ودعت ملاعب كرة القدم المدير الفني السابق لفريق برشلونة الإسباني، تيتو فيلانوفا، بعد صراع مع مرض السرطان، وقد أعلن برشلونة وفاة مدربه السابق في بيان رسمي يوم الجمعة الماضي عن عمر يناهز 45 عامًا.

تيتو فيلانوفا تولى تدريب فريق برشلونة خلفًا للمدرب بيب غوارديولا عام 2011م، وقد تسببت إصابته بالسرطان في استقالته من تدريب الفريق الكتالوني.

ردود الفعل

وتوالت ردود الفعل المعربة عن بالغ حزنها لوفاة المدرب السابق سواء من الأندية أو الأفراد.

نادي ميلان الإيطالي قال في رسالة عبر تويتر: “من المحزن سماع خبر وفاة تيتو فيلانوفا، تعازينا لعائلته وللمقربين منه”.

 


وقدم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي تعازيه لعائلة فيلانوفا، كما قدم نادي يوفينتوس الإيطالي تعازيه عبر تويتر باللغات الإيطالية والإسبانية والإنجليزية قائلاً: “ترغب إدارة يوفينتوس ومدرب الفريق كونتي بتقديم أحر التعازي لبرشلونة والمقربين من تيتو فيلانوفا على خبر وفاته، الخبر الحزين بالنسبة لنا جميعًا”.

ونشر نادي فالنسيا الإسباني تعازيه عبر تويتر لنادي برشلونة وللمقربين من المدرب الراحل.


فيما وقف لاعبو فريق ريال مدريد دقيقة صامتين على روح فيلانوفا قبل إحدى مباريات كرة السلة.

 


لاعب ريال مدريد، خيسي رودريغيز، عبر عن حزنه لوفاة فيلانوفا عبر تويتر قائلاً: “أحرً التعازي لعائلة فيلانوفا، ارقد بسلام”، وقال سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد: ” تيتو فيلانوفا، كنت مثالاً للكفاح والنضال، ارقد بسلام وأقدم أحر التعازي لعائلته”.

وعبر جوزيه مورينيو عن حزنه مقدمًا تعازيه لإدارة برشلونة وعائلة فيلانوفا.

 


وأعرب فيسينتي ديل بوسكي، مدرب منتخب إسبانيا، عن تعازيه لعائلة تيتو فيلانوفا، قائلاً في تصريحات صحفية: “إنها مأساة، لقد تركنا رجل ذو 45 عامًا ومع متوسط عمر أمامه، كانت لدي الفرصة للتحدث معه حتى عندما كان يعاني من مرضه ولقد كان شخصًا محبوبًا ومستعدًّا دائمًا للمساعدة”.

وعبر ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة، عن حزنه قائلاً: “جميع أولئك الذين يشتركون في غرفة خلع الملابس في برشلونة تأثروا بعمق، بسبب ما قدمه لنا كشخص وكمهني.. أنا شخصيًّا دائمًا سأحمل معي جزءًا من الأشياء التي اشتركها وعاشها معي، أبدًا لا أستطيع أن أنساها”.

 

ليونيل ميسي

وعبر رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشيل بلاتيني، عن حزنه برحيل فيلانوفا وأشاد بإنجازاته مع برشلونة قائلًا: “حزنت للغاية لوفاة فيلانوفا. كان شخصًا رائعًا ومدربًا ممتازًا وسيظل الجميع يذكر عمله مع برشلونة”.

ولم يقتصر تقديم العزاء على أسرة كرة القدم، لكنه تعداه إلى رياضيين آخرين؛ حيث عبر رافاييل نادال، المصنف الأول عالميًّا في لعبة التنس، عن أسفه لرحيل فيلانوفا، قائلاً خلال لقاء تليفزيوني: “عندما تحدث أشياء من هذا القبيل فالأمور الأخرى تصبح ذات أهمية قليلة.. لا تقلق بشأن مباراة للتنس، من هنا أرسل كل دعمي لعائلته والكثير من التشجيع لأبنائه وزوجته.. إنه سوء حظ كبير”.

رافاييل نادال

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد