مع اقتراب شهر رمضان يبدأ الاستعداد للصيام، لكن بالنسبة للبعض قد يبدأ الاستعداد بسؤال مختلف: هل سأصوم رمضان؟ واحدة من هذه الفئات هي الأمهات الحوامل والمرضعات. ينبع تخوف الأم الحامل أو المرضع من الصيام من تصورها أنها تحتاج تغذية خاصة وأنها تأكل لشخصين، والحق أنها لا تُلام، فقد أُفردت لوضعها تشريعات وأحكام فقهية، والتي قد تعتمد على قرار طبيب معالج، أو تترك إلى ما تختبره الأم من صحتها اليومية، وإذا ما خافت على نفسها، أو طفلها، أو كليهما من صيام رمضان.

صيام رمضان للحامل.. الأمر غير محسوم

الحمل ليس مرضًا، لكنه حالة استثنائية يمر بها جسم المرأة، وتتأثر بها أعضاؤه ووظائفه، والدراسات العلمية الحديثة غير كافية لحسم تلك المسألة. يمكنك أن تجد دراسات تتعلق بأثر الصيام على الحمل، لكن توصيف الصيام الرمضاني مختلف عما تشمله معظم الأبحاث، وعادة ما يكون الصيام المتقطع، وهو يختلف عن صيام رمضان في عدد ساعات الفطر، وعدد ساعات الصوم، وكذلك في شرب الماء.

الدراسات المنصبة على صيام رمضان أثناء الحمل قليلة، لذلك فنتائجها غير حاسمة، وتنتهى دومًا بالتوصية بالمزيد من الدراسات. لكن الشكوك تحوم حول مضاعفات جِسام مثل الولادة المبكرة، ونقص وزن الجنين عند الولادة. وحتى تأتي الدراسات بنتائج حاسمة، فالأمر متروك للأم تتباحثه مع طبيبها المتابع مع مراعاة بعض المتغيرات، مثلًا:

1. الصحة العامة للأم وأية أمراض مزمنة قد تعاني منها، فمثلًا الحوامل المريضات بضغط الدم المرتفع أو السكري قد يشكل الصيام صعوبة أكبر لهن.

2. المشاكل الصحية المتعلقة بالحمل نفسه، فالقيء المستمر الذي قد نراه في الأسابيع الأولى من الحمل يتسبب في فقد الكثير من سوائل الجسم الواجب تعويضها.

3. عمر الحمل، فالأسابيع الأولى تختلف عن الأخيرة، ويصاحب ذلك اختلافات في احتياجات جسم الأم الحامل والجنين.

4. الفصل الذي يأتي فيه رمضان ودرجة حرارة الجو، الأمر الذي يتغير من عام لآخر.

5. عدد ساعات الصيام وعدد ساعات الفطر، والتي قد تختلف من دولة لأخرى، ومدى إمكانية توفير كل العناصر الغذائية والسوائل لجسم المرأة الحامل خلال ساعات الفطر.

صيام رمضان والرضاعة.. قد يكون لطفلك رأيٌ آخر

تحتاج الأم المرضع 300 إلى 500 سعر حراري يوميًا حتى تنتج ما يكفي رضيعها من لبن؛ مما يستلزم إضافة وجبة خفيفة مغذية إلى وجباتها اليومية المعتادة، لكن بعض الأمهات تجد صعوبة في تحقيق السعرات الحرارية المطلوبة يوميًا أثناء الصيام لأسباب قد تتعلق بسوء نمط تغذيتها واختياراتها غير الموفقة للأطعمة، وقد يتعلق بعدد ساعات الصيام الطويلة.

صحة

منذ 7 شهور
كل ما تريدين معرفته عن الحمل والولادة في زمن «كورونا»

في الشهور الست الأولى من الرضاعة يعتمد طفلك على لبنك اعتمادًا كاملًا، وفي السنة الأولى ككل يشكل لبنك المصدر الأساسي لتغذيته، ويتناقص دوره التغذوى في العام الثاني من الرضاعة، لكن يستمر دوره المناعي والنفسي في دعم طفلك بقوة. فإذا كان طفلك في الشهور الست الأولى من عمره، أو كنت أمًا لتوأم، أو لديك صعوبات في الإرضاع أو كمية اللبن ننصحك بمراجعة استشاري رضاعة طبيعية وإعادة النظر في قرار الصيام بقوة.

مفاهيم مغلوطة وشائعة بشأن الصيام

– الاختلاف الكبير بين الحمل والرضاعة هو أن الأم الحامل إذا شعرت بالإرهاق فإنها تفطر خوفًا على جنينها، أما الأم المرضع فقد تظن أن رضيعها لديه بدائل أخرى، لكن الحقيقة أن لا شيء يعادل لبن الأم في خواصه التغذوية والمناعية، خاصة في ظل جائحة الكورونا التي تجعل الرضاعة الطبيعة خط دفاع قويًا لحماية الأطفال ودعم جهازهم المناعي.

– قد تظن الأم المرضع أيضًا أن الصيام يجعل لبنها عديم الفائدة طيلة ساعات الصوم، لكن الحقيقة غير ذلك تمامًا، فاللبن لا يتكون من معدة الأم! بل يستمد مكوناته من مخزون جسدها، ولا يتأثر محتواه إلا لو تعرضت الأم لمجاعة شديدة لأيام طويلة وهو ما لا يحدث في الصيام.

– تفكر بعض الأمهات في الفطام استعدادًا لرمضان، والحقيقة أن أكبر ضرر يقع على رضيعك هو حرمانه من الرضاعة بانتظام في شهور عمره الأولى، أو عند الحاجة في شهوره اللاحقة، وقرار الفطام من القرارات الهائلة في حياة طفلك التي ينبغي أن يفرد لها وقتها وفقًا لاحتياجاته وليس لإجباره على بديل.

قرار الصيام والإفطار والأبعاد الاجتماعية

قد يتدخل عامل آخر في قرارات الأم بالصوم أو الفطر، وهو حماستها للصيام في أيام رمضان، وهناك أيضًا استثقال الأم قضاء أيام الفطر فيما بعد، ورغبتها في إتمام صيام رمضان مع الجموع الصائمة، لكن يجب قبل ذلك التفكير في المخاطر الصحية التي قد تتعرض لها أو تصيب جنينها/ رضيعها بسبب قرار الصيام.

9 نصائح يجب مراعاتها في حال الصيام

إذا قررت صيام رمضان، بعد موافقة طبيبك الخاص، فتذكري النصائح التالية:

1. استعدي للفطر في أية لحظة تظهر فيها عليك أي أعراض مقلقة.

2. التواجد في مكان معتدل الحرارة وجيد التهوية، ووفري طاقتك طوال النهار ولا تقومي بأنشطة مرهقة جسديًا.

3. تأكدي أن يحصل جسدك على حصته اليومية من الماء والطعام خلال ساعات الفطر.

4. عليك بشرب الماء حد الارتواء في ساعات الفطر، مع تجنب شرب كميات كبيرة منه فجأة لأنها ستخرج فجأة مع البول. وإذا كنت ممن ينسون شرب الماء فيمكنك استخدام أداة أو تطبيق لتنبيهك للشرب على رأس كل ساعة من ساعات الفطر.

5. الاهتمام بوجبة السحور وعدم تجاهلها إطلاقًا، والتأكد من احتوائها على مكونات الوجبة الكاملة.

6. تفعيل السنة النبوية من تعجيل الفطر وتأخير السحور مع إضافة وجبة عشاء بين الإفطار والسحور.

7. أن تحتوى كل وجبات اليوم على أركان الوجبة الكاملة من بروتين، سواء كان نباتيًا كالفول، أو حيوانيًا كاللحوم والألبان، ونشويات معقدة كالأرز أو الخبز، والخضروات الطازجة على اختلاف أنواعها.

8. التقليل تمامًا من الأطعمة عالية السكر مثل الحلويات الشرقية أو العصائر المصنعة أو المياه الغازية؛ لأنها تزيد من العطش وتحل محل وجبات أخرى صحية ومغذية كالفاكهة.

9. لا تفكري في فطام طفلك قبل أو أثناء رمضان بهدف استكمال صيامك، فدرء المفاسد (الضرر المحقق لصحة طفلك) مقدم على جلب المنافع (صيامك رمضان كاملًا، بالرغم من وجود رخصة لك بالفطر).

10. الألبان الصناعية والأعشاب الطبيعية للرضع ليست بديلًا للبنك، ولا تعدل دوره التغذوي ولا المناعي.

6 علامات خطر يتوجب معها الفطر

صحيح أن للصوم بشكل عام فوائد صحية عديدة؛ فهو يساعد على التحكم في الوزن، ويحسن استقرار سكر الدم ودهونه، بل قد يعزز مناعة الجسم. لكن لا يمكننا أن نسحب كل فوائد صيام رمضان للشخص العادي لتشمل صيام الأم الحامل والمرضع. كما أن علينا دومًا أن نتذكر أن الصيام ليس طقسًا اجتماعيًّا، أو رياضة صحية في الأساس، ويجب على الأم الحامل أو المرضع الانتباه لهذه العلامات الخطيرة والتي تستوجب الفطر:

1. إرهاق شديد، صداع لا يتحسن، عدم القدرة على متابعة أنشطة اليوم المعتادة.

2. ضعف حركة الجنين أو عدم قدرة الأم على ملاحظتها.

3. انخفاض ملحوظ في عدد مرات التبول أو زيادة اللون الداكن والرائحة النفاذة للبول للأم الحامل أو المرضع.

4. عدم تحقيق زيادة الوزن المتوقعة أو تراجع الوزن سواء للأم الحامل أو لرضيع الأم المرضعة.

5. إذا انخفض عدد الحفاضات أو مرات التبول والتبرز المعتادة من رضيعك يوميًا.

6. البكاء المستمر للرضيع وعدم استقرار رضعاته أو طلبه للرضاعة باستمرار.

فنون

منذ سنة واحدة
ما بين ابتهالات وتلاوة وأذان.. 6 أصوات من الوطن العربي ارتبطت بشهر رمضان

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد