لم يكن أكثر المتشائمين المحبين لفريق ريال مدريد يتوقع أن تأتي النهاية بهذه السرعة، فبعد أن أضاع فريق ريال مدريد فرصة ذهبية في التقدم بقوة نحو اللقب عندما تعادل على أرضه مع فريق فالنسيا بهدفين لمثليهما، ها هي آماله بالمنافسة على اللقب تتبخر بعد تعادل ثانٍ على التوالي مع مضيفه فريق بلد الوليد المتواضع.

بهذا أضاع الفريق 4 نقاط كاملة في غضون 72 ساعة فقط كانت كافية -إنْ حصَلَ عليها- بأن تضعه في القمة مع فريق أتليتيكو مدريد.

الصور تتحدث

دي ماريا يتحسر على ضياع الحلم.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

وبنزيمة نادم على تضييع الفرص.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

وسيرجيو راموس على الأرض.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

ومارسيلو متألمًا

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

كريستيانو رونالدو ونظرة للمجهول بعد خروجه مصابًا.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

لحظة دخول الكرة مرمى كاسياس معلنة عن هدف التعادل لفريق بلد الوليد قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

وكارلو أنشيلوتي بلا حول ولا قوة.

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

الصحافة الإسبانية

صحيفة أس المدريدية قالت “الريال يوقف مسيرته في الدوري”.


وصحيفة ماركا نظرت لضياع الحلم من وجهة نظر المنافسة مع برشلونة قائلة “وداعًا للدوري، ويحيا برشلونة”.


بينما على الجانب الآخر، قالت صحيفة سبورت الكتالونية “مصير برشلونة بأقدامه”، في إشارة إلى أن برشلونة بحاجة إلى الانتصار في مباراتيه القادمتين ليتوج بلقب الدوري الإسباني، وإلا سيذهب اللقب لمفاجأة هذا الموسم فريق أتليتيكو مدريد.


عرض التعليقات
تحميل المزيد