في مفاجأة جديدة من مؤسسة “راسبري باي- Raspberry Pi” أعلنت عن إصدار جهاز كمبيوتر جديد من أجهزتها صغيرة الحجم بسعر 5 دولار، وسُمي ب “راسبري باي زيرو- Raspberry Pi Zero”. لكن الكثير منا لم يسبق له التعرف على مؤسسة راسبري، وأهدافها، أو يعرف عن أجهزتها المختلفة صغيرة الحجم، قليلة التكلفة. لذلك في هذا الموضوع سنتطرق للتعرف على مؤسسة راسبري باي، والتعرف على أهدافها ومنتجاتها، ومن ثم التعرف على جهاز راسبري باي زيرو، وقدرته ومميزاته، وأهميته، وكيف يفيد العلم والبشر.

ما هي مؤسسة راسبري باي؟

مؤسسة راسبري باي عبارة عن مؤسسة خيرية تم تأسيسها في المملكة المتحدة عام 2009، ومدعمة من جامعة كامبريدج، وذلك لتحفيز دراسة المبادئ الأساسية لعلوم الحاسب وخاصة في المدارس، وتعزيز أهمية تعلم البرمجة، وتعتبر المؤسسة هي المطور الرئيسي لأجهزة الكمبيوتر صغيرة الحجم والمعروفة باسم راسبري باي.

ما هي أجهزة الراسبري باي؟

هي عبارة عن أجهزة كمبيوتر صغير الحجم، في حجم بطاقة الائتمان، تم تصميمها في جامعة كامبريدج عبر مؤسسة راسبري باي، هذه الأجهزة سعرها لا يتجاوز ال 35 دولار. وتعمل بأقل استهلاك للطاقة، ويدمج بين أنظمة لينكس، وأنظمة التحكم الذكية الأخرى. لذلك تعتبر هذه الأجهزة ثورة ناجحة في مجال العلوم التطبيقية بشكل خاص.

ماهي أهداف المؤسسة؟

يعتبر هدف المؤسسة هو دعم دراسة علوم الحاسب الأساسية والبرمجة، وفي الدول النامية بشكلٍ خاص لذلك في عام 2011 قامت المؤسسة بإصدار نسختين من أجهزة الكمبيوتر أحادية اللوحة، صغيرة الحجم المعروفة باسم راسبري باي. إحداهما بسعر 25 دولار، والآخر بسعر 35 دولار في المملكة المتحدة. وذلك لاستخدامه في المهمات الأساسية مثل تصفح الإنترنت، وتحرير المستندات، وإمكانية استخدامها في تعلم البرمجة وعلوم الحاسب الأساسية. ويُعتبر الفرق الجوهري بين الإصدارين المتواجدين من أجهزة الراسبري باي هو سعة الرام، وعدد منافذ ال USB، ومدخل شبكة الإنترنت Ethernet.

كيف جاءت فكرة تصميم أجهزة الراسبري باي؟

جاءت الفكرة وراء إصدار أجهزة كمبيوتر صغيرة الحجم، وذات أسعار معقولة للأطفال في عام 2006 بعدما لاحظ عدد من الباحثين والمحاضرين في مختبر علوم الحاسب بجامعة كامبريدج، انخفاض مستوي مهارات الطلاب في علوم الحاسب الآلي. حيث توصلوا إلى المشاكل التي غيرت طريقة تفاعل الأطفال مع الكمبيوتر وعلوم الحاسب، ومنها اقتصار مناهج علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات على استخدام برامج الأوفيس، أو كتابة صفحات الويب. وبينما التكلفة العالية لأجهزة الحاسوب كانت تقلل فرص التعلم والتطبيق، ومن هنا كانت البداية بتصميم العديد من الإصدارات من أجهزة الراسبري باي منذ عام 2006.

فيم يمكن استخدام أجهزة الراسبري باي؟

يمكن استخدام أجهزة الراسبري باي كأي جهاز كمبيوتر تقليدي يعمل بنظام تشغيل لينكس، في أداء المهام الأساسية كتصفح الإنترنت، تحرير الملفات والمستندات، وإرسال واستقبال البريد الإلكتروني، والمزيد من المهمات الأخرى. ذلك بالإضافة إلى المهام الرئيسية التي صُمم من أجلها كإمكانية برمجته واستخدامه بديلًا جيدًا عن وحدات التحكم الدقيقة المستخدمة في تصميم وصناعة الروبوتات والطائرات، وتطبيقات المراقبة، والحواسيب الفائقة، والعديد من الاستخدامات الأخرى.

إذا فما هي مميزات الراسبري باي زيرو؟

يُعتبر راسبري باي زيرو أحدث إصدار في أجهزة الراسبري باي، وأرخصها سعرًا، فيبلغ سعره 5 دولار فقط. على الرغم من سعره المنخفض إلا إنه يوفر مواصفات جيدة، حيث يعمل على نظام التشغيل راسبيان المعتمد على نظام التشغيل لينكس. فيمتلك معالجا أقوى ب 40% من الموجود في الإصدار السابق، ويحمل رام بسعة 512 ميجا بايت. كما يحتوي على عدة منافذ إحداها لبطاقات الذاكرة الخارجية، ومنفذ mini-HDMIللتوصيل بالشاشات المختلفة، وعدة منافذ Micro-USB لتوصيل الطاقة والبيانات. ويتوفر راسبري باي زيرو الآن في المملكة المتحدة من خلال العديد من المتاجر كما يتوفر في الولايات المتحدة أيضا. والجدير بالذكر أن جميع أجهزة الراسبري باي زيرو بيعت بعد 24 ساعة فقط من عرضها. كما يُمكن للمهتمين بالتعرف على أجهزة الراسبري باي، والتعامل معها الحصول على كتاب “راسبري باي ببساطة” باللغة العربية من هنا.

اقرأ أيضًا؛ ماذا بعد إعلان جوجل عن محركها للذكاء الاصطناعي بِمصدر مفتوح للجميع؟!

عرض التعليقات
تحميل المزيد