عندما يأتي الحديث عن الحساسية، تدور في أذهاننا حساسية الجهاز التنفسي مثل الربو أو الحساسية الموسمية المرتبطة بفصل الربيع، أو حتى الحساسية من البندق أو الفول السوداني وغيرها من الأطعمة. يخبرنا الأطباء أحيانًا أن الإنسان يمكن أن يصاب بحساسية تجاه أي شيء يأكله أو يشمه أو يلمسه. لكن ربما لا يتوقع الكثير منا أن يصاب الإنسان بحساسية تجاه ملامسته للماء.

تحدث الحساسية عندما يتفاعل جهاز المناعة مع مادة غريبة. غريبة هنا يقصد بها أي مادة غير موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان. ينتج جهاز المناعة مواد تعرف باسم الأجسام المضادة لمقاومة المواد الغريبة. بكلمات أخرى، عندما يكون لديك حساسية، فإن جهازك المناعي يصنع أجسامًا مضادة تحدد مسببات الحساسية هذه على أنها مواد ضارة، على الرغم من أنها ليست كذلك.

عندما يلمس إنسان أو يقترب من مسببات الحساسية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى وقوع رد فعل لجهاز المناعة ينتج عنه التهاب الجلد أو الجيوب الأنفية أو الممرات الهوائية أو الجهاز الهضمي. وتختلف شدة الحساسية من شخص لآخر، إذ تتراوح من التهيج البسيط إلى الحساسية المفرطة، وفي حالات شديدة قد تهدد الحياة، أما عن العلاج، لا يمكن علاج معظم أنواع الحساسية، لكن بعض العلاجات تساعدنا في تخفيف أعراض الحساسية. هنا، سنتعرف على بعض أغرب أنواع الحساسية التي قد لا تتخيلها.

الحساسية من الماء

هناك حالة نادرة للحساسية تسمى «الشرى المائي» أو الأرتيكاريا المائية، والتي ينتج عنها ظهور خلايا مؤلمة وحكة عندما يتلامس المريض مع الماء. تحدث هذه الحالة نتيجة لإفراز «الخلايا البدينة»، وهي نوع من الخلايا الكبيرة الموجودة في النسيج الضام بجسم الإنسان، للهيستامين، مما يؤدي إلى تكوين الحساسية.

لا يؤثر تغيير درجة حرارة الماء في رد الفعل التحسسي هذا، ولا يوجد علاج فعال له، على الرغم من أن المستحضرات أو الكريمات المضادة للحكة يمكن أن تساعد في تهدئة الحكة فقط. لاحظ أن فكرة الاستحمام هنا تتحول إلى كابوس حقيقي.

التلامس مع البشر

هناك حالة مرضية تسمى «كتوبية الجلد» أو «حساسية الكتابة على الجلد». في هذه الحالة يحدث اضطراب في الجلد يتمثل في ردة فعل عند فرك الجلد أو حكه، بحيث يلتهب الجلد عند الضغط أو الخدش أو الفرك عليه. يمكن للمصابين بهذه الحالة المرضية الكتابة على بشرتهم، لأن اللمسة تسبب رد فعل تحسسي يظهر بوضوح. غالبًا ما تستمر هذه الحالة مدى الحياة، على الرغم من وجود طرق لتقليلها. يمكن لمضادات الهيستامين المساعدة على تقليل حدة هذه الحالة، عبر تقليل التورم.

الحساسية تجاه الأجهزة الكهربية

نعم، البعض قد يصاب بالحساسية من الأجهزة الحديثة مثل السيارات وأجهزة الهاتف المحمول وأجهزة الميكروويف. يسبب هذا النوع من الحساسية تورم الأغشية المخاطية والصداع والطفح الجلدي المؤلم وسيلان الأنف عند ملامسة الإنسان للأشياء التي تنبعث منها نبضات كهرومغناطيسية. وصل الأمر إلى حد إبلاغ بعض الناس عن إصابتهم بأعراض الحساسية عند زيارة مناطق بها شبكات واي فاي «WiFi».

الحساسية من النقود

ربما يبدو الأمر صادمًا لكنه حقيقي. هناك من يعاني من الحساسية لمجرد التعامل مع بعض العملات المعدنية. بعض الأشخاص يكون لديهم حساسية من مادة «كبريتات النيكل»، وهو ما ينتج عنه ظهور طفح جلدي ناتج عن الحساسية على أيديهم بعد التعامل مع العملات المعدنية.

هذه المادة تدخل في العديد من الأدوات المعدنية، لذلك ينصح الذين يعانون من هذه الحساسية بتجنب ملامسة الأشياء اللامعة مثل المجوهرات والأجزاء المعدنية من الملابس ودبابيس الشعر والولاعات المعدنية وحتى بعض مقابض الأبواب. بالنسبة لهؤلاء بالطبع، ينصح باستخدام القفازات عند التعامل مع الأموال، وعليهم عدم حمل النقود المعدنية.

الحساسية من التمارين الرياضية

على الرغم من الدعوات والإرشادات والنصائح المستمرة حول أهمية ممارسة التمارين بانتظام، فإن هناك عددًا قليلاً من الأشخاص لديهم سبب وجيه لعدم الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية. هؤلاء يكونون مصابين بالحساسية المفرطة الناتجة عن التمارين، والذين يصيبهم رد فعل تحسسي نادر للغاية وشديد عند ممارسة الرياضة. تشمل الأعراض طفحًا وحكة بالجلد والوهن والغثيان ومشاكل في الجهاز الهضمي.

علوم

منذ شهر
نظرية الوراثة المزدوجة.. كيف تشكل الثقافة الجينوم البشري؟

قد يصل الأمر لما يسمى «الحساسية المفرطة»، والتي يطلق عليها «صدمة الحساسية»، وهو رد فعل تحسسي قد يكون مهددًا للحياة، والتي تشمل ضيق المجاري التنفسية والانهيار المفاجئ. من أجل هذا، ينصح الأطباء أن يمارس هؤلاء التمارين إذا أرادوا ممارستها مع شركاء خشية إصابتهم بالحساسية المفرطة. تؤثر الحساسية المفرطة الناتجة عن ممارسة الرياضة في واحد من كل 1000 شخص حول العالم.

ضوء الشمس

يقولون إن الشمس هي الحياة، ولولاها لما وجدت حياة على كوكب الأرض. لكن بعض البشر لا يمكنهم تحمل أشعة الشمس حتى لو كانوا يحبونها ويريدون الاستمتاع بها. هؤلاء الأشخاص يكونون مصابين بنوع من الحساسية يسمى «الشرى الشمسي»، والذي تشمل أعراضه الطفح الجلدي عند التعرض لأشعة الشمس.

كما هو الحال مع الأشكال الأخرى من الحساسية أو «الأرتيكاريا»، تطلق «الخلايا البدينة» في الجسم مادة الهيستامين، الذي يسبب تفاعلات الحساسية. بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، من المهم ألا يعرضوا مناطق كبيرة من أجسامهم لأشعة الشمس، لأن ذلك قد يسبب لهم الغثيان وغيرها من الأعراض. تساعد مضادات الهيستامين وواقي الشمس في تقليل ردود الفعل إلى الحد الأدنى، وعلى الرغم من عدم وجود علاج دائم، فإنه في بعض الحالات النادرة يمكن أن تختفي الحالة من تلقاء نفسها.

الحيوانات المنوية

هذه حالة خاصة بالنساء، والتي ينتج عنها حساسية مفرطة تجاه السائل المنوي الخاص بالرجال. تشمل أعراض هذه الحساسية طفح جلدي وحكة وكدمات وحرقان بعد دقائق قليلة من ملامسة السائل المنوي لجلودهن. وفي حالات نادرة للغاية، قد يصل الأمر للوفاة. لكن لحسن حظ هؤلاء النساء، يمكن تصحيح الاضطراب من خلال عملية تسمى «إزالة التحسس»، حيث توضع آثار من السائل المنوي بكميات متزايدة تدريجيًا كل بضع دقائق حتى يصبح الجسم متآلفًا معها.

صحة

منذ سنة واحدة
كل ما تحتاج معرفته عن حساسية الطعام

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد