تتعدد الأجواء الاحتفالية برمضان وتختلف حيثما يكون المسلمون, لكنهم يُجمعون على اعتباره الفرصة الأكبر للتقرب لله في المساجد, وتعدد ألوان وطرق إعداد المائدة التي تجمع شمل العائلة كل يوم على الإفطار الرمضاني المميز، كما تختلف طريقة قضاء هذه الأيام المباركة حسب عادات وتراث كل بلد.

لبنان

لبنان بلد الثماني عشرة طائفة, والتي تحتفل جميعها برمضان جنبًا إلى جنب المسلمين على مائدة واحدة, فمنذ العهد العثماني وكما سجلت الوثائق اللبنانية أن الوالي كان يقيم موائدًا للإفطار في رمضان، داعيًا رجال الدولة المسلمين والمسيحيين, وهو التقليد الذي اتبعه عددًا من رؤساء الجمهورية السابقين مثل بشارة الخوري، الذي كان يحرص سنويًا على الذهاب لجامع العمري الكبير لتهنئة المسلمين.

“عرض للفرق الصوفية أثناء تناول اللبنانيين السحور بأحد المطاعم”

مصر

رمضان مصر هو الأشهر بطقوسه التي انتقلت للبلدان الإسلامية, فمن الأكلات الرمضانية كالقطائف والكنافة إلى الفانوس ومدفع الإفطار والمسحراتي الذي يجوب الشوارع ليلاً, وتكثر زيارة المسلمين لمنطقتي الحسين وخان الخليلي ليلتفوا حول موائد الرحمن المفتوحة للمارة الغني بجانب الفقير.

“صانع الفوانيس الرمضانية بمنطقة مصر القديمة”

تونس

ويعتبر مسجد الحسن الثاني في مدينة الدار البيضاء من أهم العلامات الإسلامية في العالم, وهو قبلة الزائرين المصلين للتراويح في رمضان, ويواكب حلول رمضان بدء فعاليات مهرجان الموسيقى الروحية أهم مظاهر الصوفية في تونس، حيث تقيم فرق الموسيقى الصوفية سهرات ذكر في مساجد القرى والمدن تقدم فيها أنماط موسيقية مختلفة تساعد في تحريك المشهد الثقافي التونسي.

“بائع التمور التونسي يعرض بضاعته في أول أيام رمضان”

ليبيا

عادت ليبيا لتجتمع مع العالم الإسلامي في أول يوم رمضان والذي يعلنه مفتي الديار الليبية بعد أن كانت تسبق كل الدول لاعتماد القذافي على تقويم خاص به, ويزدهر النشاط الثقافي الليبي في رمضان، حيث تجوب الفرق والرقصات الشعبية وتقام المعارض التي تحوي التراث والأكلات الشعبية.

رجل ليبي يقوم بإعداد الحلوى الليبية الرمضانية”

تركيا

يستقبل مسلمو تركيا رمضان بالزغاريد ونثر العطور على الأعتاب فور سماع الرؤية, وفي إسطنبول يقام معرضًا للتراث العثماني والعاصمة القديمة, يصاحبه مهرجان للمطبخ التركي القديم, ليجتمع حولهما الآلاف وسط أجواء احتفالية, ومن العادات الشعبية للأتراك انتظار شهر رمضان لفتح صندوق الأثر النبوي الشريف في جامع الخرقة الشريفة بإسطنبول وإلقاء نظرة على “بردة” النبي.

“الأتراك يتناولون الإفطار الجماعي في رمضان”

إيران

ويتطوع الإيرانيون بغسل المساجد في الأسبوع الأخير من شعبان؛ لاستقبال شهر ضيوف الله وربيع القرآن كما يسمونه, ويجتمع الإيرانيون بالمساجد أو المنازل لدراسة وختم القرآن, وتوفر الحكومة أسواق لشراء الأطعمة الرمضانية بأسعار زهيدة للفقراء.

“الإيرانيون يصلون الجمعة في رمضان بكابول”

المغرب

“عواشر مبروكة” وهي كلمات لتهنئة المغربيين بحلول رمضان، وتعني أيام مباركة بعواشر رمضان من الرحمة والمغفرة والعتق من النار, ويستقبل المغربيون نبأ حلول الشهر حيث يسمعون مزمار المفتي في التليفزيون فيبدأون في قرع الطبول في الشوارع.

“بائعات الحلوى الرمضانية في المغرب”

فلسطين

ويحل شهر رمضان والحلوى على البال, حيث يقبل الناس على شراء القطائف بكميات كبيرة، ويصاحبها أيضًا الكلاج والهريسة، ومن المشروبات الخروب وعرق السوس واللوز والليمون, ويزهو الأقصى بالمصليين اللذين يملؤونه حتى الأبواب, وتعتبر الصلاة بالمسجد الأقصى فرصة لمقابلة الأهل والأصدقاء.

“الفرق الموسيقية تجوب المدن الفلسطينية القديمة”

إندونيسيا

القرع على الطبول إعلان إندونيسي عن حلول شهر رمضان؛ ليسبق أيضًا أذان المغرب في البلد الأكبر من حيث عدد السكان المسلمين, ويقضي الإندونيسيون معظم أوقاتهم في حلقات واسعة يدرسون القرآن، ومن أشهر عادات الإندونيسيين تسامحًا هي اجتماعهم قبل الإفطار في المساجد بعد نقل أطعمتهم إليها ليجلسوا متجاورين.

“الإندونيسيون يصلون صلاة التراويح الأولى في رمضان 2013”

عرض التعليقات
تحميل المزيد