أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم أمس الأربعاء هروب 50 ألف سوري؛ نتيجة تصاعد القتال في مناطق شمال حلب، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 500 شخص لقي مصرعه منذ بداية هجمات قوات النظام السوري المدعوم بالطيران الحربي الروسي في بداية شهر فبراير الجاري.

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم أمس الأربعاء هروب 50 ألف سوري؛ نتيجة تصاعد القتال في مناطق شمال حلب، كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 500 شخص لقي مصرعه منذ بداية هجمات قوات النظام السوري المدعوم بالطيران الحربي الروسي في بداية شهر فبراير الجاري.

وأشار بيان الصليب الأحمر إلى وجود نقص عام في الغذاء والمياه والوقود والكهرباء، خصوصًا مع انخفاض درجات الحرارة؛ مما سبب ضغطًا شديدًا على المدنيين دفعهم للهروب من مناطق القتال، ومحاولة إيجاد مناطق أكثر أمنًا.

ويواجه آلاف اللاجئين السوريين ظروفًا صعبًا على الحدود التركية في انتظار سماح السلطات التركية لهم بالعبور إلى داخل أراضيها.

اللاجئون يعانون بشكل كبير من البرد القارس والجوع لعدم توفر المواد الغذائية بالشكل الكافي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد