ساعات قليلة تفصلنا عن شهر رمضان، وفيما استعدت بعض ربات البيوت بتخزين الخضروات وتجهيز أساسيات الوجبات لتقليل الجهد المبذول خلال الصيام أو تزيين المنزل وصبغه بهيئة رمضانية وروحانية طيبة؛ هناك آخرون من عشاق الدراما، ينتظرون هذا الموسم كَونه يأتي ثريًا بالمسلسلات الممتعة، فإذا كنتم من ضمن هؤلاء؛ إليكم قائمتنا السنوية التي نُرشح لكم من خلالها مسلسلات رمضان 2021 الأكثر انتظارًا، وليصبح الاختيار من بينها أكثر سهولةً؛ سنُصَنِّفها لكم بُناءً على فئاتها الدرامية.

أولًا: دراما الإثارة والتشويق

1-«الاختيار2».. هل يحقق نجاح الجزء الأول؟

بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل «الاختيار» العام الماضي؛ يأتي موسم جديد منه سيحمل اسم «الاختيار2: رجال الظل»، وبالرغم أنه من إخراج بيتر ميمي أيضًا كالجزء السابق، إلا أن بطولته جاءت من نصيب كريم عبد العزيز وأحمد مكي إلى جانب الكثير من ضيوف الشرف البارزين، وهو ما يوجه أنظار المتابعين نحوه خاصة أن أحمد مكي يلعب دورًا مختلفًا عن كل أعماله السابقة.

العمل سيتناول في مزيج يحاول أن يكون بوليسي – إنساني حكايات الصراعات بين جهاز الشرطة المصري و»الحركات المسلحة» وفق الرواية الرسمية بين عامي 2013 و2020، ويتوقَّع للعمل أن يكون من بين المسلسلات الأعلى مشاهدة هذا الموسم.

2-«نسل الأغراب».. هل يصبح الأعلى مشاهدةً؟

«نسل الأغراب» أحد المسلسلات التي ربما ستكون من الأكثر مشاهدةً هذا العام، ليس بالضرورة لأنه الأفضل ولكن لما يحمله من مؤهلات تجعله يصبح حديث الساعة يوميًا خلال رمضان؛ فمن جهة يقوم ببطولته أحمد السقا، وأمير كرارة، وهو من تأليف وإخراج محمد سامي الذي أصبح الآن من ألمع الأسماء القادرة على جذب المشاهدات في شهر رمضان؛ وهذه أسماء كافية في ذاتها لصنع النجاح المبدئي.

ومن جهة أخرى ما شهدناه من ردود أفعال عقب الإعلان التشويقي الذي سبق العرض يعني أن هناك قطاع كبير من الجمهور ربما سيتابع العمل، لا لتصَيُّد الأخطاء بالضرورة؛ وإنما أيضًا لصُنع «الكوميكس» من خلاله كما حدث بعد الإعلان التشويقي؛ وهو ما قد يضمن للعمل – إن استمرت نفس حالة التتبع بعد العرض- أن يحظى بمرتبة مرتفعة في سباق «الترند».

المسلسل دراما صعيدية، تتمحور حول رجل يُتّهم بقضية قتل وبعد انقضاء مدته يخرج من السجن؛ فإذا به يجد صديق عمره قد تزوج من زوجته ونسب طفله إليه؛ فيُقرر الانتقام من الجميع، فيما يتصارع الاثنان على حب المرأة التي خطفت قلب كل منهما.

3- «قصر النيل».. جريمة قتل بالستينيات

مسلسل «قصر النيل» هو ما اختارته دينا الشربيني هذا العام لتقديمه، وخلاله تتعاون من جديد مع المؤلف محمد سليمان عبد الملك الذي شهد على بطولتها الأولى في مسلسل «مليكة» في 2018.

العمل سيُخرجه خالد مرعي؛ مما يُبَشِّر بألوان وصورة مميزة، بينما يُشارك في البطولة كل من ريهام عبد الغفور، وصبري فواز، وأحمد خالد صالح. وهو مناسب لمن يحبون الأعمال الدرامية التي تدور أحداثها بالماضي وتحديدًا بفترة الستينيات.

قصة العمل تدور حول زوجة يتوفى زوجها في ظروف ما؛ فتضطر للزواج من شقيقه المتزوج بدوره من امرأة أخرى؛ لتنشأ بينها وبين زوجته الأولى العديد من الخلافات، بالتزامن مع محاولات البطلة لأخذ حقها بالميراث وكشف حقيقة الجميع. فهل تستطيع دينا الشربيني أن تعود إلى صدارة النجاح التي وصلتها مع عمل «زي الشمس» قبل عامين؟

4- «2020».. بين الخروج عن القانون ومحاولة تطبيقه

«عشرين عشرين» مسلسل لبناني من طراز خاص؛ فهو ينتمي لفئة الجريمة لكن، المُطارد فيه رجل عصابات خارج عن القانون، ومَن تُطارده امرأة تعمل نقيبًا بالجيش، فيما تحاول الإيقاع به وجمع الأدلة الكافية لإدانته، وهو ما يدور في إطار من التشويق والإثارة؛ إذ تنشأ بينهما علاقة معقدة.

العمل إخراج فيليب أسمر وتأليف كل من نادين جابر وبلال شحادات، في حين أُسندت البطولة إلى قصي خولي، ونادين نسيب نجيم، وفادي إبراهيم، وكارمن لبس.

ثانيًا: دراما اجتماعية

5-«ضل راجل».. في حب الدراما الشعبية

بعد نجاحه خلال السنوات الماضية في إثبات نفسه بهدوء وثقة؛ من المنطقي أن يصبح مسلسل ياسر جلال أحد الأعمال التي ينتظر النقاد نجاحها على نجاحها. وفي هذا العام يعود للدراما الشعبية ومسلسل «ضل راجل»، يُشاركه البطولة نور، ونرمين الفقي، ومحمود عبد المُغني.

برغم أن العمل جاء معنيًا بمناقشة بعض القضايا الاجتماعية والإنسانية، إلا أن صناعه سعوا لتقديم ذلك من خلال حبكة ستحمل بين طياتها بعض التشويق والإثارة في ظل محاولات البطل إعادة حق ابنته بعد تعرّضها لحادث ما.

6-«لعبة نيوتن».. لكل فعل رد فعل

إذا كنتم تحبون الدراما الرومانسية أو من عشاق أعمال المؤلف والمخرج تامر محسن صاحب مسلسلي «هذا المساء» و «تحت السيطرة»؛ ننصحكم بمشاهدة مسلسل «لعبة نيوتن» الذي يعود به هذا العام.

المسلسل من بطولة منى ذكي، ومحمد فراج، ومحمد ممدوح، وسيد رجب، وعائشة بن أحمد، وتتمحور أحداثه حول زوجين تنشأ بينهما الكثير من الخلافات؛ مما يدفع الزوجة للسفر إلى الخارج في محاولة منها لإنهاء تلك العلاقة وتَخَطِّي ما تُسببه لها من ألم، ثم تتوالى الأحداث. وقد حصل الإعلان التشويقي للمسلسل على إشادة واسعة.

7-«الناجية الوحيدة».. حين تصبح نجاتك لعنة!

هل يمكن لأحد أن يتوقّع يومًا أن تصبح نجاته من الموت لعنة عليه دفع ثمنها؟ هذا ما لم تتوقعه أبدًا بطلة المسلسل الكويتي «الناجية الوحيدة» حين تعرَّض منزلها لحريق راح ضحيته كافة أفراد أسرتها إلا هي، وبدلًا من أن يتعاطف معها من حولها ويُقدّرون مصابها؛ تبدأ الشكوك في الحَوم من حولها، كما لو أنها أخطأت لأنها لم تمت معهم.

المسلسل يُعتبر تجربة نسائية فهو إخراج هيا عبدالسلام، وتأليف منى النوفلي، وهو من بطولة فلهدى حسين وجمال الردهان، ولمياء طارق، ونوف السلطان، وأوس الشطي.

8- «حرب أهلية».. البقاء لمن؟!

مسلسلات يسرا تعد من الأعمال الدرامية التي ينتظرها الجمهور سنويًا؛ ذلك لأنها اتجهت في السنوات الأخيرة إلى الاعتماد على تقديم حبكة جذابة سُرعان ما تصبح حديث الجميع بعد عدة حلقات حتى بعض من لم يتوقعوا متابعتها. هذا العام، تُقدّم مسلسل «حرب أهلية» مع باسل خياط، وأروى جودة، ورشدي الشامي، وجميلة عوض، وقد جاء الإعلان التشويقى للعمل مُثيرًا.

«حرب أهلية» تأليف أحمد عادل، وإخراج سامح عبد العزيز، ويدور العمل في إطار من الصراعات العائلية؛ إذ تتمحور الأحداث حول امرأة تترك ابنتها لتنشأ بصحبة زوجة أبيها؛ مما يجعل الابنة قاسية القلب، وهو ما يترتب عليه الكثير من المواقف الأخرى.

ثالثًا: دراما كوميدية

9-«نجيب زاهي زركش».. عودة الفخراني

بعد غياب عامين يعود يحيى الفخراني للدراما الرمضانية بمسلسل كوميدي جديد وهو «نجيب زاهي زركش» بالتعاون مع الكاتب عبد الرحيم كمال الذي سبق وقدّم معه أعمالًا مهمة حققت نجاحًا لافتًا مثل «الخواجة عبد القادر»، و«دهشة»، و«ونوس»، و«شيخ العرب همام».

المسلسل من إخراج شادي الفخراني، وبطولة هالة فاخر وأنوشكا وإسلام إبراهيم، وكريم عفيفي، ويحكي عن عجوز ثري يكتشف بنهاية حياته أن لديه ابنًا لم يكن يعرف عنه شيئًا، وحين يسعى للبحث عنه؛ يُفاجأ بأربعة شباب لا يعرف أيهم ابنه فيهم؛ فيتقرَّب منهم جميعًا على أمل أن يصدق حدسه، وتتوالى الأحداث.

10-«ممنوع التجول».. زمن ما بعد الكورونا

«ممنوع التجول» مسلسل سعودي كوميدي تأليف خلف الحربي، وبطولة ناصر القصبي، وراشد الشمراني، وحبيب الحبيب، وإلهام علي. وهو عمل درامي ساخر، يستعرض الحياة في المجتمعات السعودية خصوصًا، والخليجية عمومًا بعد تفشِّي جائحة «الكورونا»، وتأثير ذلك على الحياة التي صارت قائمة على الكثير من الاجراءات الاحترازية.

خامسًا: مسلسلات قصيرة

يوم بعد آخر، صار المنتجون لا يهابون التجارب الجديدة والمغامرات الدرامية، خاصةً مع ظهور منصات البث العربية، فشاهدنا في رمضان 2020 مسلسلات من 15 حلقة فقط مثل «ليه لأ»، و«الشركة الألمانية لمكافحة الخوارق: جمجوم وبم بم»، وقد لاقت التجربة قبول الجمهور؛ لتبدأ مسلسلات قصيرة أخرى في الخروج للنور.

11- «كوفيد 25».. الرهان الأخير

العمل الأول الذي سنذكره بهذه الفئة هو «كوفيد 25» الذي ينتمي لفئة الخيال العلمي، وهي الفئة نفسها التي قدّم خلالها يوسف شريف مسلسله العام الماضي ونجح فيها. «كوفيد 25» من تأليف إنجي علاء وإخراج أحمد نادر جلال، فيما سيُشارك ببطولته أيتن عامر وأحمد صلاح حسني، أما الحبكة فتتمحور حول طبيب يترأس فريقًا لتصنيع لقاحات من شأنها القضاء على فيروسات عالمية خطيرة.

جدير بالذكر أن العمل يُعَدّ مُجازفة ليوسف الشريف الذي خيَّب أمل قطاع من جمهوره؛ بسبب نهاية مسلسل «النهاية» وعدم تقديم جزء جديد منه كما وعدهم؛ خاصةً وأنه يتناول هذا العام الأزمة التي يعيشها العالم حاليًا دراميًا بشكل ربما ينجح بشكل كبير أو يجد الناس أنه مشابه لحياتهم بالشكل الذي ينفرهم منه، فهل يخسر الرهان أم ينجح في الاستمرار في نجاحه؟

12- «بين السما والأرض».. فخ المقارنة الحتمية

من المسلسلات القصيرة المهمة أيضًا «بين السما والأرض»؛ أولًا لأنه مُقتبس من رواية الأديب الراحل نجيب محفوظ والتي سبق لها وقدمت كفيلم كلاسيكي من أفضل ما أنتجت السينما المصرية، وثانيًا لأنه بطولة جماعية تضم أسماءً بارزة على رأسها: هاني سلامة، ودرة، وسوسن بدر، ويسرا اللوزي، ونجلاء بدر، ومحمد ثروت، وندى موسى، ومحمد لطفي، وغيرهم.

العمل بالطبع سيتعرَّض للمقارنة بينه بين الفيلم القديم؛ مما يُصَعِّب المهمة على صُنَّاعه، وإن كان ذلك قد يعني أنهم ربما بذلوا من الجهد ما يكفي لإبهار وإمتاع المشاهدين ولعدم الوقوع في فخ المقارنة. يُذكر أن قصته تدور بأكملها داخل مصعد مُعطَّل في أحد العقارات؛ حيث نتعرّف على حكاية كل شخص هناك إلى جانب ما يدور بينهم من مفارقات ومناوشات.

13-«خلي بالك من زيزي».. الحب لعبة أم لعنة؟

«خلي بالك من زيزي» دراما اجتماعية تعود بها المؤلفة مريم نعوم للشاشة الصغيرة، فيما يتعاون خلاله المخرج طارق الشناوي من جديد مع أمينة خليل ومحمد ممدوح بعد مسلسل «قابيل» في 2019. العمل فكرة وسيناريو وحوار منى الشيمي، ويُشارك ببطولته بيومي فؤاد وسلوى محمد علي وصبري فواز، وتستعرض حبكته قصة حب تجمع بين فتاة جامعية وزميلها، وبالرغم من كل الصعاب التي يواجهونها إلا أنهما يُقرران تحديها والاستمرار نحو هدفهما (الزواج)، ذلك الهدف الذي لا يلبث أن تفتح عليهما أبواب العديد من المشاكل.

عرض التعليقات
تحميل المزيد