طول وقفته للعرض أمام الله.

4- ألا يغفل المرء منا أهل البلاء، فإذا كنا نجوع في رمضان بمحض إرادتنا تقربًا إلى الله تبارك وتعالى، فهناك من يجوع طوال العام لأنه لا يجد قوت يومه، فّإذا أيقن المرء شدة البلاء وعاينه سارع في التخفيف عن المكروبين والمبتلين.

5- تحجيم الشهوة – حيث ينخفض إنتاج الهرمونات الجنسية بشكل ملحوظ أثناء ساعات الصيام –  والسيطرة على النفس.

6- التعود على قلة النوم من أجل الحفاظ على القيام والتلاوة والذكر فكثرة النوم ضياع للعمر ونقص يدخله المرء بمحض إرادته على سنواته المحدودة في هذه الدنيا.

7- التعود على حسن الخلق، فالنبي حث الصائم خصوصًا على ذلك فقال: “الصوم جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل  إني صائم، إني صائم ”

2) فوائد اجتماعية وتنموية

1- التدريب على التغيير واكتساب عادات جديدة والتخلص من العادات السلبية التي ربما ترغب في التخلص منها كالتدخين أو شرب المنبهات بكثرة.

2- يغير رمضان من تصور الإنسان عن نفسه وقدراته، فالليل الذي كان لايكفيه إلا للنوم صار يقتطع منه أجزاءً للقيام والذكر والعبادة كما صار النهار يتسع لواجبات ومهام أكثر.

3- يوفر رمضان موسمًا للتقارب الاجتماعي سواء من خلال الطعام والإفطارات الجماعية أومن خلال الاجتماع على العبادة كصلاة التراويح ومجالس الذكر.

4- يعود رمضان الإنسان على ترتيب وقته وتنظيمه فمن موعد للإفطار إلى موعد للإمساك ومواعيد الصلاة ومواعيد القيام، كما يصبح الإنسان مضطرًّا لتنظيم وقته للموازنة بين واجباته اليومية والحياتية ووواجباته الاجتماعية والعبادات التي يحرص على الاستكثار منها في رمضان.

3) فوائد صحية

1- رمضان فرصة جيدة لضبط الوزن إذا التزم المرء بوجبتين صحيتين خفيفتين ليترك لنفسه فرصة لأداء العبادات بشكل أفضل.

2- مساعدة الجسم على القيام بعملية الهدم للتخلص من الخلايا القديمة، وكذلك الخلايا الزائدة عن حاجته. ولعل نظام الصيام المتبع في الإسلام، والذي يتضمن الامتناع عن الطعام والشراب لأربعة عشرة ساعة على الأقل، هو نظام مثالي لتنشيط عمليتي الهدم والبناء.

3- تنظيم عملية التخلص من السموم التي يتم اختزانها في الدهون داخل الجسم.

4- تنظيم مستويات السكر في الدم عبر حرق الجلوكوز، مما يعمل على خفض إنتاج الإنسولين.

5- خفض مستويات ضغط الدم وفرص الإصابة بتصلب الشرايين حيث تُحرَق الدهون كما تنخفض معدلات الهرمونات المسببة لارتفاع الضغط كالأدرينالين.

6- يقلل الصيام من كمية المياة الزائدة المختزنة داخل الجلد فيخفف بذلك من أمراض الحساسية ومشكلات البشرة الدهنية.

المصادر

عرض التعليقات
s