أن يُهزم فريق بايرن ميونيخ في سنتياغو برنابيو بهدف نظيف فهذا شىء منطقي ومعقول، أما أن يُهزم في ملعب أليانز أرينا برباعية كاملة وسط جماهيره فهذا شىء تاريخي، جعل كافة الصحف والمواقع الإخبارية تفرد له التحليلات وتقيس الأسباب والنتائج.

ردود فعل كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة للصحف الإسبانية والعالمية، كان هذا أبرزها.

الصحافة الإسبانية

عنونت صحيفة سبورت الإسبانية صفحتها الرئيسية تحت عنوان “ريال مدريد يذل البايرن وغوارديولا”.


وقالت صحيفة أس المدريدية “بايرن يحترق ولشبونة تنتظر”، في إشارة لنهائي البطولة التي تأهل لها ريال مدريد والتي ستقام في مدينة لشبونة البرتغالية.


وقالت صحيفة ماركا الإسبانية في عنوانها الرئيسي عقب المباراة مباشرة “نحو العاشرة”، في إشارة لرغبة ريال مدريد في الفوز بالبطولة الحالية والتي ستكون اللقب العاشر في بطولة دوري أبطال أوروبا للنادي الملكي.


الصحافة العالمية

صحيفة التليغراف البريطانية عنونت الهزيمة المدوية لفريق بايرن ميونيخ قائلة “ريال يمزق البايرن إرباً”.


وجريدة الديلي ميل البريطانية عنونت قائلة “بالأربعة، رونالدو وراموس يتقاسمان الأهداف في مرمى البايرن من أجل الوصول للنهائي لأول مرة منذ 12 عامًا”.


رونالدو ينضم لميسي

وبإحراز النجم البرتغالي لهدفين في شباك فريق بايرن ميونيخ، استطاع بهما أن يرفع رصيده في هذه البطولة إلى 16 هدف، يصبح كريستيانو رونالدو هو الهداف التاريخي للبطولة كأكثر عدد من الأهداف في بطولة واحدة. كما رفع رونالدو إجمالي عدد أهدافه في هذه البطولة على مر السنين إلى 67 هدف، لينضم للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في المرتبة الثانية في مجموع ما تم إحرازه من أهداف في البطولة الأوروبية، متأخراً بأربعة أهداف فقط عن الهداف الأول للبطولة الإسباني راؤول غونزاليس برصيد 71 هدف.



مواقع التواصل الاجتماعي

واعترف الشباب على اختلاف انتمائاتهم الكروية بالفوز الساحق الذي حققه فريق ريال مدريد على مضيفه بايرن ميونيخ، مسلّمين بالتفوق المدريدي الكاسح خلال هذه البطولة.


وبالطبع انتشرت العديد من الصور الساخرة مما وصل إليه بايرن ميونيخ من سوء في الأداء.



ونال بيب غوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ نصيبه من السخرية والانتقادات.


وفي ظل الصراع الأزلي بين فريقي برشلونة وريال مدريد ومشجعيهم، فلا يرى عشاق الفريق الكتالوني أي أمل في إبعاد ريال مدريد عن اللقب العاشر له بالبطولة سوى في جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لفريق تشيلسي والمرشح الأكبر لخوض المباراة النهائية أمام ريال مدريد.


ردود الفعل

أعرب فيليب لام مدافع فريق بايرن ميونيخ عن شعوره بخيبة أمل كبيرة عقب إقصاء فريقه من بطولة دوري أبطال أوروبا قائلاً “خيبة الأمل كبيرة، أردنا الفوز و لكننا تأخرنا بهدفين في العشرين دقيقة الأولى نتيجة كرتين ثابتتين. هذا أمر مرير ومخيب للغاية، تأخرنا بشكل مبكر و لم نلعب بشكل يدل على المستوى التكتيكي وأصبح اللقاء مفتوحا قبل الأوان”.

وانتقد بيب غوارديولا  المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ أداء فريقه قائلاً “كل شيء في كرة القدم يحدث نتيجة اللعب بشكل جيد، لديّ عدة هزائم سيئة في مسيرتي و هذه تعد أحدهم. تلقينا أهدافًا من ضربات ثابتة و لكننا لعبنا بشكل بشع، و هذا هو السبب الوحيد لخسارتنا و لا يوجد سبب آخر. إنها كرة القدم”.

[c5ab_gettyimages ][/c5ab_gettyimages]

على الجانب الآخر، أعرب سيرخيو راموس لاعب فريق ريال مدريد عن سعادته الشديدة بالفوز والتأهل إلى المباراة النهائية، حيث قال “لقد عوضت اليوم ركلة الجزاء التي أضعتها العام الماضي لذلك أشعر بسعادة بالغة”. وأضاف “الفوز جاء نتيجة العمل الجماعي للفريق، لقد وعدنا الجماهير بالعاشرة و ماضون لتحقيق ذلك، على المستوى الشخصي أشعر بالفخر لتسجيلي هدفين في البافاري في الأليانز أرينا“.

[c5ab_gettyimages ][/c5ab_gettyimages]

كما أعرب الويلزي جاريث بيل جناح فريق ريال مدريد الاسباني عن سعادته بالفوز قائلاً “النتيجة عظيمة بالنسبة لنا، لقد اجتهدنا و نفذنا تكتيكنا بشكل صحيح و لعبنا بشكل جيد و استحققنا الفوز. أعتقد أنهم لعبوا تحت سيطرتنا و تركوا لنا مساحة في الهجمات المرتدة و هذا ما نفضله، نملك لاعبين مميزين بالسرعة العالية و لذلك استطعنا استغلال ذلك”. وأضاف بيل “هذا سبب مجيئي لمدريد، أردت المجيء للنادي الأكبر في العالم من أجل حصد البطولات و الفوز بالمباريات الكبيرة”.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد