في يوم الخميس الماضي قامت قوات التحالف العربي المشتركة بقيادة المملكة العربية السعودية بشن غارات جوية على اليمن فيما عرف بعملية “عاصفة الحزم”، بعد اقتراب ميليشيات الحوثي والقوات التابعة لعلي عبد الله صالح من مدينة عدن التي يقيم فيها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي طلب تدخلًا عربيًّا لحمايته.

ونحاول في هذا التقرير رصد ردود أفعال عدد من المسئولين الإيرانيين على العملية:

أجمع المسئولون الإيرانيون على إدانة عملية “عاصفة الحزم” على الأراضي اليمنية, وبحسب وكالة أنباء إيسنا فقد طالب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف المملكة العربية السعودية بإيقاف عملياتها العسكرية في اليمن فورًا.

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني

ولا يرى محمد جواد ظريف أي نتيجة للعمليات العسكرية السعودية إلا إراقة الدماء.

واتهم علاء الدين بروجردي – رئيس لجنة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في البرلمان الإيراني- المملكة العربية السعودية أنها أشعلت نار حرب جديدة في المنطقة، وأن دخان هذه الحرب سيرتد إليها لأن الحرب لا تبقى دائمًا محصورة في نقطة واحدة.

واعتبرت مرضية أفخم – المتحدثة باسم وزارة الخارجية- أن الحملات الجوية السعودية على اليمن خطوة خطيرة ومخالفة للمسئوليات الدولية في احترام سيادة الدول, وتابعت أن استخدام الخطوات العسكرية ضد اليمن في الاشتباكات الداخلية ومواجهة الإرهاب ستكون سببًا لتعقد الأوضاع، واتساع نطاق الأزمة، وضياع فرص لحل وإنهاء الخلافات الداخلية اليمنية سلميًّا, وأضافت أيضًا أن هذا العدوان لن يؤدي إلا إلى انتشار الإرهاب والتطرف وانعدام الأمن في المنطقة.

مرضية أفخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية، المصدر: https://media.jamnews.ir/

وحول إرسال أسلحة إيرانية إلى اليمن فقد كذبت مرضية أفخم – المتحدثة باسم وزارة الخارجية- المزاعم المنتشرة حول إرسال أسلحة إيرانية إلى اليمن, وقالت إن الاتفاقية الموقعة بين الطيران الإيراني، والطيران اليمني تتعلق بالأنشطة التجارية والمدنية، ومنذ توقيع الاتفاقية وحتى الآن انطلقت عدة رحلات جوية إلى اليمن حاملةً مساعدات دوائية وطبية، وتسلمها الهلال الأحمر اليمني. وبالالتفات إلى الخسائر والتلفيات الإنسانية للحملات الجوية على اليمن, طالبت مرضية أفخم المؤسسات والأوساط الدولية وخاصةً الصليب الأحمر العالمي بإرسال مساعدات إلى الشعب اليمني البريء وإيقاف الحملات, وأكدت استعداد الهلال الأحمر الإيراني للمشاركة في إرسال مساعدات للمتضررين في اليمن.

وقال حسين أمير عبد اللهيان – مساعد وزير الخارجية- في حواره مع شبكة رويترز إن إيران لديها مقترحات لحل الأزمة في اليمن، وتسعى للاتصال بالسعودية في هذا الشأن, وطالب جميع الأحزاب اليمنية بإيقاف العمليات العسكرية فورًا والعودة إلى طاولة المفاوضات، ووصف هجوم قوات التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن بالتجاوز، قائلًا إن ما يحدث اليوم في اليمن يعد عدوانًا خارجيًّا على اليمن.

حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني لشئون الشرق الأوسط، المصدر: https://www.lebanon24.com/

وخلال مشاركته في مؤتمر المانحين لسوريا في الكويت قال إن الهجوم السعودي على اليمن من الممكن أن يعرض منطقة الشرق الأوسط بأسرها للخطر.

آية الله هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإسلامي، المصدر: https://images.alarabiya.net/

وأدان آية الله هاشمي رفسنجاني – رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإسلامي- بشدة العدوان السعودي على اليمن, وأعرب عن أسفه لأن بعض الدول العربية ارتكبت أخطاء خطيرة بشنها غارات جوية عمياء وعشوائية على اليمن, وقال إن زعماء هذه الدول قد توحدوا ضد دولة إسلامية في حين أنهم عاجزون عن القيام بأدنى عمل عسكري فاعل ضد الكيان الصهيوني، وأن هذه الدول العربية عجزت عن مواجهة داعش التي استهدفت حياة الناس وأمنهم، لكنها تحاول تركيع الثورة في اليمن بغاراتها الجوية العمياء التي لا تنفع.

المصادر

تحميل المزيد